مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

الهاتف والبرق الأمريكية، شركة

الهاتف والبرق الأمريكية، شركة.

شركة الهاتف والبرق الأمريكية تعرف اختصارًا بـ (AT&ampT
) وهي إحدى أكبر الشركات لمعالجة المعلومات في العالم. كما تقدم الخدمات الاتِّصاليَّة للأفراد والحكومات والأعمال التجارية في الولايات المتحدة الأمريكية، وفي سائر أنحاء العالم. كذلك تصنع شركة الهاتف والبرق الأمريكية العناصر والمكونات الإلكترونية وأجهزة الاتصال السلكي واللاسلكي. وتضمُّ شركة الهاتف والبرق الأمريكية حوالي 2,5مليون مساهم، مما يجعل السهم فيها من أغلى الأسهم في العالم.

وتُكرِّس شركة الهاتف والبرق الأمريكية معظم عملها لتقديم خدمات الاتصالات البعيدة إلى زبائنها من السكان وأصحاب الأعمال والحكومة. يدير قسم شبكة الخدمات في شركة الهاتف والبرق الأمريكية أكبر شبكة هاتفية للمدى البعيد في الولايات المتحدة الأمريكية. وهي تصنع أيضًا معدات للاتصال السلكي واللاسلكي. وتعتبر مختبرات بِلْ في شركة الهاتف والبرق الأمريكية، وكذلك قسم التطوير والبحوث في هذه الشركة، من أهم وأبرز المختبرات الصناعية في العالم. فلقد اخترع الباحثون في مختبرات بِلْ جهاز الترانزستور عام 1947م. وقد طوَّرت هذه الوحدة أيضًا، حاسوبًا شهيرًا يعمل بنظام يُدعى يونِكس، وبنت أيضًا الأقمار الصناعية للاتصالات التجارية المدارية والمعروفة بتلستار.

نشأت شركة الهاتف والبرق الأمريكية نتيجة اختراع الهاتف من قِبَل ألكسندر جراهام بلْ عام 1876م. انظر:
بل، ألكسندر جراهام
. وقد تم إنشاء الشركة عام 1885م، حيث أصبحت في نهاية المطاف الهيئة الأم لما عُرِف بنظام بلْ الذي يشتمل على شركة الهاتف والبرق الأمريكية والشركات الثانوية الأخرى. ومن هذه الشركات اثنتان وعشرون شركة هاتفية محلية قدَّمت الخدمات لحواليّ 80% من الهواتف الأمريكية، إضافة إلى الخدمات المحلية بشكل رئيسي.

في عام 1974م، رفعت حكومة الولايات المتحدة قضية قانونية تتهم فيها الشركة بممارسات احتكارية غير تنافسية. وفي عام 1982م، وافقت الحكومة وشركة الهاتف والبرق الأمريكية على تسوية هذه القضية. ونتيجة لتلك التسوية وفي عام 1984م، انفصلت شركات التشغيل الهاتفية المحلية عن شركة الهاتف والبرق الأمريكية، وتم السماح لشركة الهاتف والبرق الأمريكية بالدخول في خدمات غير منظمة للحاسوب وفي أعمال تطوير المعلومات. أما في السابق فقد حُرِمت الشركة من القيام بأي عمل لا تنظمه الحكومة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى