مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

الكنيسة

الكنيسة

في النصرانية لها معنيان أساسيان، فهي تعني مجتمعًا من النصارى الذين لديهم مجموعة محددة من المعتقدات. وتعني أيضًا المبنى الذي يستعمله النصارى للعبادة.

في القرون النصرانية الأولى، كانت كلمة كنيسة تعني مجتمع كل النصارى. ولكن في عام 1054م حدث انقسام بين كنيسة غرب أوروبا وكنيسة شرق أوروبا وغرب آسيا. أصبحت الكنائس في شرق أوروبا وغرب آسيا تعرف بالأورثوذكسية الشرقية. أما الكنائس في غرب أوروبا فأصبحت تعرف بالكاثوليكية الغربية.

وفي القرن السادس عشر الميلادي أدى قيام حركة الإصلاح الديني إلى انقسام الكنيسة الغربية انقسامًا نتج عنه قيام الكنيسة البروتستانتية. وأسس البروتستانت عددًا من الكنائس الجديدة ـ تسمى غالبًا طوائف دينية
تشمل الإنجيلية، والمعمدانية واللوثرية والميثوديست (المنهجية) والمشيخية.

لم يكن لدى النصارى الأوائل مبانٍ للكنيسة لأنهم كانوا يخافون من اتهامات الحكام الرومانيين لهم. كانوا يلتقون سرًا في المنازل الخاصة أو في ممرات تحت الأرض وحجرات تسمى سراديب الموتى. بدأ النصارى بناء الكنائس في القرن الرابع الميلادي عندما تسامح معهم الإمبراطور الروماني قسطنطين الكبير.

خلال القرن الرابع الميلادي أصبح نمط البازيليقا أكثر الأشكال شيوعًا في تصميم الكنائس. كانت البازيليقا أصلاً قاعة كبيرة بناها الرومان للأغراض الإدارية والقضائية. وبين القرنين الحادي عشر والسادس عشر الميلاديين بنى النصارى العديد من الكاتدرائيات. في الوقت الحاضر تجمع الكثير من الكنائس بين نمطي فن العمارة التقليدي والحديث.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى