مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

البلقان

البلقان
منطقة تتألف من خمس دول تقع في شبه جزيرة البلقان في الزاوية الجنوبية الشرقية من أوروبا. وللمنطقة أهمية استراتيجية لموقعها بين أوروبا والشرق الأوسط.

شبه جزيرة البلقان
منطقة جبلية في أوروبا. يقطع جدار دفاعي قديم الجبال في بلغاريا (الصورة أعلاه). الموقع.
تضم شبه جزيرة البلقان دول ألبانيا وبلغاريا واليونان والقسم الأوروبي من أراضي تركيا، والبوسنة والهرسك ومقدونيا وأجزاء من كرواتيا وسلوفينيا ويوغوسلافيا. وتبلغ مساحتها نحو 466,000كم²، ويُشكِّل نهرا الدانوب والسافا الحدود الشمالية لشبه جزيرة البلقان، ويَحُدُّها من الشرق البحر الأسود ومضيق البوسفور. أما حدودها الجنوبية فتتمثل في بحر مرمرة وبحر إيجة وممر الدردنيل، ويقع إلى غربها البحر الأدرياتيكي والبحر الأيوني. تُعَدُّ رومانيا جغرافياً جزءًا من شبه جزيرة البلقان، كما يعتبرها البعض من مجموعة دول البلقان بسبب روابطها التاريخية والسياسية مع الإقليم.

وتُغطِّي الجبال معظم أراضي شبه الجزيرة، حيث تمتد جبال الألب الدينارية من كرواتيا إلى خط الساحل الأدرياتي إلى اليونان، وتُدْعى هناك باسم جبال البندوس. وتمتد جبال البلقان من شرقي الحدود اليوغوسلافية عبر الأراضي البلغارية. وتُعَدُّ أنشطة التعدين وأخشاب الغابات من أبرز الصناعات في تلك المناطق الجبلية، ويُستخدم مجرى نهر الدانوب كأحد الممرّات النهرية. ويستخدم السكان مياه أنهار مورافا وفاردار وماريتسا في أغراض الري.
السكان.
يعيش نحو 45 مليون نسمة في شبه جزيرة البلقان، ويتألف السكان من السلوفانيين والكُروات، والصِّرب، والبلغاريين واليونانيين والأتراك. ويتركز أكثر من نصف سكان شبه الجزيرة في المناطق الريفية، والنصف الآخر في المدن. ومن أبرز المدن في شبه الجزيرة: مدينة أثينا في اليونان، ومدينة إسطنبول في تركيا، ومدينة بلْغراد في صربيا بيوغوسلافيا، ومدينة صوفيا في بلغاريا، ومدينة تسالونكي (سالونيكا) في اليونان.

خريطة البلقان نبذة تاريخية.
خضع شبه جزيرة البلقان للسيادة الإمبراطورية الرومانية لفترة تزيد على 500 عام. وقدم السلافيون إلى المنطقة في القرن السادس الميلادي. وفي أواخر القرن الرابع عشر ساد حكم الدولة العثمانية. وقد نما الشعور الوطني لدى سكان دول البلقان خلال القرن التاسع عشر، مُطالبين بِنَيل الاستقلال عن الأتراك، وقد ساعدهم في هذا دعم القوى الأوروبية (اليونان والجبل الأسود، وصربيا، ورومانيا وبلغاريا)، ونالت بالفعل جميع تلك الدول استقلالها في الفترة الممتدة بين عامي 1829 و1908م، واستقر الأتراك في مقدونيا وألبانيا حتى نشوب حروب البلقان.
حرب البلقان الأولى.
عقدت بلغاريا وصربيا معاهدة سرية فيما بينهما سنة 1912م، ووفقاً للاتفاقية كان القسم الأكبر من ألبانيا من نصيب صربيا، وبدأت الحرب في 8 أكتوبر 1912م بين تركيا من جهة والجبل الأسود وبلغاريا وصربيا واليونان من جهة أخرى. وتكبَّدت تركيا خسائر كبيرة خلال الحرب، ووقَّعت اتفاقية عسكرية في 3 ديسمبر 1912م، بعد أن طلب الأتراك عقد هدنة لوقف القتال. وتبع ذلك عقد مؤتمر سلام في لندن حيث طلبت دول شبه جزيرة البلقان من تركيا التخلي عن الأراضي المحتلة ودفع تعويضات الحرب، غير أن تركيا رفضت تلك المطالب، مما أدَّى إلى استئناف الحرب بدءًا من 3 فبراير حتى 3 مايو 1913م. وسيطرت اليونان وبلغاريا والجبل الأسود على مزيد من الأراضي في شبه الجزيرة. عقد مؤتمر سلام ثان في لندن في 20 مايو 1913م تحت رعاية القُوى العُظمى، وتم توقيع معاهدة سلام في 30 مايو تم بموجبها تخلي تركيا عن معظم أراضيها الأوروبية.
حرب البلقان الثانية.
شهدت دول البلقان خلافات جوهرية فيما بينها خلال الأيام الأولى من حرب البلقان، حيث أصرَّ البلغاريون على إرسال جنود إلى سالونيكا في اليونان، أما الجبل الأسود فلم تكن راضية عن معاهدة لندن، حيث إن القُوى العُظمى منحت شكودر لألبانيا، وذلك عكس ما تم الاتفاق عليه سراً قبل حرب البلقان الأولى.

وقد أدركت كل من بلغاريا وصربيا أن معاهدة التقسيم غدت قديمة وتحتاج تعديلاً، وقد رغبت صربيا في مساعدة قيصر روسيا على تقسيم مقدونيا بين صربيا وبلغاريا، غير أنه لم يكن لبلغاريا ثقة قوية بقيصر روسيا، وقد أمِلت بلغاريا بأن النمسا والمجر اللتين تخشيان تزايد قوة صربيا، سوف تقدِّمان المساعدة لها. أما صربيا فقد عقدت معاهدة تحالف مع اليونان في 1 يونيو 1913م.

بدأت حرب البلقان الثانية في 29 – 30 يونيو 1913م، حين هاجمت جيوش بلغاريا كلاً من اليونان وصربيا. لقد كانت حرباً قصيرة غير أنها كانت أكثر دموية من الحرب الأولى، وقد انضم الأتراك في تلك الحرب إلى جانب اليونانيين والصربيين، ولم تستطع بلغاريا الصمود أمام ذلك التحالف، ومن ثمَّ طلبت ترتيب هدنة لوقف القتال، وبالفعل تم توقيع معاهدة بوخارست في 10 أغسطس سنة 1913م. وكان من نتائج تلك الحرب أن خسرت بلغاريا معظم الأراضي التي أخذتها من تركيا.
الحرب العالمية الأولى.
بدأت الحرب في شبه جزيرة البلقان وتحالفت بلغاريا وتركيا مع ألمانيا والنمسا والمجر في الحرب العالمية الأولى. وبعد الحرب العالمية الأولى ضُمَّت أراضي صربيا والجبل الأسود والمناطق الواقعة إلى الشمال منهما إلى جمهورية يوغوسلافيا (السابقة).
الحرب العالمية الثانية.
تحالفت كل من بلغاريا والمجر ورومانيا مع ألمانيا وإيطاليا، واحتلت بلغاريا الأراضي الصربية من يوغوسلافيا السابقة، والجزء الشمالي من اليونان. أمّا الجيوش الألمانية والإيطالية فاحتلت بقية أراضي اليونان ويوغوسلافيا، أمّا تركيا فقد بقيت محايدة معظم فترة الحرب.
ما بعد الحرب العالمية الثانية.
وقعت جميع دول شبه جزيرة البلقان تحت السيطرة الشيوعية باستثناء تركيا واليونان، اللتين أصبحتا عضوين في حلف شمال الأطلسي (الناتو) وفي نهاية الثمانينيات وبداية التسعينيات من القرن العشرين الميلادي فقد الشيوعيون سيطرتهم على ألبانيا وبلغاريا، ودب الخلاف بين تركيا واليونان منذ منتصف سبعينيات القرن العشرين حول مخزون النفط الموجود في بحر إيجة. وفي عام 1991م أعلنت أربع جمهوريات ضمن يوغوسلافيا السابقة استقلالها وهي البوسنة والهرسك وكرواتيا، ومقدونيا وسلوفينيا. ودارت حرب بين الصرب من جهة وكل من كرواتيا والبوسنة والهرسك من جهة أخرى لم تضع أوزارها إلا في نهاية عام 1995م، بعد أن أعيد تقسيم المنطقة وفق اتفاقيات محددة. وفي عام 999م، وجه حلف شمال الأطلسي (الناتو) ضربات قوية لصربيا في محاولة لوضع حد للهجمات التي تشنها صربيا ضد مواطني إقليم كوسوفو ذوي الأصول الألبانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى