مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

البلور السائل

البلور السائل
طُليت به يد إنسان (اليمنى) في الصورة تظهر المناطق ذات درجات الحرارة المختلفة في صورة ألوان مختلفة. اللون الأزرق هو أدفأ المناطق، يليه اللون الأخضر، ثم اللون الأحمر وهو أكثرها برودة. ويدل تحول اللون إلى اللون الأخضر (في اليسار) على أن درجة حرارة اليد انخفضت. البلَّور السائل
مادة لها خصائص كل من السائل والبلَّور إذ يمكن أن تنساب كالسائل، ومع ذلك تصطف جزيئاتها اصطفافًا جزئيًا مثل البلًَّور. وبتعريض السائل البلَّوري لمجال مغنطيسي، أو تغيير درجة حرارته، يحدث تخلخل في ترتيب جُزَيئاته، ويصير معتمًا أو يتغير لونه. وقد أكسبت هذه الخاصية البلور السائل فائدة عملية في استخدامات شاشات الحواسيب، والساعات، ولوحات أجهزة القياس بالسيارات.

ويتم إظهار الأرقام والحروف التي نراها على هذه الشاشات من خلال توصيل عدة قوى كهربائية محركة صغيرة بالبلور السائل. ويكون البلور السائل رائقًا لايمكن رؤيته عندما تكون هذه القوى الكهربائية غير موصلة بالتيار الكهربائي. فإذا تم توصيل التيار الكهربائي، يصير البلور السائل معتمًا بالدرجة التي تسمح برؤيته، فتؤدي جزيئاته إلى استطارة بعض الضوء الساقط عليه. والنبضات الإلكترونية بالآلات الحاسبة هي التي تحدد أي أجزاء الشاشة يصبح معتمًا بحيث يكوِّن شكل الحرف أو الرقم المطلوب.

تُستخدم أنواع معينة من البلور السائل لقياس درجة الحرارة أو لتحديد النقاط الساخنة أو الباردة على سطح ما. ويعكس هذا النوع من البلور السائل ألوانًا معينة من الضوء، نظرًا للأسلوب الخاص الذي تصطف به جُزَيئاته. ويتحدد اللون المنعكس تبعًا لدرجة حرارة السطح المستهدف.

انظر أيضًا: ساعة اليد
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى