مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

الروديو

الروديو

لُعبة في الدُّول الغربيَّة تعني التحكُّم في الخيل والبقر البرية. وهي رياضة تجمع بين مهارات رعاة البقر ذكورًا وإناثًا وبين حيوية الغرب الأمريكي القديم ونشاطه. وتشير كلمة الروديو
كذلك إلى المباريات التي تُجرى للتحكم في الخيل والبقر البرية. وتقام منافسات التحكم في الخيول والبقر البرية في أنحاء عديدة من الولايات المتحدة وكندا، وتقام كذلك مسابقات مشابهة لها في أستراليا.

يبرز المتبارون في مباريات الروديو مهاراتهم الفنية في ركوب الحيوانات الجامحة والهائجة، وتطويقها بالحبال في منافسات عاصفة ومثيرة. وينال المتبارون الذين يحققون مراتب مرتفعة في هذه المنافسات جوائز مالية. ويقوم مهرجو الروديو ببعض العروض الإضافية المسلية.

وتعد الحيوانات التي تُستَغل في هذه المباريات ذات قيمة عالية وتحظى برعاية فائقة. وتقوم جمعية الرفق بالحيوان الأمريكية بوضع قواعد العناية بالحيوانات المستخدَمة في هذه المباريات، أو التصديق على هذه القواعد وإقرارها.

هناك مجموعتان رئيسيتان لمباريات الروديو: مباريات الحيوانات غير المروَّضة
. ومباريات مقيَّدة الزمن
. وتُبرز مباريات الحيوانات غير المروَّضة رعاةَ البقر من الذكور والإناث وهم يحاولون امتطاء ظهور الخيول، أو الثيران التي تثب لأعلى مع تقويس ظهرها لمحاولة طرحها أرضًا لعدد محدد من الثواني. وينظر قضاة التحكيم عند إعطاء النقاط للمتسابقين في هذه المباريات إلى أسلوب الأداء، ومدى قدرتهم على همْز الحيوانات بطريقة صحيحة. وينظر قضاة التحكيم في المباريات مقيَّدة الزمن إلى السرعة التي يُكْمِل بها المتسابق مهمته.

وتشتمل معظم منافسات الروديو على ثلاث مسابقات خاصة بركوب الحيوانات غير المُروَّضة، وخمس مسابقات مقيَّدة الزمن. وتشمل المسابقات الخاصة بركوب الحيوانات غير المروَّضة: ركوب فرس بري (برونكو) بدون سرج، وركوب فرس بسرج، وركوب ثور بري. وتشمل المسابقات المقيدة بزمن: تطويق عِجل بري، وصرع ثور بري صغير، والتطويق الجماعي لثور بري صغير، وتطويق ثور بري صغير، وسباق البراميل.

تقتصر مشاركة كلٌّ من الرجال والنساء في بعض المسابقات دون غيرها في معظم منافسات الروديو. فتشارك النساء فقط في سباق البراميل، ويشارك الرجال فقط في المسابقات الأخرى. إلا أن منافسات الروديو التي تُنظَّم للنساء فقط، تتضمن بعض المسابقات التي يشارك فيها الرجال فقط في غير هذه المنافسات.

ركوب فرس بري (غير مروض) بدون سرج. ينبغي على المتسابق في هذه المسابقة أن يظل راكبًا على ظهر الفرس الجامح لمدة ثماني ثوان، يقوم خلالها بهَمْز الفرس أثناء قفزه في الهواء. ويمسك الراكب بأداة التثبيت فوق ظهر الفرس العاري
بيد واحدة فقط، وهذه الأداة حزام من الجلد يُشَدّ إلى ظهر الفرس مثل السرج.

ركوب فرس بري بسرج.
وتشبه هذه المسابقة مسابقة ركوب فرس بري بدون سرج، إلا أن الراكب هنا يستخدم سرجًا وزمامًا وعنانًا واحدًا فقط. وينبغي على الراكب أن يمسك العنان بيد واحدة، ويقوم بهَمْز الحصان الجامح أكبر عدد ممكن من الهمزات أثناء بقائه على ظهره مدة ثماني، أو عشر ثوان.

ركوب ثور بري.
لا تقتضي هذه المسابقة من المتسابق همز الثور، بل تتطلب منه محاولة البقاء على ظهر الثور مدة ثماني ثوان، ممسكًا بيد واحدة حبلاً غير معقود ملفوفًا حول بطن الثور.

تطويق العجول البرية
ويحتاج عملاً ثنائيًا بين الراكب وجواده. فبعد أن يطوّق الراكب عنق العجل، يترجل لربط أرجل العجل بينما يشد الجواد الحبل بقوة ليكبح العجل.
تطويق عجل بري.
تتطلب هذه المسابقة عملاً ثُنائيًا بين المتسابق وجواده. فيقوم المتسابق بمطاردة العِجل وتطويقه وهو على متن جواده ثم يترجل، ويستمر الجواد في الحركة حتى يحكم شد الحبل، فلا يتمكن العجل من الإفلات والفرار. ويطرح المتسابق بعد ذلك العجل أرضًا ويربط ثلاثًا من أرجله معًا.

صرع ثور بري صغير.
ويطلق عليه أيضًا مطاردة ثور بري صغير
، وهي إحدى مسابقتين يسمح فيهما للمتباري أن يتخذ مساعدًا له، يسمى المُموِّه
ومهمته أن يجعل الثور يجري في خط مستقيم، حتى يتمكن المتباري من القفز من صهوة جواده إلى ظهر الثور. ثم يمسك المتباري بقرني الثور ويطرحه أرضًا.

التطويق الجماعي لثور بري صغير.
وهي المسابقة الوحيدة التي يعمل فيها متسابقان معًا. فيوم أحد المتسابقَيْن بلف حبل حول قرني الثور بينما يقوم الآخر بربط أرجله الخلفية. ويُكْمل الفريق مهمته عندما يجذب المتسابقان حبليهما من الثور بشدة بزاوية مقدارها 90°.

ربط ثور بري صغير.
وتُعد المسابقة الرئيسية في بعض منافسات الروديو. ويقوم المتسابق الذي يركب جوادًا بربط الثور أثناء جريه بلف حبل حول قرنيه من جانب واحد. بعد ذلك ينطلق المتسابق بسرعة خلف الثور في الاتجاه الآخر، ليتعثر الثور في الحبل ويسقط، فيترجَّل المتسابق ويربط الرجلين الخلفيتين للثور معًا.

سباق البراميل

مسابقة في منافسات لعبة الروديو للإناث في الولايات المتحدة الأمريكية. تمتطي فيها المتسابقة صهوة جوادها، وتنطلق بأقصى ما تستطيع من سرعة وبطريقة متقاطعة حول ثلاثة براميل وتجازَى باحتساب نقاطٍ عليها عن كل برميل تصطدم به.
سباق البراميل.
وهي مسابقة نسائية مألوفة في معظم منافسات الروديو. وتقوم كل متسابقة بالدوران بجوادها بطريقة متقاطعة حول ثلاثة براميل في أقل زمن. ويضيف الحكام خمس ثوان لزمن المتسابقة، مقابل كل برميل تصطدم به.

منافسات الروديو المقصورة على النساء فقط. وتتضمن بعض المسابقات المصممة خصيصًا للنساء، بعض المسابقات التي تشبه مسابقات الرجال. وتشارك راعيات البقر خلال هذه المنافسات في مسابقات ركوب فرس بري بدون سرج، وركوب ثور بري، وتقتصر مدة بقائهن على ظهر الفرس أو الثور على خمس ثوان، ويُسمح لهن بإمساك أداة التثبيت أو الحبل باليدين، كما يمكن استبدال الثور الصغير، بالثور العادي.

وتتنافس النساء في هذه المنافسات أيضًا في سباق البراميل والتطويق الجماعي لعجل بري، وربط عجل بري، وتُسمَّى مسابقة ربط عجل بري في منافسات النساء التقْييد
. كذلك تتنافس راعيات البقر في مسابقة انفصال
الحبل. وفي هذه المسابقة يُربط حبل في مقدمة السرج بشريط أو رباط. وبعد أن تُطَوِّق الراكبة العجل تُوَقِّف جوادها فجأة، فيفك العجل المسْرع الربطة بجذبه للحبل المربوط في مقدمة السرج. كما تتنافس راعيات البقر في مسابقتي تقييد الماعز ونزع حلية ثور بري صغير
.

ففي مسابقة تقييد الماعز، تنطلق المتسابقة إلى عنزة مربوطة بحبل طويل إلى وتد وعليها أن تطرح العنزة إلى الأرض، ثم تقوم بتقييد ثلاث من أرجلها معًا. أما في مسابقة نزع حلية ثور صغير فتطارِد المتسابقة وهي على صهوة جوادها ثورًا صغيرًا مربوطًا على ظهره شريط. وتحاول المتسابقة أن تحصل على هذا الشريط، أثناء جري الثور في خط مستقيم.

نبذة تاريخية.
تطورت رياضة الروديو من خلال أنشطة عديدة، كان يقوم بها رعاة ومربو الماشية في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي. فعلى سبيل المثال، كان رعاة البقر يلتقون معًا بعد أخذهم ماشيتهم للمرعى أو بعد جمعها، ويتسابقون في إظهار مهاراتهم في ركوب الخيل الجامحة وفي ربط العجول البرية. وأقيمت أول منافسة للتحكُّم في الخيل والبقر البرية، تفرض فيها رسوم دخول على المشاهدين وتقدم فيها جوائز، في بريسكوت بولاية أريزونا عام 1888م.

وكوَّن رعاة البقر أول رابطة لرياضة الروديو الاحترافية عام 1936م. ويرعى رياضة الروديو في الولايات المتحدة حاليًا جمعيةُ رياضة الروديو الاحترافية لرعاة البقر، وجمعية رياضة الروديو للفتيات، وجمعية رياضة الروديو الدولية. ويشرف على رياضة الروديو الخاصة بالشباب كل من: رابطة السراويل القصيرة، وجمعية رياضة الروديو للمدارس العليا الوطنية، وجمعية رياضة الروديو بين الكليات الوطنية.

انظر أيضًا: البرونكو، حصان
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى