مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

الضب

سلفادور دالي
الضب

جنس من الزواحف ينتشر في الجزيرة العربية والعراق والأردن، ويسمى أيضًا السحلية شوكية الذيل
. يبلغ طول الضب نحو 75سم وعرضه 20سم، ويكون في حالة صحته ممتلئ الجسم مسطحًا يقارب الشكل الأسطواني. والضب من ذوات الدم البارد ليس لديه تحكم ذاتي داخلي يستطيع من خلاله تكييف حرارة جسمه وفقًا لدرجة الحرارة من حوله. انظر:حيوان الدم البارد
. يشاهد الضب وهو يعرض نفسه لأشعة الشمس تدريجيًا من ساعات الصباح الباكر، فيدب فيه النشاط شيئًا فشيئًا، ويرافق ذلك تبدل في لونه من اللون الرمادي إلى اللون القشدي ثم إلى اللون الأصفر… وعند هذه المرحلة يكون الضب في أوج نشاطه، ولكنه لا يتجاوزها فيعود إلى جحره لأن الزيادة في درجة الحرارة تؤذيه وقد تؤدي إلى موته.

وجحر الضب نفق عمقه نحو 5 أقدام وطوله 10 أقدام، وتنخفض بداخله درجة الحرارة وترتفع نسبة الرطوبة. وعندما يحس الضب ببعض الراحة يعود إلى السطح ليبحث عن غذائه. ويتغذى الضب بأوراق النباتات الجافة والثمار والبذور. ومن بين النباتات التي يقبل الضب عليها نبات شوك الضب
أو النقيع ونبات السعدان
وبعض نباتات الفصيلة الخردلية والفصيلة العليقية. ويوظف الضب لسانه الوردي اللون في تمييز الروائح وفي قطف الأزهار وأوراق النباتات والأفرع الطرية. ويكون للضب في مراحل نموه الأولى عدد من الأسنان في فكيه العلوي والسفلي، ثم تختفي أسنان الفك العلوي ويحل مكانها عظم قوي، وتلتحم قواطع الفك السفلي وتكون عظمًا واحدًا.

وللضب أعداؤه من صقور وثعابين، وعدوه الألد الإنسان الذي يصطاده بحيل مختلفة شديدة القسوة، وذلك للحصول على لحمه الطيب المذاق وخاصة لحم ذيله. ولذيل الضب حلقات من أشواك تساعده على حفر أنفاقه وفي التسلق، وهو ثقيل وسميك وقوي يضرب به الأعداء عند الضرورة.

يغير الضب جلده على فترات، ويتشقق الجلد من ناحية الأنف أولاً حتى يصل إلى الذيل. وعندما يسقط الجلد القديم عند الذيل الشائك تكون الأشواك الجديدة حادة، ولكن تفقد حدتها مع مرور الزمن وبناء الجلد الجديد.

تضع أنثى الضب بين 10 إلى 15 بيضة في حفرة تعدها في الرمل في موسم الربيع المبكر، وتعود إليها بعد عدة أسابيع يفقس خلالها البيض بفعل حرارة الشمس.

انظر أيضًا: الحيوان البري في البلاد العربية
(الزواحف).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى