مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

بوليفيا

لاباز أكبر مدن بوليفيا
تقع على هضبة باردة في أعالي جبال الأنديز. وتعد لاباز العاصمة الفعلية للبلاد على الرغم من أن سوكريه هي العاصمة الرسمية. بوليفيا
دولة تقع بالقرب من وسط أمريكا الجنوبية، وتفتقر إلى ساحل بحري وتعاني عقبات طبيعية هائلة تعوق النقل. في غربي بوليفيا، تحيط جبال الأنديز العظيمة ذات القمم الثلجية بهضبة عالية جافة. ويمتد سهل منخفض حتى شمالي البلاد وشرقيها. وتنمو الغابات المطيرة بكثافة في الجزء الشمالي من هذا السهل، بينما تمتد الأراضي التي تغطيها الحشائش والمستنقعات عبر معظم الجزء الشرقي من البلاد. وتقع منطقة ريفية جبلية في معظمها بين جبال الأنديز والسهل المنخفض.

معظم البوليفيين من أصل هندي أو خليط من الأسبان وأسلاف الهنود. يعيش حوالي نصف السكان في المناطق الريفية، ويرزح معظم البوليفيين تحت فقر مدقع، والكثير من البالغين منهم لايقرأون ولا يكتبون، بينما الخدمات الطبية تكاد تكون معدومة خارج المدن.

لبوليفيا عاصمتان: سوكريه ولاباز
. وفي سوكريه تنعقد المحكمة العليا. وسوكريه العاصمة الرسمية، غير أن معظم الإدارات الحكومية توجد في لاباز، أكبر مدن بوليفيا وعاصمتها الفعلية. ومدينة لاباز أعلى عاصمة في العالم، وتقع على ارتفاع 3,660 مترًا فوق مستوى سطح البحر.

بوليفيا غنية بالثروات الطبيعية، وهي من أكبر الدول المنتجة للقصدير. بيد أن الحروب والثورات المتكررة عرقلت النمو الاقتصادي. ولذلك مازالت بوليفيا دولة نامية ذات مستوى معيشي يُعدّ من أدنى المستويات المعيشية في نصف الكرة الغربي.

كان الهنود الأمريكيون أول شعب يعيش في ما يُعرف الآن ببوليفيا. وخلال القرن السادس عشر الميلادي، هزمت أسبانيا الهنود وحكم الأسبان المنطقة إلى أن نالت بوليفيا استقلالها في عام 1825م. وتمت تسمية الدولة الجديدة بهذا الاسم تخليدًا لذكرى الجنرال سيمون بوليفار، وهو جنرال فنزويلي ساعد بوليفيا وعدة دول أمريكية أخرى على التحرر من الحكم الاستعماري الأسباني.

نظام الحكم
خريطة بوليفيا الحكومة الوطنية.
أقرت بوليفيا 16 دستورًا منذ أن نالت استقلالها في عام 1825 م. ونادت معظم الدساتير بقيام حكومات منتخبة انتخابـًا حرًا، غير أن المستبدين حكموا الدولة مرات عديدة.

يعود تاريخ الدستور المعمول به في بوليفيا حاليـًا إلى عام 1967م. ووفقـًا لهذا الدستور، ينتخب المواطنون رئيس الدولة وأعضاء المجلس التشريعي الوطني الذي يسمى الكونجرس
لفترات رئاسية مدة كل منها أربع سنوات. ويحظر الدستور انتخاب الرئيس لفترتين رئاسيتين متتاليتين. والمحكمة العليا أعلى هيئة تشريعية في بوليفيا، ويتولى الكونجرس تعيين أعضائها من القضاة.
الحكومة المحلية.
تنقسم بوليفيا إلى تسع إدارات، تنقسم بدورها إلى 94 منطقة إدارية تضم 1,272 وحدة سياسية (كانتون). ويحكم موظفون معينون كل الوحدات السياسية. وبصفة عامة، لاتتمتع هذه الوحدات بالاستقلال عن الحكومة المركزية.
النظام السياسي.
في بوليفيا عدة أحزاب سياسية ولاتحاد عمال المناجم والجيش تأثير كبير على سياسات الدولة. وحق التصويت مكفول لكل بوليفي متزوج لايقل عمره عن 18 عامـًا. ولايحق للبوليفي الأعزب التصويت إلا إذا بلغ الحادية والعشرين على الأقل.
القوات المسلحة.
يتكون جيش بوليفيا من حوالي 30,000 جندي. ولبوليفيا أسطول بحري صغير يحتفظ بزوارق دورية في المياه الإقليمية للبلاد، بالإضافة إلى سلاح جو صغير الحجم. ويمكن تجنيد كل البوليفيين الرجال في سن الثامنة عشرة فما فوق في الجيش.
السكان عدد السكان والأصول.
يبلغ عدد سكان بوليفيا حوالي ثمانية ملايين نسمة، يعيش 42% منهم في المناطق الريفية، فيما يقطن باقي السكان في المدن الكبيرة والصغيرة. ويتخذ حوالي 976,800 نسمة من لاباز موطنـًا لهم.

استوطن الهنود الأمريكيون مايُعرف الآن ببوليفيا منذ آلاف السنين. وخلال القرن السادس عشر الميلادي، بدأ الأسبان في استعمار المنطقة. وتزاوج العديد من الهنود والأسبان على مر السنين. واليوم، يشكل المستيزو (المولدون من البيض والسكان من أصل هندي) حوالي 30% من السكان، وحوالي 60 % من السكان من أصل هندي، بينما معظم الباقين من السكان من البيض.
اللغة.
في بوليفيا ثلاث لغات رسمية: الأسبانية ولغتا الإيمارا والكيشوا الهنديتان. ويتحدث حوالي ثلث السكان الأسبانية، بينما يتحدث معظم البوليفيين اللغة الهندية. والإيمارا والكويتشوا هما أكثر لغتين هنديتين استعمالاً.

أسلوب الحياة في الريف البوليفي
لم يطرأ عليه تغيير يُذكر على مر القرون. ويعيش هؤلاء المزارعون الذين يرعون قطيعـًا من حيوانات اللاما على غرار أسلافهم منذ مئات السنين. ويقطن نصف إجمالي البوليفيين في الريف ويكدح معظمهم من أجل لقمة العيش. أنماط المعيشة.
تتمتع معظم دول أمريكا اللاتينية منذ وقت طويل بأنظمة طبقية صارمة تقوم على العرق. ولكن في بوليفيا، فإن الأجيال التي نتجت عن التزاوج بين الأعراق جعلت من الصعب تحديد الطبقات اعتمادًا على العرق. وينتمي عدد كبير من المستيزو (المولدون) إلى جميع الطبقات.

يشكل البوليفيون الأثرياء الذين يُطلق عليهم اسم النخبة
أصغر طبقة اجتماعية في البلاد. وتتحدث هذه النخبة اللغة الأسبانية وتعيش في شقق سكنية حديثة أو في بيوت فخمة على الطراز الأسباني ذات أفنية فسيحة، في المدن. وحازت معظم العائلات التي تنتمي إلى النخبة ثرواتها منذ أجيال، ويمتلك بعضها مساحات شاسعة من الأراضي.

تضم الطبقات الوسطى البوليفية الموظفين الحكوميين والأطباء والمحامين وأصحاب المهن الأخرى. وتماثل حياة أبناء الطبقة الوسطى في بوليفيا تلك التي تتمتع بها النخبة، إلا أنها أقل منها ترفـًا بكثير.

تتكون الطبقة العاملة البوليفية من الباعة المتجولين والمزارعين الذين يزرعون المحاصيل أساسـًا لبيعها. ويتبع معظم البوليفيين من أبناء الطبقة العاملة الذين يُطلق عليهم اسم تشولو
مزيجـًا من التقاليد الأسبانية والهندية ويتحدثون بالأسبانية وبواحدة أو أكثر من اللغات الهندية. وتتكون المنازل التقليدية للتشولو من الَلبِن (الطين) المسقوف بالقرميد والمعدن. وفي المدن، يعيش معظم هؤلاء في أحياء مزدحمة يُسمى الواحد منها باريوس
.

ويشكل المزارعون الفقراء ويُسمون كامبيسينو
، أكبر طبقة اجتماعية في بوليفيا. ويخضع الكامبيسينو لعادات الهنود ويتحدثون لغاتهم ويفلحون مساحات صغيرة من الأراضي الزراعية، ومعظمهم يزرع ما يكاد يكفيه من طعام يقتاته. وتعمل معظم النساء في نسج الأقمشة أو في صناعة الفخار للحصول على المزيد من الأموال. ويعيش معظم الكامبيسينو في بيوت طينية صغيرة مسقوفة بالقش.
الملابس.
يرتدي معظم البوليفيين الأثرياء وأبناء الطبقة الوسطى ملابس على غرار تلك التي يرتديها السكان في معظم الدول الغربية. ويرتدي بعض أفراد التشولو أيضـًا ملابس على طراز الأزياء الغربية. غير أن الكثير من التشولو ومعظم الكامبيسينو يرتدون أزياء تقليدية تتكون من البونشو
المقلّم للرجال والشالات والتنورات الكاملة المتعددة الألوان. ويرتدي العديد من النساء قبعات الباولر أيضـًا.
الغذاء.
يحتوي الغذاء التقليدي في بوليفيا على البطاطس والذرة الشامية وحبوب تسمى كينوا
، وكثيرًا مايطبخ البوليفيون نوعـًا مجففًا من البطاطس يسمى تشنو
في شكل يخنة أو عصيدة. ومن بين الأطباق الشهيرة الأخرى كعكة محشوة بالذرة تسمى هوميتاس
وفطائر باللحم تسمى سالتيناس
.

لا يحصل معظم البوليفيين الفقراء على غذاء مناسب، ويمضغ العديدون منهم أوراق نبات الكوكا لتخفيف الشعور بالجوع والإعياء. وتحتوي أوراق الكوكا على الكوكايين ومخدرات أخرى.
الدين.
حوالي 95% من إجمالي البوليفيين من النصارى الكاثوليك، ويشارك معظمهم في المهرجانات والأعياد الكنسية، غير أن قليلين منهم يحضرون القداس بصفة منتظمة. وبالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من البوليفيين مازالوا يعبدون آلهة وثنية تقليدية. ومع ذلك يعتنق معظم البوليفيين الآخرين معتقدات هندية مختلفة. ويوجد عدد قليل من المسلمين في بوليفيا.
الترويح.
المهرجانات النابضة بالحيوية تؤدي دورًا مهمـًا في حياة معظم البوليفيين. وتتضمن هذه المهرجانات الاستعراضات والولائم والرقصات. ويرتدي الراقصون في المهرجانات أزياء وأقنعة زاهية الألوان. وتقام معظم المهرجانات احتفالاً بالأعياد الوطنية أو إجلالاً للقديسين الكاثوليك أو الآلهة الهندية. وكرة القدم هي الرياضة الأكثر شعبية في بوليفيا. وفي المدن الكبرى تتبارى فرق المحترفين أمام حشود جماهيرية هائلة.
التعليم.
لدى بوليفيا أحد أعلى معدلات الأمية في أمريكا الجنوبية. وحوالي ثلث إجمالي البوليفيين ممن هم في سن الخامسة عشرة فما فوق أميّون. وتسعى الحكومة لتحسين المدارس.

توفر بوليفيا تعليمًا أساسيًا وثانويـًا مجانيـًا، والالتحاق بالمدارس إلزامي بالنسبة للأطفال من السادسة إلى الرابعة عشرة، غير أن معظمهم ينقطعون عن الدراسة قبل بلوغهم سن الرابعة عشرة. ويهجر عدد كبير من أبناء الكامبيسينو على وجه الخصوص الدراسة لمساعدة أسرهم في فلاحة الأرض.

في بوليفيا عشر جامعات، وتُعدّ جامعة سان فرانسيس زافير في سوكريه إحدى أقدم الجامعات في أمريكا الجنوبية وتم تأسيسها في عام 1624م.
الفنون.
منذ آلاف السنين والبوليفيون ينتجون مجوهرات وآلات فخارية وسجادًا وشالات ملونة جميلة وأشياء يدوية أخرى.

وبنى الاستعماريون الأسبان العديد من الكنائس الحجرية بين القرنين السادس عشر والسابع عشر الميلاديين، ونحت الفنانون الهنود الذين استأجرهم الأسبان تصميمات بارزة على الجدران الخارجية للكنائس.

خلال القرن العشرين، كان الظلم الاجتماعي وأوجه النشاط اليومي للهنود الموضوع الرئيسي للعديد من الكتاب والفنانين الهنود. وعلى سبيل المثال، تناول الكاتب أوغسطو سيسبيدس سوء معاملة الهنود في روايته معادن ديابلو
(1946م). واكتسبت مارينا نونيز ديل برادو شهرة واسعة لتماثيلها التي تجسد الحياة الهندية.
السطح
بحيرة تيتيكاكا
على الحدود بين بوليفيا وبيرو، هي أعلى بحيرة صالحة للملاحة في العالم، وتوجد على ارتفاع 3,812 مترًا فوق مستوى سطح البحر. وتُستخدم زوارق مصنوعة من القصب في الانتقال على البحيرة.
تنقسم الأراضي البوليفية إلى أربعة أقاليم رئيسية هي 1-مرتفعات الأنديز 2-اليونجاس 3-الفاليز 4-الأورينتي. ويصنف بعض الجغرافيين الفاليز إقليمـًا فرعيـًا من اليونجاس.
إقليم مرتفعات الأنديز.
يغطي معظم غربي بوليفيا. وتقع هضبة مرتفعة تسمى الألتيبلانو
بين سلسلتين صخريتين شديدتي الانحدار من جبال الأنديز. وتشكل السلسلة الغربية جزءًا من حدود بوليفيا الغربية، وتفصل السلسلة الشرقية مرتفعات الألتيبلانو عن بقية أجزاء البلاد. ويعيش حوالي 40% من سكان بوليفيا في الألتيبلانو ومعظمهم في لاباز.

تنمو أشجار قليلة في الألتيبلانو، أما الجزء الجنوبي فهو منطقة قاحلة بصفة خاصة. ويقع جزء من بحيرة تيتيكاكا، أعلى بحيرة صالحة للملاحة في العالم، في شمالي الألتيبلانو والجزء الآخر منها في بيرو. وتقع البحيرة على ارتفاع 3,812مترًا فوق سطح البحر. وتتخلل مزارع صغيرة الأراضي الواقعة بالقرب من بحيرة تيتيكاكا.
إقليم اليونجاس .
يشكل منطقة صغيرة شمال شرقي مرتفعات الأندين وتتميز بجبال شديدة الانحدار وممرات ضيقة. وتنمو أشجار شبه استوائية بوفرة على سفوح الجبال. ويعيش قليل من السكان في اليونجاس.

إقليم الفاليز
منطقة في جنوب أواسط بوليفيا تتكون من جبال معتدلة الانحدار ووديان عريضة خصبة. وتوجد بالمنطقة مزارع عديدة تنتج معظم غذاء البلاد. إقليم الفاليز.
يقع جنوب أواسط بوليفيا.وتتكون هذه المنطقة من جبال معتدلة الانحدار ووديان عريضة تغطيها أراضٍ عشبية والعديد من المزارع. وتنتج أراضي الفاليز معظم احتياجات البلاد من الغذاء.
إقليم الأورينتي.
سهل منخفض شاسع يمتد عبر شمالي بوليفيا وشرقيها. وتنمو الغابات الاستوائية المطيرة على الجزء الشمالي من المنطقة. وتغطي أراضٍ عشبية منبسطة ومستنقعات وغابات كثيفة معظم بقية أنحاء إقليم الأورينتي. وتجري أنهار عريضة شبه راكدة عبر هذا الإقليم، وبعد هطول الأمطار الغزيرة يفيض العديد من الأنهار وتغمر المناطق المحيطة بها. وتشكل معظم الأنهار جزءًا من شبكة نهر الأمازون.
المناخ
يتباين مناخ بوليفيا بشدة بين منطقة وأخرى. وتقع بوليفيا جنوبي خط الاستواء، ولذلك تتمتع بنفس فصول نصف الكرة الجنوبي. وفي جبال الأنديز، تغطي الثلوج القمم العالية على مدار العام. وتتمتع الألتيبلانو بهواء نقي ومناخ بارد جاف. وتتراوح الحرارة بين 13°م في يناير و4,5°م في يوليو.

ومناخ إقليم اليونجاس دافئ رطب. ويحيط الضباب الكثيف بأعلى جبال في المنطقة في معظم الأوقات. ويشبه مناخ الفاليز مناخ اليونجاس ولكنه أقل منه رطوبة إلى حد كبير. وتتراوح درجات الحرارة في اليونجاس والفاليز معـًا بين 22°م في يناير و 11°م في يوليو.

والمناخ في إقليم الأورينتي حار رطب. ويبلغ متوسط الحرارة اليومية 24°م طوال العام، غير أن الحرارة تنخفض فجأة عندما تهب رياح باردة محملة بالغبار تسمى سورازوس صوب الشمال عبر الأورينتي خلال أشهر الشتاء.
الاقتصاد
بوليفيا دولة نامية إلا أنها تتمتع بثروة من الموارد الطبيعية لم يتم استغلالها بالكامل بعد. ويمكن لهذه الثروة أن توفر أساس النمو الاقتصادي في المستقبل. ومن بين هذه الثروات الطبيعية احتياطي وافر من المعادن والمراعي والأخشاب والتربة الخصبة.

وتشكل صناعات الخدمات والزراعة كل الناتج الوطني الإجمالي
البوليفي، أي إجمالي قيمة جميع السلع والخدمات التي تنتج سنويًا. ومعظم الصناعات والشركات التجارية مملوكة للقطاع الخاص، بينما تهيمن الحكومة على إنتاج النفط والصناعات الرئيسية الأخرى.
الصناعات الخدمية.
تشكل نحو 38% من الناتج الوطني الإجمالي البوليفي وتوظف نحو 40% من العاملين بالبلاد. تتضمن الصناعات الخدمية الشركات والأعمال التجارية والوكالات الحكومية والمستشفيات والمدارس.
الزراعة.
تشكل نحو 32% من إجمالي الناتج الوطني الإجمالي ويعمل بها حوالي 47% من إجمالي عدد العاملين في بوليفيا. يزرع الفلاحون في الألتيبلانو البطاطس والقمح وحبوبـًا تسمى كينوا
، ويربون حيوانات اللاما والألبكة للاستفادة من صوفها ولحومها. وتنتج منطقتا اليونجاس والفاليز الموز والبقول والكاكاو والبن والذرة الشامية. ومن بين محصولات إقليم اليونجاس المهمة نباتات الكوكا
التي يُصنع منها مخدر الكوكايين. وبوليفيا إحدى أكبر الدول المنتجة للكوكا في العالم. وفي الأورينتي، يربـي المزارعون الأبقار ويزرعون القطن والأرز وقصب السكر.
الصناعة.
تحقق نحو 17% من الناتج الوطني الإجمالي في بوليفيا وتوظف نحو 7% من إجمالي حجم الأيدي العاملة. وتقوم المصانع البوليفية بتنقية القصدير وتعليب الأطعمة وتنتج المنسوجات ومنتجات أخرى. وأهم المراكز الصناعية هي لاباز وسانتاكروز وكوشابامبا.

التعدين
صناعة كبرى في بوليفيا التي تعد واحدة من أكبر الدول المنتجة للقصدير. والرجال أعلاه يعملون في منجم قصدير تحت الأرض في جبال الأنديز. التعدين.
يشكل نحو 13% من الناتج الوطني الإجمالي ويعمل به نحو 3% من إجمالي عدد العاملين في بوليفيا، والقصدير أهم معدن في بوليفيا، وتحتل هذه الدولة مكانة بارزة بين كبريات الدول المنتجة للقصدير في العالم.

وتوجد ترسُبات المعادن بكميات كبيرة في جبال الإنديز. وبالإضافة إلى القصدير، تتضمن هذه الخامات الإثمد (الأنتيمون) والنحاس والرصاص والفضة والتنجستن والزنك. وينتج إقليم الأورينتي الذهب والنفط والغاز الطبيعي.
مصادر الطاقة.
يوفر النفط نحو 70% من الطاقة المستخدمة في بوليفيا. ويأتي معظم النفط من الأورينتي. ومن مصادر الطاقة الأخرى في البلاد الغاز الطبيعي والطاقة الكهرومائية.
التجارة.
القصدير أهم سلعة مسموح بتصديرها في بوليفيا. غير أن السلطات تعتقد أن التصدير غير المشروع (التهريب) للكوكا يعود بمبالغ تفوق عائدات القصدير بعدة أضعاف. وتصدر بوليفيا أيضـًا الغاز الطبيعي والإثمد والذهب والفضة والتنجستن والبن والأخشاب والسكر والمطاط. تشمل واردات بوليفيا الآلات الثقيلة ومعدات النقل وسلعًا استهلاكية مثل: الملابس والطعام والأدوات المنزلية. وتتعامل بوليفيا تجاريـًا مع الولايات المتحدة الأمريكية والأرجنتين ودول أوروبا الغربية بصفة أساسية.
النقل والاتصالات.
يتعذر إنشاء الطرق والسكك الحديدية في بوليفيا لوعورة الأرض ووجود الغابات الكثيفة. ولايوجد بالبلاد سوى 1,300كم من خطوط السكك الحديدية. ويبلغ متوسط عدد السيارات واحدة لكل 150 شخصـًا. وفي بوليفيا مطارات دولية في لاباز وكوشابامبا وسانتاكروز.

يبلغ عدد الصحف التي تصدُر في بوليفيا حوالي 15 صحيفة يومية، وهناك جهاز مذياع لكل شخصين وجهاز تلفاز واحد لكل 10 أشخاص في المتوسط. وتربط شبكات الهاتف والبرق بين كبريات المدن.
نبذة تاريخية
عاش الهنود الأمريكيون في ما يُعرف الآن ببوليفيا منذ وقت بعيد، يعود إلى حوالي عشرة آلاف سنة مضت. وازدهرت حضارة هندية عظيمة في منطقة تياهواناكو بالقرب من بحيرة تيتيكاكا في حوالي سنة 100 ميلادية. وبنى هنود تياهواناكو نصبـًا هائلة ونحتوا التماثيل من الحجارة، واضمحلت حضارتهم بسرعة خلال القرن الثالث عشر الميلادي. وبحلول أواخر القرن الرابع عشر الميلادي، سيطرت قبيلة مولعة بالحرب تسمى الإيمارا
على معظم أجزاء غربي بوليفيا. وهزم هنود الإنكا القادمون من بيرو قبيلة الإيمارا في القرن الخامس عشر الميلادي، وجعلوا بوليفيا جزءًا من إمبراطوريتهم المترامية الأطراف. وفرض الإنكا ديانتهم وعاداتهم ولغتهم الكيشوا
، على الهنود البوليفيين.
الحكم الاستعماري.
في الثلاثينيات من القرن السادس عشر الميلادي، أخضعت أسبانيا الإنكا وحولت بوليفيا إلى مستعمرة أسبانية تسمى بيرو العليا أو تشاركاس .وشرع المستعمرون الأسبان على الفور في الاستيطان في بوليفيا وأنشأوا إقطاعيات تسمى هاسييندات
. وبعد اكتشاف الفضة في الجبال بالقرب من بوتوسي في عام 1545م، تدفق الأسبان على بوليفيا بالآلاف وأصبحت الفضة البوليفية مصدرًا مهمـًا لـثـروة أسبانيا.

عامل الاستعماريون هنود بوليفيا بطريقة سيئة في أغلب الأحيان وأرغموهم على العمل في الإقطاعيات وفي مناجم الفضة، وتوفي العديد من الهنود نتيجة سوء المعاملة، وتزاوج بعض الأسبان والهنود وأنجبوا باكورة شعب المستيزو (المولدون). وثار الهنود والمستيزو من وقت لآخر ضد الأسبان ولكن معظم هذه الثورات الصغيرة الحجم سحقت بسرعة.
الاستقلال.
بدأ الاستياء ضد الحكم الأسباني يعم المستعمرات الأسبانية في أمريكا اللاتينية بالتدريج. وفي أوائل القرن التاسع عشر الميلادي، نظم الجنرال الفنزويلي سيمون بوليفار جيشـًا للنضال من أجل استقلال مستعمرات أسبانيا في أمريكا الجنوبية. وأرسل بوليفار في عام 1824 م أحد جنرالاته، ويُدعى أنطونيو خوزيه دي سوكريه، لتحرير بوليفيا.

هزمت قوات سوكريه الجيش الأسباني في عام 1825م، وأعلنت بوليفيا استقلالها. وحملت الدولة الجديدة اسم بوليفار. وفي عام 1826م، أصبح سوكريه أول رئيس لبوليفيا وحكمها حتى عام 1828م.

في عام 1829م، أصبح أندريز سانتا كروز، وهو أيضـًا أحد جنرالات بوليفار، رئيسـًا للبلاد. وتمتعت بوليفيا في عهده بفترة من الازدهار والاستقرار السياسي النسبيين. وأطيح بسانتا كروز في عام 1839م، وحكم المستبدون بوليفيا حتى أواخر القرن التاسع عشر الميلادي وتكررت الثورات ضدهم، لاسيما أن معظم المستبدين لم يهتموا بتقدم بوليفيا، وكان همهم الرئيسي هو البقاء في السلطة.
فقدان الأراضي.
فقدت بوليفيا أكثر من نصف أراضيها على مر السنين نتيجة للحروب أو المعاهدات مع الدول المجاورة كالأرجنتين والبرازيل وتشيلي وباراجواي وبيرو. وضاع أكبر جزء من الأرض في أعقاب هزيمة بوليفيا في حرب الباسفيكي (1879 – 1883م). وفي هذه الحرب، استولت تشيلي على أراضي بوليفيا المليئة بأملاح النترات الغنية بمعدن الفضة على طول المحيط الهادئ. ومنذ ذلك الوقت أصبحت بوليفيا بلا واجهة بحرية.

في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي، ارتفعت أسعار الفضة ارتفاعـًا كبيرًا واكتشفت ترسبات كبيرة من القصدير في بوليفيا. وأصبح تصدير هذين المعدنين في غاية الأهمية لاقتصاد بوليفيا. واكتسبت الأحزاب السياسية التي تمثل مصالح أصحاب المناجم المزيد من القوة وحكمت بوليفيا حتى الثلاثينيات من القرن العشرين الميلادي وساعدت البلاد على تحقيق قدر كبير من الاستقرار السياسي. وبذل رؤساء بوليفيا خلال هذه الفترة كثيرًا من الجهد لدعم التعدين وبناء السكك الحديدية.

مُنيت بوليفيا بفقدان آخر لجزء من أراضيها نتيجة لحرب تشاكو
التي اندلعت في عام 1932م بينها وبين باراجواي حول ملكية جران تشاكو، وهو سهل منخفض يجاور الدولتين. ومُنيت بوليفيا بالهزيمة في عام 1935م، ومن ثم تخلت عن معظم الأراضي المتنازع عليها بموجب تسوية تم التوصل إليها في عام 1938 م.
ثورة 1952م.
أعقب هزيمة بوليفيا في حرب تشاكو اضطراب سياسي عظيم. وخلال الفترة بين عامي 1936 و1952م، تعاقب عشرة رؤساء على حكم بوليفيا كان كل زعيم سياسي منهم يستولي على الحكم من الآخر. وكان ستة من الرؤساء ضباطـًا عسكريين يدعمهم الجيش. وفي غضون ذلك، شكَّل عمال مناجم القصدير البوليفيون اتحادات ونظموا إضرابات من أجل شروط عمل أفضل. وأيّد عمال المناجم حزبـًا سياسيـًا يسمى الحركة الثورية الوطنية لدعمه لمطالبهم. وفي عام 1952م، أطاحت الحركة الثورية الوطنية بالحكام العسكريين الذين كانوا على سُدّة السلطة آنذاك، وأصبح فيكتور باز إستنسورو، وهو اقتصادي ورئيس الحزب، الرئيس التالي للبلاد.

استولت الحكومة في عهد باز على أكبر مناجم القصدير في البلاد وألغت الإقطاعيات الكبيرة ومنحت الأراضي للمزارعين الهنود. وعمل باز رئيسـًا حتى عام 1956 م. ووفقـًا للدستور، لم يكن بإمكانه أن يعمل فترة رئاسية أخرى على التوالي. فتم انتخاب هيرنان سيليس زوازو، وهو زعيم آخر للحركة الثورية الوطنية، رئيسـًا وحكم البلاد حتى 1960م.
العودة إلى الحكم العسكري.
في عام 1960م، أُعيد انتخاب باز رئيسـًا للبلاد، ولكن انقلابًا عسكريـًا أطاح به في عام 1964م. وتبادلت الأيدي الهيمنة على الحكومة مرارًا في بقية الستينيات وطوال السبعينيات من القرن العشرين الميلادي نتيجة لتمرد ضباط الجيش المناوئين في معظم الأحوال، ولم يسمحوا بقيام معارضة لحكمهم، وأودعوا أعداءهم السجون. وفي منتصف الستينيات من القرن العشرين الميلادي، حاول تشي جيفارا، وهو زعيم شيوعي شارك في الثورة الكوبية، إشعال ثورة في بوليفيا، ولكن القوات البوليفية قتلته في عام 1967 م.
بوليفيا اليوم.
في عام 1980م، أجرت بوليفيا انتخابات لاختيار حكومة مدنية ولكن ضباط الجيش استولوا مرة أخرى على مقاليد الحكم قبل أن تتولى الحكومة المنتخبة السلطة. واختار الكونجرس الذي انتخب في عام 1980م سيليس زوازو رئيسـًا للبلاد. وكان زوازو رئيسـًا منذ 22 عامـًا وانتخبه الشعب أيضـًا في عام 1980 م. وفي الانتخابات الرئيسية التي جرت في أعوام 1985، 1989، 1993م، 1997م، لم يحصل أي مرشح على الأغلبية المطلوبة من الأصوات الانتخابية. ولهذا كان الكونجرس يختار الرئيس عقب كل انتخابات، فاختار فكتور باز إستنسورو عام 1985م، وجيمي باز زامورا عام 1989م، وجونزالو سانشيز دولوزادا عام 1993م، وهوجو بانزر سواريز عام 1997م.

تضمنت مشكلات بوليفيا في الثمانينيات والتسعينيات من القرن العشرين الميلادي مديونية عامة هائلة وتضخمـًا عاليـًا. ودمّر الجفاف والفيضانات المحاصيل مما تسبب في ضائقة غذائية وأضرب العمال البوليفيون مرارًا عن العمل احتجاجًا على ارتفاع الأسعار وتدني الأجور وانعدام المواد الغذائية. وفي عام 1995م، بدأت الحكومة برنامجاً لبيع الصناعات التي كانت تملكها للقطاع الخاص. وتشمل هذه الصناعات الخطوط الجوية والنفط والغاز والصناعات التعدينية الأخرى.
أسئلة

ما اسم أول شعب عاش في مايُعرف الآن ببوليفيا ؟
ما الصادر المشروع الرئيسي لبوليفيا ؟
ما الإصلاحات التي أعقبت ثورة 1952 م في بوليفيا ؟
كيف عامل المستعمرون الأسبان الهنود في بوليفيا ؟
ما المنطقة التي تتعرض لجفاف متكرر في بوليفيا ؟
من النخبة والتشولو والكامبيسينو في بوليفيا ؟
لماذا ينقطع العديد من الأطفال عن الدراسة في الريف البوليفي؟ 8 – نسبة إلى من سميت بوليفيا، ولماذا ؟
ما أكبر مدن بوليفيا ؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى