مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

الخيط

الخيــط
يتكون من ألياف كثيرة يكون قد تم غزلها في شكل خيط غزل، يتم فتل خيوط الغزل معًا لتكوين الخيط. الخَيْــط

حَبْل رفيع يُسْتخدم بصورة رئيسية لوصل قطعتين أو أكثر من المادة، أو لحياكة شيء، إلى قطعة نسيج. ويُصْنع الخيط من ألياف مثل القطن، أو الكتان، أو النيلون، أو البوليستر، أو الرايون، أو الحرير، أو أي مادة نسيج أخرى. وللخيط فوائد عديدة وتشمل فوائده، حياكة الملابس، وإصلاح التمزقات، وتركيب الأزرار.

تُصنع معظم الخيوط بغزل ألياف كثيرة، في خيط غزل واحد، ثم تُجدل عدة خيوط غزل معًا لعمل خيط. وكل خيط غزل، تسمى طية
تضيف قوة وسمكًا إلى الخيط. وبعض الخيوط يتكون من خيط غزل واحد فقط.

يُصنع الخيط من ثلاثة أنواع من الألياف: 1ـ ألياف نباتية، 2ـ ألياف حيوانية، 3ـ ألياف صناعية. وتسمى الألياف النباتية والحيوانية أليافًا طبيعية
. وتنمو جميع الألياف الطبيعية تقريبًا بأطوال قصيرة تعرف باسم التيلة.

فمثلاً تيلة القطن يتراوح طولها بين 1 و3,5سم أو أكثر. ويُعتبر القطن أكثر الألياف الطبيعية استخدامًا في صنع الخيوط. أما الألياف الصناعية مثل النيلون والبوليستر، فهي تُنْتَج على شكل جدائل متصلة تسمى الشعيرات
. والحرير هو الألياف الطبيعية الوحيدة التي تبدأ كشعيرات. ويتراوح متوسط طول ألياف الحرير بين حوالي 900م و 1,200م.

تمر معظم الخيوط الطبيعية والصناعية بنوع من المعالجة الكيميائية لتحسين نوعيتها. تسمى إحدى هذه العمليات التلميع
، وهي معالجة الخيوط القطنية في محلول شبيه بمحلول الملح. وهذه المعالجة تقوي الخيط وتعطيه صقلة حريرية. ومعظم الخيوط يتم تبييضها أو صبغها قبل تعبئتها.

الألياف الطبيعية
التي تستخدم في صنع الخيوط تشمل القطن والكتان. تقوم عمليات التسريح والتمشيط بتقويم الألياف وتنعيمها على شكل صفحة قبل أن يبدأ السحب. صنع الخيط من الألياف الطبيعية.
يتم أولاً تنظيف الألياف الطبيعية، مثل القطن أو الكتان. ثم يتم تقويمه، ثم تنظيفه مرة ثانية في عملية تسمى التسريح
. ثم بعد ذلك تتم عملية التمشيط
التي تنعِّم الألياف وتزيل الألياف الشديدة القصَر. بعد ذلك تمرَّر الألياف الممشطة، بين مجموعتين من الأسطوانات القوية التي تسحب قطعًا كثيرة من الألياف السائبة وتحولها إلى جدائل متصلة قوية. بعد ذلك، تُغْزل الجدائل في غُزول وتُلَف في بكرات. ويتم فتل عدة غزلات معًا، لتكوين الخيط.

الألياف الصناعية
مثل النيلون والبوليستر تصنع في شكل جدائل طويلة متصلة تسمى الشعيرات. ولصنع الخيوط يتم قطع الشعيرات إلى قطع بطول الألياف قبل أن يتم سحبها. صنع الخيط من الألياف المصنعة.
وهو يتم في خطوات قليلة. فالشَّعيْرات تحتاج إلى معالجة تمهيدية قليلة لأنها قد تم إنتاجها خصيصًا لتصنع منها الخيوط. والشُّعَيْرة الواحدة يمكن استخدامها كخيط وحيد الشُّعَيْرة
. وقد يتم جدل شعيرات كثيرة معًا لتكوين خيط متعدد الشعيرات
. ويمكن قطع الشعيرات على شكل تيلات بأطوال معينة، ثم يتم سحبها في جدائل، ثم غزلها وفتلها. إن هذه العملية تنتج خيوطًا أكثر لينًا من تلك التي يتم صنعها من الشعيرات مباشرة.

وهناك نوع من الخيوط الصناعية تسمى الخيوط اللبية
تجمع بين خصائص نوعين من الألياف. ومثال لهذا النوع من الخيوط، مزيج من القطن والبوليستر. يُصنع هذا الخيط بصنع لب الخيط من البوليستر المتعدد الشعيرات وتغليفه بطبقة واقية قطنية. يتم بعد ذلك فتل الجديلة الناتجة، مع جديلتين أو مجموعة جدائل مماثلة. إن هذه العملية تُكْسب الخيط نعومة القطن مع قوة البوليستر. كما أن الخيوط اللبية يمكن حياكتها، على آلة الحياكة بشكل أسرع من الخيوط الصناعية الأخرى، وبدون أن ترتفع حرارتها أو تنقطع. والخيوط اللبية مثالية لحياكة الأقمشة المشغولة بالصنَّارة، والمنسوجات التي لا تحتاج للكي، والمنسوجات المصنوعة من نوعين من الألياف أو أكثر.

انظر أيضًا: الغزل
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى