مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

النباتية

النباتية

ممارسة الامتناع عن أكل اللحم. يعتبر النباتيون جميع لحوم الحيوانات، التي تشمل لحوم الأسماك والدجاج، لحماً يجب تحاشي أكله. والواقع أن النباتيين يتجنبون أكل اللحم لأسباب تتعلق بمعتقدات أخلاقية أو زهدية أو دينية، كما يعتقدون أنه من أفدح الأخطاء التي يمارسها البشر قتل الحيوانات لأجل لحومها. ونما الاعتقاد عند بعض النباتيين أن أكل اللحوم غير صحي.

يمتنع كثير من النباتيين عن شرب الحليب وأكل البيض، إضافة إلى اللحوم في وجباتهم، لأن هذه الأطعمة تأتي من الحيوانات. وينقسم النباتيون إلى ثلاث طوائف على أساس موقفهم من تناول الحليب والبيض في وجباتهم. يطلق على الطائفة الأولى اسم نباتيي الحليب والبيض
، وهؤلاء يتناولون الحليب والبيض والأطعمة المصنعة منها في وجباتهم. أما الطائفة الثانية فهي طائفة نباتيي الحليب
وهؤلاء لا يتناولون البيض في وجباتهم ولكنهم يشربون الحليب ويأكلون مشتقاته من الزبد والجبن. أما الطائفة الثالثة فهي طائفة النباتيين الحقيقيين
، ويمتنع هؤلاء عن تناول الحليب والبيض وجميع الأطعمة المعدة من مشتقاتهما.

يتعين على كل النباتيين أن يعدُّوا وجباتهم بعناية فائقة لكي يتسنّى لهم الحصول على البروتين أو على بعض المواد المغذّية الأخرى التي تحتاج إليها أجسامهم والمتوافرة بشكل أساسي في اللحوم. والواقع أن معظم نباتيي الحليب والبيض ونباتيي الحليب فقط يمكنهم إعداد وجبة مغذية بسهولة لأن الحليب والبيض مصدران جيدان لبروتينات عالية النوعية. فالحليب يزود الجسم بكميات كبيرة من الكالسيوم الذي يساعد على تقوية العظام. ويحتوي كل من الحليب والبيض على فيتامين ¸ب 12· الذي يشارك في تكوين كريات الدم الحمراء ويساعد الأعصاب في أداء وظائفها.

ويتعين على النباتيين الحقيقيين أن يعدوا وجباتهم بطريقة أكثر إتقانا، وذلك لعدم احتواء أي فاكهة أو خضراوات أو حبوب بمفردها على البروتين المتكامل الموجود في اللحوم والحليب والبيض. وتحتوي الفاصوليا والجوز والبازلاء وكثير من أطعمة النباتيين الأخرى على كميَّات كبيرة من البروتين. ولكي تمد هذه الأطعمة الجسم بالبروتين المتكامل، يجب أن تُتَناول هذه الأطعمة بطرق معينة. على سبيل المثال، عندما يتناول النباتي الحقيقي الفاصوليا والأرز في وجبته، يحصل جسمه على البروتين المتكامل، ولكن تناول كل منهما بمفرده لا يكفل البروتين المتكامل لجسمه. وللحصول على الكالسيوم، يتحتم على النباتيين الحقيقيين تناول حبوب السمسم أو نوع من الخَضْراوات دائمة الخضرة مثل البركولي ضرب من القنّبيط أو السبانخ. يتناول معظم النباتيين الحقيقيين أقراص فيتامين ب 12 للحصول على الكميات الضرورية من هذا الغذاء.

ويستهلك معظم النباتيين كميات أقل من الدهون المركزة وكميات أصغر من مادة دهنية تُسمى الكولسترول
مقارنة بما يستهلكه أكلة اللحوم. انظر: الكولسترول
؛ الدهن
. يؤدي هذا المستوى الغذائي المتدني من الدهون المركزة والكولسترول إلى انخفاض نسبة الكولسترول في الدم. وأظهرت نتائج البحوث الطبية أن ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب. كما دلت بعض الدراسات على أن النباتيين أكثر عافية ويعيشون مدة أطول، بإذن الله، عن غير النباتيين.

يؤمن بعض الجماعات الدينية، من بينهم الهندوس والسَّبْتيّون بالنباتية. كما يؤمن بعض الناس بالنباتية لاعتقادهم بأن استهلاك اللحوم، خصوصًا لحوم الأبقار، يؤدي إلى خفض مخزون العالم من الطعام. وهم يعترضون على حقيقة أن المواشي في بعض الدول، خصوصًا في الولايات المتحدة الأمريكية تتغذى بالحبوب من أجل تسمينها بغرض تسويقها. كما يطالب هؤلاء الناس بأن يقتصر استعمال الحبوب على الاستهلاك الآدمي، وألا تستعمل كعلف للماشية، لأنها تستهلك كمية من سعرات حرارية أكثر من تلك التي تنتجها. ويعتقد آخرون بأنه يجب أن تستغل الأراضي التي ترعى فيها الماشية لزراعة الحبوب، لكن كثيرًا من الخبراء الزراعيين لا يشاركونهم رأيهم هذا، ويذهبون إلى أن معظم مناطق الرعي لا تصلح لزراعة الحبوب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى