مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

الصوم الكبير

الصوم الكبير

موسم ديني نصراني تراعيه الكنائس النصرانية في الربيع. وهو بمثابة استعداد لعيد الفصح. وتعقد الكثير من الكنائس صلوات قداس خاصة خلال هذا الموسم. وإلى جانب حضور تلك القداسات، يحافظ النصارى خلال هذا الصوم الكبير على الصيام والصلاة وتقديم القرابين.

يبدأ الصوم الكبير يوم أربعاء الرماد
في كثير من الكنائس، أما في الكنائس الكاثوليكية الشرقية والأرثوذكسية الشرقية، فيبدأ الصوم الكبير يوم الإثنين، وهو يُسمى أحيانًا إثنين الباعوث
أو شم النسيم. يستمر الصوم الكبير مدة 40 يومًا تقريبًا باستثناء أيام الأحد في الكنائس الغربية، وباستثناء أيام السبت والأحد في الكنائس الشرقية. والعدد أربعون يستدعي إلى الأذهان الأربعين يومًا التي صامها المسيح (عليه السلام) في البرية كما يصف ذلك الإنجيل. وتحتفظ معظم الكنائس بطقوس خاصة بآلام المسيح (عليه السلام) (أي معاناته وموته) ـ في زعمـهم المردود بالقـرآن
﴿وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم…﴾ النساء 157

ـ طوال الأسبوع الأخير من الصوم الكبير الذي يُسمى أسبوع الآلام.

وربما يكون الصوم الكبير قد نشأ عن الممارسة القديمة للكنيسة النصرانية بتعميد الناس ليلة عيد الفصح. وخلال ليلة عيد الفصح أيضًا، كانت الكنيسة تقبل عودة التائبين النصارى مرة أخرى إلى الإيمان. وفي الأسابيع التي تسبق عيد الفصح، كان المرشحون للتعميد يصومون ويتلقون تعليمًا دينيًا. وفي القرن العاشر الميلادي، أصبح الصوم الكبير فترة للتكفير عن الذنوب والإعداد لعيد الفصح عند جميع النصارى. وقد تم تحديد الصوم الكبير بأربعين يومًا في القرن السابع الميلادي أي بعد ظهور المسيح عليه السلام بستمائة سنة أو أكثر.

انظر أيضًا: أربعاء الرماد
؛ عيد الفصح
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى