مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

أديسون، توماس ألفا

أديسون
حسّن قدرة الهاتف على إرسال الأصوات بابتكار المحول الكربوني (الصورة أقصى اليمين) الذي لا يزال يستعمل في الهواتف الحديثة. أَدِيسُون، تُومَاس أَلْفَا
(1847 – 1931م). أشهر مخترع أمريكي في التاريخ. لم ينل من التعليم الرسمي أكثر من ثلاثة أشهر فقط، لكنه غيّر حياة الملايين من البشر باختراعات منها: المصباح الكهربائي ومُشَغِّل الأسطوانات. وسجل ما مجموعه 1093 اختراعًا.

عرف أديسون العبقرية بأنها 1% إلهام و 99% جهد. وأجرى تجارب في حقل الطب، وكاد يخترع المذياع، وتنبأ باستعمال الطاقة الذرية.

وإضافة إلى ذلك فإنه حَسَّنَ اختراعات الآخرين، ومنها الهاتف، والآلة الكاتبة، والمولِّد الكهربائي، والقطار الكهربائي.

لم يكن الفشل ليوهن عزيمة أديسون. فعندما فشلت 10,000 تجربة قام بها على مركم (بطارية) في إعطاء النتائج المرجوة، حاول أحد أصدقائه أن يواسيه. عند ذلك قال له أديسون “لماذا، أنا لم أفشل. لقد اكتشفت 10,000 طريقة لا تؤدي إلى الهدف المطلوب”.

ولد أديسون في 11 فبراير 1847م في ميلان بولاية أوهايو بالولايات المتحدة. وكان سابع وأصغر أطفال ساميول ونانسي إليوت أديسون.

استمر أديسون في إسهاماته لخير المجتمع بخطى ثابتة ابتداءً من اختراعه الأول المسجل، وهو مسجل الصوت، إلى اختراعه الأخير، وهو أسلوب لعمل المطاط الصناعي من النباتات ذات القضبان الذهبية. ومات في 18 أكتوبر عام 1931م وعمره 84 عامًا.

كان العمل رفيقه الدائم ومتعته العظيمة طوال سنوات حياته. وظل دائمًا يتمتع باستقلال كبير في شخصيته لا تُسِّيره إلا أفكاره الخاصة.

ولم يتمثل إسهامه الرئيسي لخير العالم في اختراعه المصباح الكهربائي
فحسب، وإنما في جعل ذلك الاختراع في متناول أيدي الملايين بعد تصميمه إحدى المحطات الكهربائية الأولى في العالم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى