مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

العلاج بالصدمة

العلاج بالصَّدْمة

نوع من المداواة للمرضى الذين يُعانون الأمراض العقلية الخطيرة. ويجعل العلاج بالصدمة المريض غائبًا عن الوعي مؤقتًا. ويستخدمها الأطباء بشكل مستقل أو مع العلاج النفسي. انظر: العلاج النفسي
.

وأول وسيلتين واسعتي الانتشار في العلاج بالصدمة هما العلاج بصدمة الأنسُولين
والعلاج الكهربائي الاختلاجي
(التشنجي). وكانت الطريقتان تستخدمان لعلاج الأمراض العقلية الشديدة خلال ثلاثينيات وأربعينيات القرن العشرين الميلادي. ومنذ عام 1950م استخدم الأطباء العلاج الكهربائي التشنجي بصورة مُطلقة.

وعندما استخدم الأطباء الأنسولين لأول مرة لإحداث غيبوبة، كانوا يأملون أن يشفى المريض المصاب بالفصام (الشيزوفرينيا). لكن هذا العلاج ساعد فقط في بعض الحالات، وفي غالب الأحيان كان ينتج تحسنًا مؤقتا. ولهذه الأسباب، ونتيجة لصعوبة إعطاء الدواء بأمان، فإن استخدامه لم يعد شائعًا هذه الأيام.

وقد أُدْخل العلاج الكهربائي التشنُّجي بعد بضع سنوات من العلاج بالأنسولين. وينتُج عن العلاج الكهربائي التشنُّجي تشنُّجات، أو نوبة مرضية. تتمُّ الطريقة الأكثر شيوعًا في إعطاء العلاج الكهربائي التشنُّجي عن طريق إمرار تيار كهربائي خلال دماغ المريض لجزء من الثانية.

وبالرغم من سهولة إعطاء العلاج الكهربائي التشنُّجي، فإنه يلزم ضبطه لكل حالة فردية. وتختلف مرات العلاج، لكن يستقبل معظم المرضى علاجًا لثلاثة جلسات في الأسبوع، بإجمالي 6 إلى 10 جلسات على مدى فترة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع. ويُحدِّد الأطباء كمية ومدَّة الصدمة الكهربائية وذلك بقياس مَوجات دماغ المريض للتأكد من أن النوبة موجودة. ويُعطى المريض عادة أدوية مستديمة وتخديرًا عامًا حتى لا يتعرض لأيَّة متاعب ولا يشعر بالتيار الكهربائي ولا حتى بالنوبة المرضية وهو في وعيه.

وأهم استخدام للعلاج الكهربائي التشنّجي علاج المرضى المحجُوزين بالمستشفيات الذين يظلوّن مُحبطين أو يحاولون الانتحار بالرغم من علاجهم بالأدوية والعلاج النفسي. ويعيد العلاج الكهربائي التشنجي هؤلاء المرضى المُحبطين، غالبًا إلى حالتهم العقلية العادية.

وللعلاج الكهربائي التشنجي آثار ضارة على العقلاء الأصحاء إذ يُستخدم أحيانًا عقابًا للتحكم في العُنف أو المرضى العقليين غير المُتعاونين. إضافة إلى ذلك، فإن العلاج الكهربائي التشنُّجي يسبب عادة فقدان الذاكرة المؤقت. ويدَّعي بعض الأطباء أنه يؤدِّي أيضًا إلى فقد طويل الأمد للذَّاكرة.

انظر أيضًا: الأمراض العقلية
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى