مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

الخياطة، آلة

أجزاء آلة الخياطة
الخياطة، آلة.

آلة الخياطة آلة تستخدم إبرة لربط الأقمشة معاً بالخيط. ولقد أدخلت هذه الآلة المتعة على الأعمال المنزلية وساعدت العائلات في الحصول على ملابس أفضل وأقل كلفة. وقد مكّنت آلة الخياطة الناس من إنتاج ملبوسات بالجملة في المصانع.

أنواع آلات الخياطة.
توجد أنواع عديدة من الآلات متاحة في الأسواق، المنزلية والتجارية. والأنواع الثلاثة الرئيسية من آلات الخياطة المنزلية هي 1- ذات الغرزة المستقيمة 2- ذات الإبرة المتأرجحة 3- الإلكترونية.

وتتوافر الأنواع الثلاثة كلها في صندوق وفي نماذج يمكن أن تنقل محمولة باليد، ويمكن أيضا أن تكون ذات ذراع حرة أو ذراع مفتوحة
وقد وُضع هذا التصميم لجعل الخياطة أسهل حول أرجل البنطلونات والياقات والأساور وأكمام القمصان.

ملحقات آلة الخياطة
تُمكِّن الخياط من إضافة ملامح زخرفية ووظيفية للملبوسات

ملحقات الوسْم، تصنع حروفًا بأحجام وأشكال مختلفة.

كشكشة القماش

يوجه الضاغط الخياط في عمل عراوي الأزرار. وهناك ملحقات أخرى تصنع مجرى الزَّمَّام السحَّاب وأعمال التطريز وإعداد الأغطية. وهناك أغراض أخرى كثيرة مثل رفي الجوارب وعمل الأزرار ويمكن عملها بدون ملحقات.

آلات الخياطة ذات الغرزة المستقيمة. صُمِّمت هذه الآلات لغرض الخياطة البسيطة التي لا تتطلب غُرَزًا مزخرفة ويمكن إضافة ملحقات عديدة لآلة الخياطة لتساعد في عمل عراوي الأزرار والكشكشة وحواشي الأقمشة.

آلات الخياطة ذات الإبرة المُتأرجحة. وتُسمى أيضًا آلات خياطة الحرّجلة، وقد صُمِّمت للغرزات الخاصة بالإضافة إلى الغرزات المستقيمة وتتأرجح الإبرة من جانب إلى جانب لتصنع الحرجلة والغرزات الخاصة الأخرى.

آلات الخياطة الإلكترونية.
صُمِّمت لتصنع كل أنواع الغُرَز. وإن لمسة لزر أو إدخال شريط من شأنه أن يغير حركة الإبرة لكي تقوم بالتطريز، وهي تصنع العراوي (فتحات الأزرار) وغرزاً مركبة. وقد صارت آلات الخياطة الإلكترونية في أيامنا هذه تعمل بالحاسوب. وتوجد على سبيل المثال، بعض الآلات تقوم بقياس الزر ثم تصنع من العراوي ما يناسب الزر وبالأعداد المطلوبة.

وعلى الرغم من أن آلات الخياطة تُصنع في كثير من البلاد إلا أن الآلات التي تصنعها اليابان وأوروبا هي الأعلى جودة.
نبذة تاريخية.
في عام 1790م، سجل الإنجليزي توماس سانت براءة اختراع أول آلة خياطة. وكانت تلك الآلة مصنوعة من الخشب. وقد استطاعت صنع سلسلة مفردة من الغرز في الجلد. وكانت الآلة تُلقِنُ الخيط تلقائيا لإبرة لها ثلم بدلا من العين ويوجد مخْرز يصنع الثقوب للإبرة للمرور خلال الجلد ولم تكن هذه الآلة عملية.

وفي عام 1830م، اخترع الفرنسي بارثيلمي ثيمونييه (1793م ـ 1859م) آلة خياطة لصناعة بزات الجنود واستخدم في آلته إبرة خطافية تخيط جيئةً وذهاباً خلال القماش. ولقد كان لدى الحكومة الفرنسية عدد يصل إلى 80 آلة كهذه في وقت واحد. وقد كاد ثيمونييه يلقى حتفه عندما حطم العمال الغاضبون آلاته حين طُردوا من عملهم بسبب آلات الخياطة. وقد اخترع الأمريكي والتر هانت نوعا من آلات الخياطة في الثلاثينيات من القرن العشرين إلا أنه لم يُسجل براءة اختراعه.

ويعد إلياس هاو الأمريكي مخترع آلة الخياطة التي نعرفها اليوم. ولقد كان النموذج الذي سجل براءة اختراعه عام 1846م هو أول آلة فعلية بيعت للناس. وكان لآلة هاو إبرة ذات عين قرب رأسها. وتحمل الخيط بكرة أسفل قطعة القماش. أما الإبرة الحاملة للخيط العلوي، فقد ثبتت في ذراع يهتز على مفصل وتؤدي حركة الذراع إلى إدخال الخيط في القماش ويحمل المكوك الخيط السفلي خلال حلقة الخيط العلوي صانعا بذلك غرزة محكمة. ومعظم آلات الخياطة المنزلية حاليًا من هذا النوع من الغرز المحكمة ذات الخيط المزدوج.

إلا أن الغرزة المحكمة لا يمكن فكها مثل الغرزة السلسلة والتي تشبه الحبكة إلى حد ما. ومن المخترعين الذين ظهروا بعد هاو نذكر الأمريكيين ا.ب. ويلسون ثم إسحق سنجر. وقد أدخل ويلسون التغذية التلقائية ذات الحركات الأربع التي تستخدم اليوم في كل آلات الخياطة. وقد سُجِّلت براءَة اختراع هذه الآلة عام 1854م. وفي 1851م قام سنجر بتسجيل اختراع دواسة القدم والقدم الضاغطة ذات الزنبرك المرن التي تحفظ القماش على لوحة التغذية.

وتوجد اليوم آلات خياطة خاصة لخياطة الأحذية والكتب والمظلات والمكانس. حتى أنه يوجد آلة لخياطة السجاجيد. ولكن هذه الآلة تجري فوق السجادة نظراً لثقل وزن السجادة.وقد وضعت شركة سنجر للإنتاج (شركة سنجر الآن) محركا كهربائيا على آلة الخياطة لأول مرة عام 1889م. ومعظم آلات الخياطة اليوم تعمل بالكهرباء إلا أن الآلات التي تعمل باليد والقدم لا تزال موجودة. وعادة يستخدم الناس الآلات اليدوية في الدول النامية حيث لا توجد كهرباء.

انظر ايضًا: هاو، إلياس
؛ سنجر، إسحق مريت
؛ الخياطة
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى