مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

السمن الصناعي النباتي

السَّمن الصِّناعي النَّباتي

مادة غذائية تشبه الزُّبد، مصنوعة من الزُّيوت النَّباتيَّة أو الدُّهون الحيوانيَّة. وبعض النَّاس يطهون طعامهم بهذا السَّمن الصِّناعي النَّباتي، ويضعونه فوق الخبز والمأكولات الأخرى. كما تقوم أيضًا بعض المخابز باستخدامه.

وتكاليف السَّمن الصِّناعي النَّباتي أقل من تكاليف الزُّبد، ويمكن معالجته، بحيث يصبح له القيمة الغذائية نفسها، ويحتوي أيضًا على نسبة كبيرة من الأحماض الدهنية عديدة
اللا إشباع
، والقليل جدًا من مادة دهنية تُسمَّى الكولسترول
. ويحذر العديد من الأطباء من وجود الكثير من الكولسترول بالدَّم، لأنه قد يؤدي إلى جلطة بالقلب، ونتيجة ذلك، فإنَّ عددًا كبيرًا من النَّاس يأكلون السَّمن الصِّناعي النَّباتي والأطعمة الأخرى ذات النسبة المنخفضة من الكولسترول. انظر: الدهن
.

والدُّهون في السمَّن الصِّناعي النَّباتي لابد من استحلابها
(توزيعها بالتساوي) في اللَّبن والماء أو نوع اللَّبن الذي يُصْنع من فول الصُّويا. ويضيف المصنعون المواد الحافظة
لحمايتها من التعفن، كما أن معظم السَّمن الصِّناعي النَّباتي يحتوي أيضًا على نكهة الزُّبد والأملاح وفيتاميني (أ)، و(د) ولون مصفر.

والمحتويات الدُّهنية في السَّمن الصِّناعي النَّباتي ترد من واحد أو أكثر من الزُّيوت النَّباتيَّة، وزيت فول الصُّويا هو أكثر الزُّيوت شيوعًا في الاستخدام على الإطلاق، ولكن المصنعين قد يستخدمون أيضًا زيوت بذور القطن والذُّرة والبلح والفول السُّوداني والعصفر. ويتمُّ إنتاج بعض أنواع السَّمن الصِّناعي النَّباتي باستخدام الدُّهون الحيوانية.

ويقوم المصنعون ـ من أجل عمل السَّمن الصِّناعي النَّباتي ـ أولاً باستحلاب الزيوت المنصهرة باللبن أو الماء، ثم يقومون بتبريد المادة الناتجة إلى أن تتجمَّد، وتقوم الآلات بتشكيل المنتج وتعبئته، ويستمر تكرار هذه العملية.

ومعظم أنواع السَّمن الصِّناعي النَّباتي المنزلي يُصنع على شكل قوالب، أو يكون معبأ في أطباق صغيرة. ويقوم المصنعون أيضًا بعمل قوالب كبيرة من السَّمن الصِّناعي النَّباتي المجمَّد للمخابز التّجاريَّة.

وقد قام هيبولايت ميغ ـ موريس، وهو كيميائي فرنسي، بتطوير السَّمن الصِّناعي النباتي في أواخر الستينيات من القرن التاسع عشر الميلادي، كبديل للزُّبد وأطلق عليه اسم السَّمن الصِّناعي
، لأنَّ مكوناته هي دهون البقر التي تُسَمَّى حمض السَّمن الصِّناعي
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى