مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

الزجاجة

كيف تصنع الزجاجة
الزجاجة

أو القارورة
وعاء لحفظ السوائل والأدوية والأطعمة. وتستخدم الحاوية البلاستيكية
لبعض هذه الأغراض أحيانًا. ويُطلق على الزجاجة والقارورة والحاوية البلاستيكية مسمى الحاوية
(الوعاء) إجمالا. وتصنع معظم الحاويات من الزُّجاج أو البلاستيك، كما يستخدم الفخار وبعض الفلزات الأخرى، مثل الفولاذ والألومنيوم في صناعة الحاويات. وللحاويات فتحات واسعة أو ضيقة يسدها الفلين أو سدادات مصنوعة من البلاستيك أو الفلزات الأخرى.

وتعد الولايات المتحدة رائدة صناعة الزجاجات والحاويات البلاستيكية في العالم إذ تنتج حوالي 46 بليون حاوية زجاجية وحوالي 11 بليون حاوية بلاستيكية كل عام لاستخدامها في تعبئة المشروبات والأطعمة، ومنتجات الأدوية، ومستحضرات التجميل.

وتقوم الأجهزة الآلية بصناعة كميات كبيرة من الزجاجات. وفي صناعة الزجاجات، يقوم مغذ آلي
بفصل تيار الزجاج المصهور، مكوناً كتلاً منفصلة توجه إلى قالب لتشكيلها على هيئة كرة معدة للنفخ. وتبدو هذه الكرة على شكل زجاجة قصيرة سميكة الجوانب. ثم تقوم الآلات بنقل القالب الأخير، حيث ينفخ فيه الهواء ليتمدد الزجاج الساخن، وتأخذ الكرة هيئة القالب تمامًا وتسمى عملية التمدد هذه بنفخ الزجاج
.

ومن المواد المستخدمة في صناعة الحاويات البلاستيكية مواد متعدد الإثيلين ومتعدد البروبيلين وكلوريد متعدد الفينيل. وهناك ثلاث عمليات مختلفة لإنتاج الحاويات البلاستيكية 1- النفخ التشكيلي بالبثق 2- النفخ التشكيلي بالحقن 3- النفخ التشكيلي بالحقن والتمديد. وتشبه هذه العمليات عملية صناعة الزجاجات، إلا أن الكتل في عملية البثق تشبه الأنابيب. وفي عملية النفخ، يحقن البلاستيك المصهور من خلال فتحة صغيرة لتشكيل الكتل. وفي عملية النفخ التشكيلي بالحقن والتمدد، يمط البلاستيك ـ بوساطة قضيب فلزي في معظم الأحوال ـ أثناء نفخه في قالب.

وقد اكتُشفَت صناعة الزجاج منذ ألفي عام، وذلك بتجميع الزجاج المصهور على فوهات أنابيب حديدية مجوفة والنفخ فيها. وفي ثلاثينيات القرن العشرين، تم استخدام أقسام مستقلة لماكينات صناعة الزجاج.

وفي أوائل السبعينيات من القرن العشرين، رأى بعضهم أن الحاويات تزيد من تلوث البيئة فأنشئت مراكز إعادة الاستخدام ليتسنى إعادة استخدامها، أو إعادة إنتاجها لأغراض أخرى. وتستخدم أغلب الحاويات البلاستيكية في تصنيع منتجات بلاستيكية أقل جودة من تلك المستخدمة في صناعة الحاويات.

انظر أيضًا: الزجاج
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى