مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

الراديوم

الراديوم

اكتشفه الفيزيائيان الفرنسيان بيير وماري كوري. قام الزوج وزوجته وزميل مساعد، بفصل العنصر المشع عام 1898م.
الراديوم

عنصر كيميائي رمزه (Ra) يتميز بنشاط إشعاعي عال.ويوجد هذا العنصر بشكل أساسي في خامات اليورانيوم والثوريوم. وقد اكتشف الفيزيائيان الفرنسيان ماري وبيير كوري ومساعدهما جوستاف بيمونت، الراديوم عام 1898م، أثناء تجاربهم على معدن اليورانينيت (البتشبلند). وهو معدن يحتوي على خام اليورانيوم. انظر: كوري، ماري سكلودوسكا
.

وقبل حلول منتصف الخمسينيات من القرن العشرين استخدم الراديوم بشكل واسع في معالجة السرطان، كما كان هو العنصر الأول في تركيب دهان الفلورسنت، المُستخدم في الساعات، واللوحات الرقمية. وقد حلّت محل الراديوم اليوم مصادر إشعاع أكثر أمنًا وأقل تكلفة وانتشرت في الاستخدامات الطبية والصناعية. وهذه المصادر البديلة، تشتمل على نظير الكوبالت 60، ومعجلات الجسيمات، وآلات الأشعة السينية.

يطلق عنصر الراديوم، كميات ضخمةً من الإشعاع القوي الطاقة الذي قد يعرض صحة الإنسان للضرر. ويشبه هذا العنصر عنصر الكالسيوم كيميائيًا، ولذا فهو يميل إلى التراكم في العظام بعد امتصاصه عن طريق الجسم. ويهاجم الإشعاع المنطلق من عنصر الراديوم نخاع العظم، ويدمر الخلايا التي تقوم بإنتاج خلايا الدم الحمراء. كما يمكن أن يسبب الإصابة بالسرطان أيضًا. وقد توفي بعض العمال الذين يتعاملون مع عنصر الراديوم، في المصانع المنتجة للساعات الفلورية الرقمية، لأن أجسامهم قد امتصت المادة المشعة. ولكن، في الحالات العادية في الغالب، لا يوجد خطر على الجسم من امتصاص كميات من الراديوم، بالمصادفة، لوجوده بكميات متناهية الصغر في البيئة.

الخصائص.
الراديوم عنصر أبيض فضي وعدده الذري 88، وهو أثقل عنصر في مجموعة الفلزات القلوية الأرضية
. انظر:
العنصر الكيميائي
. وللراديوم 26 نظيرًا على الأقل وكلها نظائر مشعة. والعدد الكتلي للراديوم، هو 226,025، ودرجة انصهاره 700°م ودرجة غليانه 1140°م. وتبلغ كثافة الراديوم 5جم/سم§ عند درجة حرارة 20°م.

كيف يتكون الراديوم ويتفكك.
يتكون عنصر الراديوم، بشكل دائم في الطبيعة نتيجة للانحلال الإشعاعي لليورانيوم. فأثناء حدوث هذه الظاهرة، يبث اليورانيوم 238، وهو أثقل نظير إشعاعي لليورانيوم، الإشعاع في شكل جسيمات ألفا
، وجسيمات بيتا، وأشعة جاما
. ويتحول اليورانيوم 238، إلى اليورانيوم 234، والذي يتحول بدوره فيما بعد، إلى الثوريوم 230، وينحل هذا النظير الإشعاعي غير المستقر بدوره إلى الراديوم 226.

وتركيز الراديوم، في الطبيعة منخفض لأن نظائره المشعة تتفتت وتنحل باستمرار. فالراديوم 226 ينحل إلى النظير غير المستقر لغاز ثقيل يُعرف بغاز الرادون
ثم يتحول تلقائيًا بعد ذلك إلى نظير مستقر هو الرصاص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى