مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

الشركة المتعددة الأنشطة

الشركة المتعـددة الأنشطة

شركة كبيرة تملك عددًا من الشركات التي تعمل عمومًا في أسواق لا يتصل بعضها ببعض، أو تهيمن عليها. وتصبح الشركة متعددة الأنشطة من خلال اندماج الشركات
وهو أي اتحاد شركتين أو أكثر، والهيمنة
وهي أن تسيطر إحدى الشركات على شركة أخرى. وعادةً ما تحافظ الشركات متعددة الأنشطة على الشخصية المستقلة وعلى الإدارة المستقلة لشركاتها المختلفة.

وهناك ثلاثة أنواع من اندماج الشركات المتعددة الأنشطة: 1- اندماج السوق الممتد. 2- اندماج الإنتاج الممتد. 3- الاندماج الكامل للشركات المتعددة الأنشطة.

يضم اندماج السوق الممتد الشركات التي تبيع نفس المنتجات أو الخدمات في أسواق جغرافية منفصلة،كأن تجتذب شركة طيران عالمية شركة طيران إقليمية. أمّا اندماج الإنتاج الممتد
، فيوحِّد بين الشركات ذات الأسواق المتصلة، كأن تشتري شركة نفط محطات النفط. والاندماج الكامل للشركات المتعددة الأنشطة يضم شركات في أسواق غير متصلة، كأن تشتري شركة طيران سلسلة من المطاعم التي تقدم الوجبات السريعة.

وقد أصبحت الشركات المتعددة الأنشطة شائعة جدًا عند المستثمرين منذ بداية ستينيات القرن العشرين.كما أنها زادت من فرص التكيُّف مع التغيّرات في ساحة السوق، بينما لم تنل الشركات الأخرى هذه الفرصة. وتلجأ الشركات غالبًا لنظام الشركات المتعددة الأنشطة لتتجنب خسارة مصحوبة بكارثة كبيرة. والواقع أن الشركات المتعددة الأنشطة تستطيع في العادة، أن توازن بين الخسارة المؤقتة في بعض شركاتها مع مكاسب شركاتها الأخرى.كما أنها تستطيع أن تخفِّض من النفقات عن طريق مركزة أنشطة الإنتاج والتسويق والأنشطة المالية والإدارية. لكنّ المعارضين لهذا النظام يدّعون أن بعض الشركات المتعددة الأنشطة تضرّ بالمنافسة، لأن بإمكان هذه الشركات أن تحصل على مركز قوي في السوق دون أن تضيف إلى عدد الشركات في تلك السوق.كما يخشى المعارضون أيضًا أن تساعد القوة المالية لبعض الشركات المتعددة الأنشطة في السيطرة على الأسواق التي كانت تشتمل من قبل على الكثير من الشركات الصناعية المنفردة.

ومع ذلك، فإن المؤيدين لنظم الشركات المتعددة الأنشطة يرون أن القوة المالية لهذه الشركات لا تضمن لها أن تسيطر على أي سوق تبيع فيه.كما يقول المؤيدون إن الشركات المتعددة الأنشطة تدعم المنافسة عن طريق إنقاذ بعض الشركات الضعيفة التي يمكن أن تُفلس لولا هذا النظام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى