مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

السماد الحيواني والنباتي

السماد الحيواني والنباتي

هو أي مادة نباتية أو حيوانية تستخدم لزيادة خصوبة التربة. ويتكون معظم السماد الحيواني أو النباتي من رَوَث الحيوانات مخلوطًا بفضلات القصب بعد عَصْرِهِ، أو حشائش الحظائر المجففة، وقد يكون أحيانًا من روث الحيوانات فقط. تجمع هذه الفضلات وتنثر في الحقول، وعند تحلّلها تقوم بإفراز مواد غذائية مهمة تعمل على زيادة خصوبة التربة. ومن ثم تساعد في نمو النباتات. ويساعد السماد في تفكك التربة وجعلها قادرة على امتصاص الماء. وهناك نوع خاص من السماد يعرف بالسماد الأخضر
يُتحصَّل عليه عن طريق طمر النباتات في الأرض وجعلها تتحلل داخلها.

يختلف السماد الحيوانيّ حسب النوع،فهو إما أن يكون طازجًا أو مجففًا أو متحللاً جزئيًا. ويأتي معظم السماد الحيواني للمزارع من روث الأبقار والدجاج والخيل والأغنام. والسماد الحيواني مصدر غني بالمواد العضوية (مركبات الكربون) المهمة للتربة، ولكنه يفتقر إلى مواد غذائية أخرى مهمة، مثل النيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم، حيث تعادل كمية هذه المواد الموجودة في 900كجم من السماد الحيواني ما هو موجود في 45كجم من السماد الصناعي.

وتعد البقوليات والأعشاب من أشهر أنواع السماد النباتي الأخضر. وتمدّ الحشائش والبقوليات التربة بالمواد العضوية وكميات كبيرة من النيتروجين.

انظر أيضًا: السماد
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى