مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

بيكيت، صمويل باركلاي

بِيكِيت، صَمُويل بارْكِلاي
(1906 – 1989م). كان روائيًا وكاتبًا مسرحيًا وشاعرًا أيرلنديًا. فاز بجائزة نوبل للآداب عام 1969م.

وُلد بيكيت في فوكس روك إحدى ضواحي أيرلندا، وتخرج في كلية ترينيتي بدبلن عام 1927م، وانضم إلى رابطة الأدباء المحيطة بالأديب الأيرلندي جيمس جويس في باريس. وامتازت ميرفي
أول رواية لبيكيت (1938م) بالثراء اللغوي، مما يعكس مدى تأثره بجويس، وقد استقر بيكيت في فرنسا عام 1937م.

بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945م، بدأ بيكيت في كتابة أعمال مهمة باللغة الفرنسية منها ثلاثيته ملوي (1951م)؛ وفاة مالون
(1951م)؛ غير القابل للتسمية
(1953م). ثم استمر في الكتابة باللغتين الإنجليزية والفرنسية مترجمًا أعماله من إحدى اللغتين إلى الأخرى. وقد كان لمسرحيته في انتظار جودو
التي كتبها عام 1953م أكبر الأثر في اعتباره الشخصية الرئيسية في دائرة رواد الأدب والمسرح العالمي. وتلت ذلك العديد من المسرحيات الشهيرة، وتشمل: نهاية اللعبة
(1957م)؛ الشريط الأخير لكراب
(1958م)؛ الأيام السعيدة
(1961م)؛ اللعب
(1963م)؛ لست أنا
(1973م)؛ روكابي
(1981م). وقد كتب بيكيت أيضًا للمذياع والتلفاز وأصبح أكثر المؤلفين المسرحيين في عصره شهرة. ويمكن رؤية مدى تأثير كتاباته في مسرحيات هارولد بنتر وتوم ستوبارد وإدوارد ألبي وسام شبرد.

كانت مؤلفات بيكيت دائمًا تجريبية متطرفة. ثم أصبحت رواياته ومسرحياته أكثر بساطة بصورة متزايدة، وذلك بحذف الكثير من التفاصيل والإبقاء على القليل منها فقط. والصورة الرئيسية التي تتضح في كتاباته هي لشخص (امرأة أو رجل) كبير السن يعاني صراعًا داخليًا مع مفهومه للبيئة المحيطة به. وبينما تدور ذكريات الماضي في مخيلة تلك الشخصيات، تبدأ في التساؤل عن ذاتها وعن حقيقة وجودها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى