مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

النمسا المجر

النمسا ـ المجر

وتسمى أيضًا المملكة النمساوية ـ المجرية والملكية الثنائية، كانت ضمن بلاد أوروبا الوسطى من عام 1867 حتى عام 1918م. وقد تشكلت من الإمبراطورية النمساوية التي كانت تشتمل على مملكة المجر.

كانت النمسا قد سيطرت على المجر في أواخر القرن السابع عشر وفي أواسط القرن التاسع عشر الميلادي. ولكن ضعفت سلطة النمسا بعد أن توالت الهزائم التي مُنيت بها. وأدت مطالبة المجر بوضع مساو للنمسا إلى تشكيل مملكة النمسا ـ المجر. وحكمت البلاد عائلة هابسبيرج، وهي سلالة من الحكام ذوي النفوذ، شغلت كثيرًا من العروش في أوروبا منذ عام 1273م. في عام 1878م، سيطرت النمسا ـ المجر على إقليمي البوسنة والهرسك وضمتهما إليها عام 1908م.

بلغت مساحة المملكة نحو 670,000كم²، وعاش فيها نحو 50 مليون نسمة يتألفون من 23 مليونًا من السلاف، و12 مليونًا من الألمان، وعشرة ملايين من المجريين، وكثير من الجماعات الأقل عددًا، واحتفظت كل جماعة بعاداتها ولغتها.

نعمت النمسا بحياة ثقافية مزدهرة. وخلال أواخر القرن التاسع عشر، وأوائل القرن العشرين عاش في مدينة فيينا العاصمة وعمل بها مفكرون ذوو تأثير قوي من أمثال العالم النفسي فرويد، كذلك أسهم المؤلفان الموسيقيان جوستاف ماهلر، وآرنولد شوينبرج في نهضة البلاد الفنية.

لم تصبح النمسا ـ المجر أبدًا أمة قوية. فقد كانت القوميات الكثيرة المختلفة التي تألفت منها أكثر انشغالاً بنيل استقلالها منها بتعزيز المملكة. وعانت البلاد استياء عامًا طوال أكثر من أربعين عامًا.

في عام 1914م، أقدم جافريلو برنسيب، وهو أحد الوطنيين الصربيين من البوسنة، على قتل الأرشيدوق فرانسيس فرديناند، ولي عهد النمسا ـ المجر. وكان فرانسيس فرديناند يمثل تهديدًا لوحدة الشعب السلافي الجنوبي في زعم الصرب، كذلك جاء العمل احتجاجًا على سيطرة النمسا ـ المجر على البوسنة والهرسك، ذلك لأن معظم الصربيين كانوا يدعون بأن لِصربيا، التي تقع جنوبي النمسا ـ المجر الحق في المقاطعتين. وقد قدر الصربيون أهمية المنطقة لأنها كانت تؤمِّن منفذًا إلى البحر الأدرياتيكي الذي كان مهمًا لصناعة السفن لديهم. أدى الاغتيال إلى إعلان النمسا ـ المجر الحرب على صربيا. ووعدت روسيا بدعم صربيا فأعلنت ألمانيا، حليفة النمسا ـ المجر، الحرب على روسيا وحليفتها فرنسا. اجتاحت ألمانيا بلجيكا لكي تهاجم فرنسا، ودخلت بريطانيا القتال تأييدًا لبلجيكا. وبذلك بدأت الحرب العالمية الأولى (1914 – 1918م).

أرسلت النمسا ـ المجر خلال الحرب قوات إلى إيطاليا وبلغاريا ورومانيا وألبانيا. ولكن الروح المعنوية صارت منخفضة جدًا بسبب الهزائم التي عانتها القوات. وفرّ الآلاف من الجنود، وحارب كثير من جنود النمسا ـ المجر إلى جانب الحلفاء.

وبعد أن انتهت الحرب عام 1918م، تشكلت الدول الجديدة: النمسا والمجر وتشيكوسلوفاكيا السابقة، بكاملها من أراضي النمسا ـ المجر. وألحقت أراض أخرى بإيطاليا وبولونيا ورومانيا ويوغوسلافيا السابقة. ويسجل انهيار النمسا ـ المجر نهاية إمبراطورية عائلة هابسبيرج.

انظر أيضًا: النمسا
؛ المجر
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى