مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

بلزاك، أونوريه دو

بلزاك، أونوريه دو
(1799 – 1850م). كاتب فرنسي، من أهم الروائيين في القرن التاسع عشر الميلادي. كان أول الكُتاب الكبار الذين كشفوا الروابط المُركبة التي تربط الناس بالمجتمع، ومن الذين قاموا بدراسة تمهيدية عن التأثير العميق للبيئية على الإنسانية.

قامت شهرة بلزاك على الكُوميديا الإنسانية
، وهي سلسلة من 90 عمل أدبي تقريبًا، بما في ذلك الروايات أو الحكايات والقصص القصيرة. وقد حاول بلزاك بكتابته الكوميديا الإنسانية
أن يكتشف ويدرُس العوامل التي كانت تحكم الحياة الفرنسية بين ثورتي عام 1789م، و1830م. غالبًا ماكانت حبكاته الروائية مُجرد صور بلاغية تُمثل التغيرات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية الواسعة التي طغت على فرنسا في ذلك الوقت.

وأدخل بلزاك في كتاباته عددًا من المهن والحرف والطبقات الاجتماعية، وهُناك أكثر من ألفي شخصية في الكوميديا الإنسانية تكرر العديد منها في كتابين أو أكثر، مما أعطى هذه السلسلة طابعًَا قويًا من الاستمرارية والتماسك. نظّم بلزاك الكوميديا الإنسانية في مشاهد من الحياة الخاصة جوريو الكبير
(1834م). وحياة الأرياف يوجيني جرانديت
(1833م). والحياة الباريسية ابن العم بيت
(1846م). والحياة العسكرية ذا شوانز
(1829م). والحياة السياسية علاقة كئيبة
(1841م) ودراسات فلسفية في البحث عن المطلق
(1834م). وانتُقِد أسلوبه الأدبي العنيف وحبكاته الروائية المُعقدة، ووصفه المُخل. لكن الكوميديا الإنسانية
تحتفظ بقيمتها لما فيها من قوة درامية، وواقعية ملحمية، وتصوير لأناس يعملون.

وكتب بلزاك أيضًا قصصًا هزلية
سنة (1832م ـ 1837م)، ومجموعة روايات متأثرًا فيها بأعمال فرانسوا رابيليه. وكتب كذلك عدة تمثيليات وقدم مقالات تاريخية وسياسية لعدد من المجلات.

وُلد بلزاك في تور بفرنسا وكان في فترة صباه تَعيِسًا في كل من البيت والمدرسة، ودرس القانون في باريس من (1816 – 1819م)، ثم قرر بعد ذلك أن يصبح كاتبًا.

ملأ بلزاك فترة الثلاثين سنة الباقية من عُمره بالكتابة، وبخطط مُتحمسة لجمع المال وبالعلاقات النسائية. وقاده اندفاعه نحو الغنى والقوة إلى كوارث خطيرة في التفكير المالي الذي تركه تحت ديون باهظة. وحتى يدفع فواتيره، فقد كان يكتب بغيظ. كان غالبًا مايكتب أكثر من 16 ساعة يوميًا ولأسابيع في كل مرة، مُستيقظًا مع تناول عدد لايحصى من أكواب القهوة السوداء. ورفعته روايته ذاشوانز
إلى بداية الشُهرة. لم يتزوج بلزاك إلاّ قبل موته بشهور.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى