مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

الطماطم

الطَّماطم

نبات ناعم وفي العادة مستدير وعصيري وينمو عمومًا في أي تر بة، ويقبل الناس على زراعته في الحدائق المنزلية وفي الحقول لأغراض تجارية. الطَّماطِم

نبات يُزرع بغرض الحصول على ثماره العصيرية الملساء والمستديرة عادة. وتُطلق كلمة طماطم على كل من الثمار والنبات، وللثمار طعم حمضي خفيف. ويوجد أكثر من 4,000 صنف من الطماطم.

يصنف علماء النبات الطماطم كفاكهة، لكن معظم الناس يعتبرونها من الخضراوات، لأن الطماطم الطازجة تستخدم بدرجة مشابهة كثيرًا للخس، والبصل، والقنبيط (الزهرة)، والعديد من الخضراوات الأخرى. والطماطم الطازجة تؤكل بدون طهي، أو مطهية، وتستخدم بصفة عامة في عمل السلطات، وبعض الأطباق الأخرى. معظم الطماطم المزروعة في الدول الصناعية تُصنع لكي تستخدم في عمل أنواع مختلفة من المنتجات الغذائية، وهذه المنتجات تشمل الكتشب، وعصير الطماطم، وشوربة الطماطم، ومعجون الطماطم، وصلصة الطماطم والطماطم الكاملة المعبأة. وتعتبر الطماطم مصدرًا رئيسيًا لفيتاميني (أ) و(ج) وبعض الأملاح المعدنية.

ويبلغ الإنتاج العالمي السنوي من الطماطم حوالى 80 مليون طن متري. وتعتبر الصين أكثر الدول إنتاجاً للطماطم، كما أن الولايات المتحدة وتركيا وإيطاليا ومصر من أكثر الدول إنتاجًا للطماطم. وتنتج الصين نحو 13 مليون طن متري سنويا، بينما ينتج المزارعون في الولايات المتحدة الأمريكية تجاريًا أكثر من 11 مليون طن متري سنويًا وحوالي ثلاثة أرباع هذا المحصول يُنتج في كاليفورنيا وتزرع الطماطم في كل المناطق بأمريكا تقريبًا.

نبات الطَّماطم.
نبات له رائحة قوية وتوجد شعيرات صغيرة على سيقان النبات، وينتشر نبات الطماطم أثناء النمو، وينتج عناقيد من الأزهار الصفراء الصغيرة، والأزهار تكوّن ثمارًا ناضجة خلال مدة تتراوح بين40 و 75 يومًا حسب الصنف. وتكون ثمار الطماطم خضراء في البداية، لكن معظمها يتحول إلى اللون الأحمر أو البرتقالي أو الأصفر عند النضج.

تنمو الطماطم نموًا جيدًا في الأراضي الخصبة الدافئة جيدة الصرف، وفي المناطق التي تتعرض لضوء الشمس المباشر لمدة لا تقل عن 6 ساعات يوميًا. والطماطم من المحاصيل المفضلة للزراعة في الحدائق المنزلية، لأنها يمكن أن تزرع في جميع أنواع الأراضي تقريبًا، بالإضافة إلى أنها تعطي محصولاً كبيرَا من مساحة صغيرة نسبيًا. معظم الأصناف تنتج من 4,5 إلى 7 كجم من الثمار للنبات الواحد، والصنف بُنَدرُوزا يمكن أن ينتج ثمارًا قد يصل وزن الواحدة منها إلى أكثر من 1,4 كجم.

يقوم الباحثون والمزارعون باستيلاد الطماطم بغرض زيادة عدد الثمار بالنبات وتحسين جودتها وبعض الصفات الأخرى. وعلى سبيل المثال فصنف الطماطم السائد في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية وهو في إف 145، أُنتج خصيصًا لكي يناسب الحصاد الآلي. ومن الأصناف الأخرى الشائعة الطماطم الكرزية وطماطم شرائح اللحم.

في الصورة أعلاه الآلات وهي تحصد الطماطم الذي زُرع على نطاق واسع. النمو والحصاد والتصنيع.
تحتاج بذور الطماطم من 75 إلى 85 يومًا، حتى تصبح نباتات مكتملة بها ثمار ناضجة. وفي المناطق التي يتوافر بها موسم نمو طويل تزرع الطماطم في الحقول، بينما تزرع في البيوت الزجاجية في المناطق التي يكون فيها موسم النمو قصيرًا جدًا، ولا يكفي للزراعة الخلوية. تُشتَّل النباتات الصغيرة التي تنتج من البذور في الحقل المفتوح، وعندما يصل عمر البادرات من 4 إلى 6 أسابيع تتم عملية الشتل بعد اسبوعين من انتهاء الصقيع، لأن نباتات الطماطم تتضرر من درجات الحرارة المنخفضة.

معظم نباتات الطماطم التي تزرع في الحدائق والبيوت المحمية تدعم بدعامات أو تكعيبة خشبية لتمنعها من الانتشار على الأرض، وهذه الدعامات تسمح بتقارب النباتات من بعضها، وبالتالي زيادة المحصول في وحدة المساحة من الأرض. والدعامات أيضًا تساعد على تحسين خواص الثمار وتمنع إصابتها بمرض تعفن الثمار عن طريق حفظها بعيدًا عن الأرض الرطبة.

أكثر أمراض الطماطم مرض الذبول البكتيري وذبول الفطر المغزلي والذبول الدواري
. وهناك العديد من الحشرات والديدان التي تهاجم الطماطم. وقد أنتج مستولدو النباتات أصنافًا تقاوم بعض الأمراض والآفات. ويقوم العديد من المزارعين باستخدام المواد الكيميائية للقضاء على آفات الطماطم.

الدول الرئيسية المنتجة للطماطم

معظم الطماطم التي تُزرْع لغرض الأكل الطازج، تُجمع يدويًا، ولكن أعدادًا كبيرة من المزارعين يستخدمون الآلات لحصاد الطماطم. وفي البلاد الصناعية فإن الطماطم التي تُزرع بغرض التصنيع تحصد آليًا.

تُقطف ثمار الطماطم في الحدائق المنزلية عندما تنضج، بينما تُجمع الطماطم التي تزرع تجاريًا قبل إتمام النضج ثم تشحن إلى المخازن في مناطق التسويق. والثمار غير الناضجة تكون أقل تعرضًا للتلف أثناء الشحن. ويكتمل نضج الطماطم أثناء التخزين. والطماطم التي تزرع بغرض التصنيع تجمع ناضجة، ثم يتم غسلها وسلقها لأن السلق يسبب انفصال القشرة الخارجية، ويجعل عملية نزع القشرة أكثر سهولة. وبعد نزع القشرة، تمر الطماطم بمراحل مختلفة تحددها طبيعة المنتج النهائي. فعلى سبيل المثال، يمكن أن تطبخ الطماطم أو تصفَّى ثم تُعبَّأ في عبوات ثم تسخَّن للقضاء على البكتيريا الضارة. وفي النهاية تبرد العبوات وتُلصق عليها البطاقات ثم تخَّزن ليتم شحنها.
نبذة تاريخية.
نشأت الطماطم في أمريكا الجنوبية. ومن المحتمل أن يكون الكهنة الأسبان قد جلبوها من المكسيك، ونقلوها إلى أوروبا في منتصف القرن السادس عشر الميلادي، ثم بدأ الناس في أسبانيا وإيطاليا في زراعة الطماطم بوصفها غذاء. لكن من العديد من الناس كانوا يعدونها سامة نظرًا لانتمائها ولقربها من العديد من النباتات السامة. ونتيجة لذلك لم تصبح الطماطم مقبولة على نطاق واسع بوصفها غذاء، إلا في بداية القرن التاسع عشر الميلادي. وكان يطلق على الطماطم تفاح الحب
، ربما بسبب خرافة تقول بأن من أكل الطماطم وقع في الحب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى