مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

الزواحف المجنحة

الزواحف المجنحة من الزواحف الطائرة المنقرضة
.
الزواحف المُجَنَّحة

مجموعة من الزواحف الطائرة المنقرضة، وقد عاشت في حقبة الدهر الوسيط منذ حوالي 210 إلى 63 مليون سنة. ووجدت أحافيرها في كل قارة.

كان هناك نوعان رئيسيان من الزواحف المجنحة هما رامفورينشويد وبتيروداكتيل
. نشأت الرامفورينشويد أولاً، فقد كان لها وجه قصير ورقبة وذيل طويل. وقد اشتملت هذه المجموعة على أصغر الزواحف المجنحة التي كانت في حجم العصافير تقريبًا.

أما مجموعة البتيروداكتيل
فقد كانت أكثر تقدمًا ومختلفة الحجم. وكان لها وجه طويل ورقبة، وتكاد تكون بلا ذيل. وأما البتيرانودون، وهو زاحف مجنح كبير، فله عرف على مؤخرة رأسه. وكان أكبر حيوان طائر معروف هو البتيروداكتيل، وكانت المسافة بين طرفي جناحيه تتراوح بين 11 و 12م.

وفي زمن من الأزمان اعتقد الخبراء أن الزواحف المجنحة لم تكن تحسن الطيران، وقد استخدمت أجنحتها للتزلق فقط. ويرى معظم العلماء الآن أن الزواحف المجنحة كانت تحسن الطيران بتحريك أجنحتها إلى أعلى وأسفل. ويبدو أن بعض الأشكال الكبيرة المتخصصة فقط هي التي كانت ملائمة للتحليق والتزلق بصفة عامة. وكانت للزواحف المجنحة عظام مجوفة، وقد برزت من نهاية كل طرف أمامي ثلاثة أصابع بمخالب وأصبع رابع طويل. وقد احتوى كل جناح على غشاء امتد من جانب الجسم إلى رأس الأصبع الرابع. وعلى الجناح ألياف رفيعة متوازية تقيه من التمزق، وربما غطى جسم الزاحف المجنح فرو يحمي الحيوان من فقد حرارة جسمه. وربما كانت الزواحف المجنحة قادرة على الجري على أرجلها الخلفية، ولكنها لم تكن بارعة في ذلك.

وكانت الزواحف المجنحة تقتات حيوانات أخرى، وربما كانت الأشكال الصغيرة تأكل الحشرات. أما بعض الزواحف المجنحة الكبيرة فإنها تتغذى بالسمك والسحالي وفقاريات صغيرة (حيوانات بعمود فقري).

انظر أيضًا: حيوان ماقبل التاريخ
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى