مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

الألعاب الأوليمبية

الاحتفال بافتتاح الألعاب الأوليمبية
يتضمن دخول الرياضيين إلى الملعب يتقدمهم رياضيو اليونان. الألعاب الأوليمبية
أهم المسابقات الرياضية في العالم التي تعمل على تجميع أفضل الرياضيين العالميين من أجل التنافس الشريف. وليس هناك حدث رياضي آخر يحظى بمثل ما تحظى به من اهتمام. يحضر الألعاب بضعة ملايين من الناس، ويشاهدها عبر شاشات التلفاز مئات الملايين. تتألف الألعاب الأوليمبية من الألعاب الصيفية والألعاب الشتوية
. وتقام الألعاب الصيفية في مدينة رئيسية، أما الألعاب الشتوية فتقام في منتجع شتوي. وكانت الألعاب الأوليمبية في الماضي تقام كل أربع سنوات على أن تقام الألعاب الصيفية والشتوية في نفس العام. وابتداءً من عام 1994م، أصبحت الألعاب الصيفية والشتوية تقام كل أربع سنوات مع فاصل سنتين بينهما. فعلى سبيل المثال، أقيمت أول ألعاب شتوية وفق هذا النظام عام 1994م وستقام الألعاب الشتوية التالية في عام 2002م والألعاب الصيفية في عام 2004م.

وتمتزج الاحتفالات المفعمة بالحيوية بالمسابقات الرياضية المثيرة لإيجاد شعور خاص من الإثارة يحيط بالأوليمبياد. وتعتبر مراسم الافتتاح على وجه الخصوص مثيرة للإعجاب. ويدخل الملعب أولاً رياضيو اليونان إحياءً لذكرى الألعاب الأصلية التي أُقيمت في اليونان، ثم يلي ذلك دخول رياضيِّي البلدان الأخرى في ترتيب ألفبائي لأسماء دولهم بلغة البلد المضيف، ويدخل رياضيو البلد المضيف أخيرًا.

يقوم رئيس البلد المضيف بالإيذان ببدء البطولة، فيرفع العلم الأوليمبي وتصدح الأبواق وتطلق المدفعية تحية وتنطلق مئات الحمائم في الهواء رمزًا للسلام.

الشعلة الأوليمبية
توقد خلال حفل الافتتاح، وتحمل هذه الشعلة من أوليمبيا في اليونان إلى مكان إقامة الألعاب. وترمز الشعلة إلى نور الحيوية والمعرفة والحياة، وتعتبر سفيرة للسلام.
وتُعدُّ لحظة إشعال الشعلة الأوليمبية أكثر الدقائق إثارة في حفل الافتتاح. ويأتي عدّاءان بالشعلة من وادي أوليمبيا مكان إقامة البطولة القديمة. ويشترك آلاف العدَّائين في هذه الرحلة التي تبدأ قبل أربعة أسابيع من تاريخ البطولة. ويمثل العدّاءون اليونان والبلدان الواقعة بين اليونان والبلد المضيف. وتشترك الطائرات والسفن في نقل الشعلة عبر الجبال والبحار، ثم يقوم آخر العدائين بحمل الشعلة إلى داخل الملعب وإشعال الشعلة الأوليمبية، وتبقى الشُّعلة مشتعلة حتى نهاية المسابقات.

تم تنظيم الألعاب الأوليمبية الحديثة لتعزيز السلام والصداقة وتنمية قدرات الرياضيين الهواة. ويمثل شعار الدورات الأوليمبية خمس حلقات متداخلة تمثل قارات إفريقيا وآسيا وأستراليا وأوروبا، وكذلك كلاً من قارتي أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية. أما ألوان الحلقات، فهي الأسود والأزرق والأخضر والأحمر والأصفر. تتضمن أعلام الدول المشاركة لونًا واحدًا على الأقل من هذه الألوان.

وعلى الرغم من الأهداف السامية التي تكمن وراء انعقاد الدورات الأوليمبية، فإن هذه الدورات كثيرًا ماتكون موضع خلاف ونقد. فقد استغلت العديد من الدول هذه الألعاب للتعبير عن الاحتجاج السياسي. فقاطعت الولايات المتحدة دورة الألعاب الصيفية عام 1980م في موسكو، للتعبير عن احتجاج أمريكا على اجتياح الروس لأفغانستان. وفي عام 1984م، قاطع ماكان يعرف بالاتحاد السوفييتي وعدد من بلدان شرقي أوروبا دورة الألعاب الصيفية في لوس أنجلوس بدعوى ضعف الترتيبات الأمنية.

مواقع انعقاد الدورات الأوليمبية

السنةالدورات الصيفيةالدورات الشتوية
1896مأثينا، اليونانلم تعقد
1900مباريس، فرنسالم تعقد
1904م سانت لويس، أمريكالم تعقد
1908ملندن، إنجلترالم تعقد
1912مستوكهلم، السويدلم تعقد
1916ملم تعقدلم تعقد
1920مأنتويرب، بلجيكالم تعقد
1924م باريس، فرنساشاموني، فرنسا
1928مأمستردام، هولنداسانت موريس، سويسرا
1932ملوس أنجلوس، أمريكاليك بلاس، أمريكا
1936مبرلين، ألمانياغارمسك ـ بارتنكرتشن، ألمانيا
1940ملم تعقدلم تعقد
1944ملم تعقدلم تعقد
1948م لندن، إنجلتراسانت موريس، سويسرا
1952مهلسنكي، فنلنداأوسلو، النرويج
1956م ملبورن، أستراليا كورتينا، إيطاليا
1960مروما، إيطاليا سكواوفالي، أمريكا
1964مطوكيو، اليابان إنسبروك، النمسا
1968ممكسيكوسيتي، المكسيك جرينوبل، فرنسا
1972مميونيخ، ألمانياسابورو، اليابان
1976ممونتريال، كنداإنسبروك، النمسا
1980مموسكو، الاتحاد السوفييتي ليك بلاسد، أمريكا
1984م لوس أنجلوس، أمريكا سراييفو، يوغوسلافيا
1988مسيؤول، كوريا الجنوبيةكالجاري، كندا
1992م برشلونة، أسبانيا ألبرتفيل، فرنسا
1994مليلهامر، النرويج
1996مأتلانتا، أمريكا
1998مناجانو، اليابان
2000مسيدني، أستراليا
2002ممدينة سولت ليك، أمريكا
2004مأثينا، اليونان
2006متورين، إيطاليا
2008مبكين، الصين

الميداليات العربية في تاريخ الألعاب الأوليمبية من دورة أمستردام 1928 إلى دورة سيدني 2000م

الدولةذهبيةفضيةبرونزيةالمجموع
مصر65516
المغرب43916
الجزائر41712
تونس1236
سوريا11-2
لبنان-224
المملكة العربية السعودية-112
الجمهورية العربية المتحدة-112
قطر–22
الكويت–11
العراق–11
جيبوتي–11
المجموع 16 16 33 65

الألعاب الصيفية تُقام الألعاب الصيفية في أشهرمختلفة، وتستقطب ملايين المشاهدين خلال الأيام الستة عشر للمنافسة. وتُعد ألعاب القوى والجمباز والسباحة ومباريات كرة القدم أكثر الألعاب جذبًا للمشاهدين، كما أنها تحظى بتغطية إعلامية واسعة.

ولاتُعتمد اللعبة في الدورة الصيفية إلا إذا كانت شائعة فيما لا يقل عن 50 بلدًا، وفي ثلاث قارات مختلفة. وتتضمن الرياضات ذات المسابقات المنفصلة لكل من الرجال والنساء، الرماية بالقوس وألعاب القوى والريشة الطائرة وكرة السلة والزوارق والدراجات الهوائية والمبارزة والهوكي والجمباز والجودو والتجديف والصيد والسباحة والغوص وتنس الطاولة وكرة اليد والتنس والكرة الطائرة. وقد تشترك النساء مع الرجال في الفروسية
وفي سباقات اليخوت. أما الملاكمة وكرة البيسبول (كرة القاعدة) وكرة القدم ورفع الأثقال والمصارعة والخماسي
(الرياضة الخماسية)، التي تتكون من المبارزة والفروسية والرماية بالمسدس والجري والسباحة، فهي مسابقات يشترك فيها الرجال فقط.

يتعيّن على المدينة المضيفة إعداد ملعب كبير لمراسم الافتتاح والاختتام وألعاب القوى وكرة القدم. ويقيم العديد من المضيفين مباريات ختامية خاصة بالألعاب الأوليمبيَّة المتنوعة.

أقيمت الألعاب الأوليمبية في بلاد الإغريق منذ عام 776ق.م حتى عام 393م. أما في العصر الحديث فقد تطورت الألعاب الصيفية بشكل كبير منذ عام 1896م، عندما اشترك نحو 285 رياضيًا من الذكور يمثلون 13 بلدًا في الدورة الأوليمبية الأولى. لم تتوقف الألعاب الأوليمبية إلا عام 1916م أثناء الحرب العالمية الأولى وعامي 1940 و1944م خلال الحرب العالمية الثانية. أما الآن، فيشترك آلاف الرياضيين من كلا الجنسين في الألعاب الصيفية ويصل عدد البلدان المشاركة إلى أكثرمن 160 بلدًا.

الدول التي حازت ميداليات في أولمبياد سيدني عام 2000م

البلــــــــــدذهبيةفضية
برونزيةالمجموع
الولايات المتحدة40243397
إيران3014
روسيا32282888تركيا3014
الصين28161559فنلندا2114
أستراليا16251758أوزبكستان1124
ألمانيا13172656
نيوزيلندا1034
فرنسا13141138
الأرجنتين0224
إيطاليا1381334
كوريا الشمالية0134
كوبا1111729
النمسا2103
المملكة المتحدة1110
728
أذربيجان2013
كوريا الجنوبية891128
يوغوسلافيا1113
رومانيا116926
لاتفيا 1113
هولندا129425
تايلاند 1023
أوكرانيا3101023
إستونيا1023
اليابان58518
نيجيريا 0303
المجر86317
سلوفينيا2002
روسيا البيضاء3311
17جزر البهاما11
02
بولندا65314
كرواتيا1012
كندا33814
المملكة العربية السعودية 01
12
بلغاريا56213
ترينيداد وتوباجو011
2
اليونان46313
مولدوفا0112
السويد45312
كوستاريكا0022
البرازيل06612
البرتغال0022
أسبانيا33511
موزمبيق1001
النرويج43310
الكاميرون1001
سويسرا1629
كولومبيا1001
إثيوبيا4138
أورجواي0101
تشيكيا 2338
أيرلندا0101
كازاخستان3407
فيتنام 0101
كينيا2327
مقدونيا0011
جامايكا0437
الكويت0011
الدنمارك2316
كيرجستان0011
أندونيسيا1326
أرمينيا0011
المكسيك1236
آيسلندا0011
جورجيا0066
الهند0011
سلوفاكيا1315
باربادوس0011
الجزائر1135
تشيلي0011
جنوب إفريقيا023
5
قطر0011
بلجيكا0235
سيرلانكا0011
المغرب0145
إسرائيل 0011
تايوان0145

الألعاب الشـتوية تقام الألعاب الشتوية التي بدأت منذ عام 1924م في يناير أو فبراير وتستمر 16 يومًا، ولاتُعتمد اللعبة إلا إذا كانت شائعة في 25 بلدًا على الأقل وفي قارتين. وهناك سبع ألعاب شتوية معتمدة هي: الثنائي
(الرياضة الثنائية). (وهو مكون من تزلج المسافات الطويلة والصيد) والتزلج
والتزلج على الدحروجة
وهوكي الجليد واللوج
والتزلج السريع. وتقتصر كل من لعبتي التزلج بسيارات الثلج وهوكي الجليد على الرجال فقط. أما الألعاب الأخرى فتتضمن مسابقات منفصلة للرجال والنساء. ويشترك أكثر من 200,1 رياضي بينهم 275 امرأة في الألعاب الشتوية ويمثلون 60 بلدًا.

ويتعين على المدينة المضيفة إعداد ملعب مفتوح، تجري فيه مراسم الافتتاح وسباقات التزلج السريع. كما يتطلب الأمر توفيرملعب مغلق لألعاب التزلج وهوكي الجليد.

ويقوم عمال متخصصون بإنشاء ممرات التزلج في الريف وكذلك ممرات سباق التزلج والتزلج المتعرج، كما يجب على المدينة المضيفة أن توفر منصتين للقفز. وتجتذب تلك اللعبة على وجه الخصوص عددًا كبيرًا من المشاهدين.

الدول التي حازت ميداليات في الألعاب الأوليمبية الشتوية لعام 2002م

البلــــــــــدذهبيةفضيةبرونزيةالمجموع
ألمانيا1216735
الولايات المتحدة10131134
النرويج117624
كندا63817
النمسا241117
روسيا66416
إيطاليا44416
فرنسا45211
سويسرا32611
هولندا3508
الصين2248
فنلندا4217
السويد0246
كرواتيا3104
كوريا الجنوبية2204
إستونيا1113
بلغاريا 0123
أستراليا2002
أسبانيا2002
تشيكيا1012
المملكة المتحدة1012
اليابان0112
بولندا0112
روسيا البيضاء0011
سلوفينيا0011

اللجنة الأوليمبية الدولية
شعار الألعاب الأوليمبية
يتكون من خمس حلقات متداخلة تمثل قارات إفريقيا وآسيا وأستراليا وأوروبا والأمريكتين. تعتبر اللجنة الأوليمبية الدولية الجهة المسؤولة عن الألعاب الأوليمبية. ومهمتها الموافقة على الألعاب المدْرجة داخل جدول الأوليمبياد، كما تقوم اللجنة قبل ست سنوات من تاريخ البطولة باختيار المدن المضيفة، وهي اثنتان؛ واحدة للألعاب الصيفية، وأخرى للألعاب الشتوية وتتضمن عملية الاختيار عروضًا يقدمها رؤساء المدن أو العُمَد الراغبون في استضافة البطولة.

وتعمل كل من اللجنة المنظمة المحلية للبلد المضيف واللجنة الدولية المسؤولة لكل لعبة أوليمبية، مع اللجنة الأوليمبية الدولية، على ترتيب الألعاب. وتقرر المدينة المضيفة عدد الرياضات الداخلة في الألعاب. كما تقوم المدينة المضيفة واتحادات الألعاب العالمية الأوليمبية بتخطيط المسابقات في كل لعبة، وتحديد الحد الأعلى لعدد اللاعبين المسموح لهم بدخول الألعاب وبرنامج المسابقات. وتقوم المنظمات العالمية للرياضة بإدارة المسابقات وتعيين الحكام.

ويقوم الأعضاء العاملون في اللجنة الأوليمبية الدولية بانتخاب الأعضاء الجدد، فيمكن أن يتم اختيار ممثل واحد من البلدان التي تمتلك لجنة أوليمبية وطنية، إلا أن البلدان التي استضافت الألعاب الأوليمبية دون غيرها هي التي يمكن أن يكون لها ممثلان، ولاتوجد قوانين تحدد شروط الانضمام. ونتيجة لذلك، يكون حجم اللجنة متغيرًا وذلك بسبب وفاة أو تقاعد أحد الأعضاء، حيث يتم انتخاب أعضاء جدد. وكان عدد أعضاء اللجنة عام 1988م 93 عضوًا، وكان الأعضاء في الأصل يُنتخبون في اللجنة الأوليمبية الدولية مدى الحياة. أما الآن، فإن أي عضو منتخب بعد عام 1965م، يتعين عليه أن يتقاعد في سن 76. ولاتقبل اللجنة أية تعليمات بشأن التصويت من قبل أية حكومة أو جماعة أو أفراد.

تجتمع اللجنة الأوليمبية الدولية سنويًا، كما تجتمع خلال الألعاب الصيفية والألعاب الشتوية. وفي الفترة الواقعة بين كل اجتماعين، تقوم اللجنة التنفيذية بإدارة أمور اللجنة التي تتكون من الرئيس وثلاثة نواب وسبعة أعضاء مدة عُضويتهم أربع سنوات. وتقوم اللجنة بانتخاب هؤلاء المسؤولين من بين أعضائها. ويُنتخب الرئيس لمدة ثماني سنوات، ويمكن بعد ذلك إعادة انتخابه لأي فترة من الفترات.
المسابقات الأوليمبية
مراسم توزيع الميداليات
تقام عند نهاية كل مسابقة، ويحصل الفائزون الثلاثة الأوائل على ميداليات وشهادات. تقوم كل لجنة وطنية بتجهيز زي موحد لرياضييها الذين يتهيأون للألعاب، وينافسون فيها. كما تقوم كل لجنة بتوفير وسائل النقل لأعضاء فريقها إلى مكان الألعاب وعودتهم إلى بلدهم. أما البلد المضيف، فيقوم بتوفيرالسكن والطعام للاعبين.

العرب الفائزون في سيدني 2000 هم:

الاسمالدولةالميدالية
الرياضة
نورية بن عيدة مراحالجزائر
ذهبية سباق 1500م
هادي صوعان السعوديةفضية
سباق 400م حواجز
علي سعيد سيافالجزائرفضية
سباق 5000م
هشام القروجالمغربفضية
سباق 1500م
إبراهيم لحلافي المغرب
برونزية سباق 5000م
علي الزينالمغرببرونزية
سباق3000م موانع
نزهة بدوانالمغرببرونزية
سباق400م حواجز
عبدالرحمن حمادالجزائربرونزية الوثب العالي
سعيد جابر القرنيالجزائربرونزية
سباق 800م
فهد الديحانيالكويتبرونزية
الرماية
أسعد سعيد سيف قطربرونزية
رفع الأثقال 105كجم
الطاهر التمسماني المغرب
برونزية الملاكمة 57كجم
محمد علالو الجزائربرونزية
الملاكمة 63,5كجم
خالد العيدالسعودية برونزية
قفز الحواجز ـ الفروسية

منافسات ألعاب القوى
،أو المضمار والميدان، كان من نجوم الألعاب الأوليمبية الصيفية لعام 1996م، دان أوبرين ودونوفان بيلي ومايكل جونسون وكارل لويس. وقد حقق الأمريكي أوبرين (أسفل يمين) ذهبية العشاري، بينما فاز الكندي بيلي (أسفل يسار) بذهبية سباق 100م. اختيار الرياضيين. لكل بلد مشترك في الأوليمبياد لجنة أوليمبية وطنية واجبها اختيار اللاعبين المشتركين في الألعاب، والتأكد من أن المشاركين تنطبق عليهم المتطلبات الأوليمبية ومتطلبات الاتحاد الدولي للألعاب الرياضية.

يجب أن يكون اللاعب الممثل لبلد معين في الأوليمبياد من بين مواطني ذلك البلد. وحتى حلول عام 1988م، كان الهواة وحدهم هم الذين يُسمح لهم بالاشتراك في الألعاب. أما الآن، فإن المحترفين صار بإمكانهم الاشتراك في هوكي الجليد وكرة القدم وكرة المضرب. وفي عام 1974م، صوتت اللجنة الأوليمبية الدولية للسماح للجان الأوليمبية الوطنية لدفع مبالغ للرياضيين خلال فترة تدريب غير محددة سابقة للدورة. فقد يتلقى الرياضي مصاريفه، بالإضافة إلى مايعادل راتبه الذي يحصل عليه في عمله الأصلي. ويتأهل اللاعبون في معظم البلدان بالفوز أو الوصول إلى ترتيبات أفضل في مسابقات تدعى محاولات الاختيار، وتكون المشاركة في معظم هذه المحاولات عن طريق الدعوة.
الاشتراك في الألعاب الأوليمبية. يمكن لكل بلد، في أغلب الألعاب الأوليمبية، أن يشترك بثلاثة لاعبين في كل مسابقة فردية، وبفريق واحد في كل مسابقة جماعية. وهناك خَمْسُ ألعاب، وهي الرماية وألعاب القوى والصيد والسباحة ورفع الأثقال؛ تتطلب من لاعبيها أن يحققوا حدًا أدنى من الأداء، إذا ماشارك بلدهم بأكثر من لاعب في إحدى مسابقات اللعبة.

يشارك اثنا عشر فريقًا فقط في كل لعبة من ألعاب الفرق للرجال، فيما عدا كرة القدم التي تشمل 16 فريقًا. ولايستطيع أكثر من 18 فريقًا أن يشارك في كل لعبة من ألعاب الفرق التي يتنافس فيها كل من النساء والرجال. ويجب أن تكون ستة من هذه الفرق على الأقل من النساء. وإذا كان عدد الدول المتقدمة للاشتراك في الأوليمبياد يفوق الحد الأعلى، تجري تصفيات تسبق الأوليمبياد وتُعد هذه التصفيات من مسؤولية اللجنة المشرفة على كل لعبة.
التحكيم. يأخذ التحكيم أشكالاً مختلفة في المسابقات الأوليمبية، فمثلاً، يتأهل أسرع ثمانية رياضيين لخوض النهائيات في معظم مسابقات السباحة وألعاب القوى. وتُمنح الميداليات في الغوص والتزلج على الدحروجة والجمباز على أساس النقاط التي يمنحها الحكام. أما في مسابقات اللوج، فإن كل لاعب أو فريق يقوم بعدد من المحاولات، ويكون الفوز على أساس الوقت الأقل. ويُحسب زمن السباق للاعبي التزلج السريع ويُعتمد الترتيب في الرماية والصيد على الدقة. أما في المصارعة فاللاعب يستمرُّ في المنافسة إلى أن يخسر في إحدى المباريات.

الفائزون بالميداليات الذهبية
في الألعاب الأوليمبية منهم أندريه أجاسي وميجيل إندرين وميتشيل سميث.
الميداليات. يتلقى الفائزون الثلاثة الأوائل في كل مسابقة ميداليات وشهادات. أما الخمسة التالون لهم فإنهم لا يتلقون غير الشهادات. وتكون ميداليتا المركزين الأول والثاني مصنوعتين من الفضة، غير أن ميدالية المركز الأول تكون مطليَّة بالذهب. أما ميدالية الفائز الثالث فتكون برونزية. ويحصل كل أعضاء الفريق الفائز على ميداليات. وفي ألعاب الفرق، يحصل اللاعبون الذين يشتركون في المباراة النهائية فقط على ميداليات. ويتغير تصميم الميداليات لكل دورة شتوية، إلا أنه يبقى على حالتة تقريبًا في الألعاب الصيفية.

يتلقى الفائزون ميدالياتهم في احتفال رائع، يُجرى بعد المسابقة، حيث يقف المتسابقون في صمت عندما تُرفع أعلام دولهم. ولا يوجد بلد واحد يحرز كل الميداليات، وترصد وسائل الإعلام عدد الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية التي حصل عليها كل بلد.
نبذة تاريخية

جِسِّي أونز الأمريكي
كان بطل الألعاب الأوليمبية الصيفية في عام 1936م . فقد فاز أونز بأربع ميداليات ذهبية في تلك الألعاب. الألعاب القديمة. كان للرياضيين دور مهم في الاحتفالات الدينية لبلاد الإغريق القديمة، حيث اعتقد الناس أن مثل هذه المسابقات تسُر أرواح الموتى. وكان يجري تمجيد الآلهة المزعومة في الاحتفالات الدينية التي تجري في المدن والقبائل الإغريقية مرة كل أربع سنوات. ويُعتقد أن هذه الاحتفالات بدأت قبل القرن الخامس عشرقبل الميلاد.

ويُعد سباق الملعب الأوليمبي في عام 776 ق.م، أول سباق مسجَّل، وكان هذا الملعب يقع في وادي أوليمبيا في غربيّ اليونان. وكان هذا الملعب الأوليمبي يستوعب نحو 40,000 مشاهد. ولعدة سنوات، كانت المشاركة في الألعاب الأوليمبية ومشاهدتها مقتصرة على الرجال.

كانت الألعاب الأوليمبية تجرى كل أربع سنوات، واقتصرت الدورات الثلاث عشرة الأولى على سباق المشي لمسافة 180م. وبمرور السنين، تمت إضافة مسابقات المسافات الطويلة، كما أدخلت أنواع أخرى من السباقات إلى الألعاب. أدخلت عام 708 ق.م. مسابقات المصارعة والمسابقات الخماسية التي كانت تتكون أصلاً من رمي القرص والرمح والقفز الطويل والعدو والمصارعة. ودخلت الملاكمة إلى الألعاب عام 688ق.م. وأُضيف سباق العربة التي يجرها أربعة خيول في عام 680 ق.م. وفي عام 648 ق.م، دخلت الألعاب الأوليمبية مسابقة خطرة تُدعى البنكراتيوم
تجمع بين الملاكمة والمصارعة.

وبعد غزو الرومان لليونان خلال القرن الثاني قبل الميلاد، فقدت الألعاب الأوليمبية طابعها الديني حيث أصبح اهتمام المتسابقين مقصورًا على كسب المال فحسب. وقد أمر الإمبراطور ثيودوسيوس الأول عام 394م بوقف الألعاب الأوليمبية بسبب الانحدار الشديد في مستواها ولم تجر أيَّة مسابقات أكثر من 1,500سنة.

نعيم سليمانوجلو،
من تركيا، أحد نجوم رياضة رفع الأثقال في دورة الألعاب الأوليمبية لعام 1996م. حطم نعيم الرقم الأوليمبي بعد أن تمكن من رفع 335كجم. الألعاب الحديثة. دمّرت هزة أرضية ملعب أوليمبيا، ثم دفن انجراف أرضي لاحق ماتبقى من آثار الملعب. وفي عام 1875م، تمكنت مجموعة من الأثريين الألمان من اكتشاف بقايا الملعب. وقد أوحى هذا الاكتشاف إلى الفرنسي البارون بيير دي كوبيرتان
بفكرة تنظيم أوليمبياد عالمية حديثة.

كان دي كوبيرتان يعتقد أن الرياضة تؤدي دورًا مهمًا في تكوين الشخصية. كما كان يعتقد أيضًا أن المسابقات العالمية تعزِّز السلام الدولي. وقد عرض دي كوبيرتان عام 1894م فكرته أمام لقاء دولي لرياضات الهواة. وصوتت المجموعة لصالح تنظيم الألعاب، وشُكّلت اللجنة الأوليمبية الدولية.

أُجريت أول ألعاب أوليمبية حديثة، عام 1896م في أثينا. وقد اشتركت النساء في الألعاب الحديثة لأول مرة عام 1900م. أما الألعاب الشتوية، فقد بدأت عام 1924م. ولم تجر أيَّة مسابقة أعوام 1916م و1940 و1944م بسبب الحربين العالميتين الأولى والثانية. وقد بقي لاعبو كل من فنلندا والنرويج والسويد في الصدارة للألعاب الشتوية لعدة أعوام.

أما في الفترة الواقعة بين عامي 1956 و 1984م، فقد استحوذ الاتحاد السوفييتي (سابقا) على أكبر عدد من الميداليات في الألعاب الشتوية. ومنذ عام 1956م إلى 1972م حاز الاتحاد السوفييتي أيضا والولايات المتحدة على أكثر ميداليات الألعاب الصيفية. أما خلال الثمانينيات من القرن العشرين، فقد خرج من إفريقيا عدد من الرياضيين المتميزين ولاسيما في رياضة الجري للمسافات المتوسطة والطويلة.

حفل ختام الألعاب الأوليمبية
يأتي في نهاية المنافسات الرياضية، وتشهد الأعداد الغفيرة من المشاهدين مراسم إطفاء الشعلة الأوليمبية.
كانت البطولات الأوليمبية مسرحًا للعديد من الإنجازات الفردية المثيرة، فلقد تنافس اللاعب الفنلندي بافي نورمي، وهو عدَّاء مسافات طويلة، في الأعوام 1920 و1924و1928م، وحاز تسع ميداليات ذهبية. كذلك حاز السباح الأمريكي جوني وايسملر خمس ميداليات ذهبية عامي 1924م و1928م. كما حاز النرويجي سونجا هيني بطولة التزلج للأعوام 1928م و1932 و1936م. وحصل الأمريكي جسي أونز على أربع ميداليات ذهبية في ألعاب القوى عام 1936م. أما التشيكوسلوفاكي إميل زاتوبيك، فقد حاز المركز الأول في سباقات 5,000م و10,000م، كما فاز بالماراثون عام 1952م.

وسجَّل السبَّاح الأمريكي مارك سبيتز رقمًا قياسيًا عام 1972م بحصوله على سبع ميداليات ذهبية في أوليمبياد واحد. وخلال الألعاب الصيفية لعام 1976م، اكتسب الكوبي ألبرتو جوانتورينا لقب العدَّاء الأول، بفوزه بسباقي 400م و800م في الألعاب الأوليمبية نفسها. وفي عام 1980م، حقق الأمريكي إريك هايدن الفوز بالسباقات الخمسة للرجال في التزلج السريع مسجلاً رقمًا قياسيًا في كل سباق. وفي عام 1984م، تمكن الأمريكي كارل لويس أن يلحق جسي أونز بحصوله على أربع ميداليات ذهبية في ألعاب القوى.

وحاز الأمريكي جريج لوجانيس لقب الغوّاص الأول؛ بفوزه بميداليتين ذهبيتين في بطولتي الغوص الثابت والغوص المتحرك في دورتين متتاليتين عامي 1984م و1988م. وفي دورة الألعاب الأوليمبية لعام 1988م، تمكنت السبّاحة كريستين أوتو الألمانية من الحصول على ستِّ ميداليات ذهبية في دورة واحدة لتصبح المرأة الأولى التي تحقق ذلك. كما حازت الرومانية ناديا كومانتشي لقب لاعبة الجمباز الأولى بحصولها على درجة 10 نقاط في الألعاب الأوليمبية. ففي دورة الألعاب الأوليمبية في مونتريال في كندا عام 1976م، سجلت ناديا كومانتشي 10 نقاط سبع مرات.

وكان أداء اللاعبين الأستراليين والنيوزيلنديين جيدًا خلال الدورات. فعندما استضافت ملبورن ألعاب عام 1956م، فاز اللاعب بتي كوثبيرت ببطولة العدو لمسافة 100م و200م، وتصدرت أستراليا العالم في السباحة في هذا العام، كما سجلت دون فريزر رقمًا قياسيًا بفوزها بثلاث دورات متتالية بسباق السباحة الحرة وذلك لأعوام 1956م و1960م و1964م حيث لم يماثلها أحد بذلك. كما ربحت ميدالية ذهبية كعضو ضمن فريق التتابع عام 1956م. وقد فاز عداء المسافات المتوسطة النيوزيلندي بيتر سنيل بسباقي 800م و1500م في طوكيو عام 1964م.

وقد أدت الصراعات السياسية إلى عدد من المقاطعات للألعاب الأوليمبية. فقد انسحب أكثر من 30 دولة من الألعاب الصيفية في مونتريال عام 1976م، قبل بدء الألعاب بسبب خلافات سياسية. كما قاطعت كندا و52 دولة أخرى دورة الألعاب الصيفية في موسكو عام 1980م، احتجاجًا على اجتياح ما كان يعرف بالاتحاد السوفييتي لأفغانستان. كما قاطع ما كان يُعرف بالاتحاد السوفييتي و14دولة أخرى دورة الألعاب الصيفية في لوس أنجلوس عام 1984م. وقاطعت كل من كوبا وكوريا الشمالية دورة الألعاب الصيفية في سيؤول بكوريا الجنوبية عام 1988م.

وقد أثرت قضية تعاطي المنشِّطات على سباقات الألعاب الصيفية عام 1988م، حيث تم استبعاد تسعة رياضيين من البطولة لثبوت تعاطيهم المنشطات، وكان من أهم المستبعدين العدّاء الكندي بن جونسون الذي فاز بسباق 100م، حيث ثبت أنه قد تعاطى المنشطات قبل السباق.

اشتركت ألمانيا في ألعاب برشلونة الصيفية عام 1992م، بفريق واحد لأول مرة بعد توحيد شطريها الشرقي والغربي. أما جمهوريات إستونيا ولاتفيا ولتوانيا التي كانت جزءًا من الاتحاد السوفييتي السابق فقد اشتركت بوصفها دولاً مستقلة. واشتركت روسيا وبعض جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق في هذه الدورة بفريق واحد عرف بالفريق المتحد ولكن كان يرفع علم بلد الفائز في الألعاب الفردية ويعزف النشيد الوطني لذلك البلد. شاركت جنوب إفريقيا لأول مرة منذ عام 1960م، بعد أن ألغت سياسة الفصل العنصري.

سمحت دورة 1992م لمحترفي السلة بالاشتراك في المنافسات، فاشترك فريق الأحلام
الأمريكي بعمالقته ماجيك جونسون ولاري بيرد ومايكل جوردن وانتزع ذهبية السلة بسهولة.

أما في دورة أتلانتا (1996م)، فقد أحرز مايكل جونسون ذهبية سباقي 200 و400م مسجلاً بذلك أول إنجاز من نوعه في تاريخ الألعاب الأوليمبية. كما فازت العربية غادة شعاع بذهبية السباعي لتصبح أول بطلة أوليمبية سورية. والمعروف أن فلسطين شاركت للمرة الأولى في تاريخ الألعاب الأوليمبية في هذه الدورة رغم احتجاجات إسرائيل.

وشهدت ناجانو اليابانية دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية في الفترة من 8 إلى 22 فبراير 1998م، حافظت خلالها ألمانيا والنرويج على مركزي الطليعة. ولفت بيبورن داهلي الأنظار في هذه الدورة بعد أن أضاف ثلاث ميداليات ذهبية لبلاده والثامنة له في الدورات الأوليمبية.

وشهدت سيدني عام 2000م الدورة الأفضل في تاريخ الألعاب الأوليمبية، شارك فيها 11 ألف رياضي ورياضية مثلوا 199 دولة وغطى أحداثها 20 ألف صحافي وتابعها 3,7 بليون من سكان الكرة الأرضية.

احتلت الولايات المتحدة الأمريكية صدارة الترتيب فجمعت 40 ميدالية ذهبية و24 ميدالية فضية و33 ميدالية برونزية. وحلت روسيا ثانية برصيد 32 ذهبية و28 فضية و28 برونزية. وحققت الصين المركز الثالث برصيد 28 ذهبية و16 فضية و15 برونزية.

حقق الرياضيون العرب 14 ميدالية، كان هادي صوعان وخالد العيد أول بطلين أوليمبيين تقدمهما المملكة العربية السعودية، كما كان الكويتي فهد الديحاني أول بطل أوليمبي كويتي. تم تسجيل اسم هذين البلدين للمرة الأولى في السجلات الشرفية للميداليات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى