مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

المرأة المسلسلة، مجرة

المرأة المسلسلة، مجرة.

مجرة المرأة المسلسلة أو الأندروميدا مجرة لولبية تجاور مجرتنا المعروفة باسم درب اللبانة
أو درب التبانة
. وتضم الأندروميدا، مثل درب اللبانة، بضع مئات من بلايين النجوم. وتبدو مجرة المرأة المسلسلة في السماء كغيمة سديمية بيضية الشكل حتى عند مشاهدتها من خلال تلسكوب متطور وذلك لأنها تبعد عن الأرض أكثر من مليوني سنة ضوئية. والسنة الضوئية هي المسافة التي تقطعها موجة من الضوء في سنة واحدة، وتعادل 9,46 ترليون كم. وقد أخذت المجرة اسمها من الكوكبة التي توجد فيها. وتعرف هذه المجرة، أيضاً، باسم الغيمة السديمية
العظمى في الأندروميدا، كما تعرف باسم إم 31 (M 31). وبالمجرة قرص رقيق من النجوم يدور حول مركزها، وبها نتوء مركزي ضخم أيضاً. وللقرص ذراعان لولبيان من النجوم، يليهما مجازات مظلمة من الغبار والغازات. ويحيط بالمجرة مئات من العناقيد النجمية كروية الشكل. ويبدو القرص مائلاً بحدة عن مستوى النظر عند مشاهدته من سطح الأرض بسبب شكل المجرة البيضي.

نالت مجرة المرأة المسلسلة حظاً وافراً من اهتمام الفلكيين عبر التاريخ. ففي عام 1924م، اكتشف عالم الفلك الأمريكي إدوين هبل نجوماً متغيرة بالمجرة. والنجوم المتغيرة نجوم تلمع وتتألق ثم يخبو ضوؤها ثم تتألق مرة أخرى. ولم يكن الفلكيون حتى ذلك الوقت يعرفون مجرة أخرى غير درب اللبانة، غير أنهم أدركوا أن غيمات سديمية كثيرة من بينها الغيمة السديمية العظمى في الأندروميدا ذوات شكل بيضي. وأثبت اكتشاف هبل أن جميع الغيمات السديمية تقع بعيداً عن درب اللبانة، وأثبت أيضاً أن كل الغيمات السديمية بيضية الشكل ما هي إلا مجموعات متعددة من النجوم تقع على أبعاد سحيقة، أي أن هناك مجرات أخرى منفصلة.

انظر أيضاً: درب اللبانة
؛ الغمامة السديمية
؛ المجرة
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى