مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

تحت المهاد

تحت المهاد
منطقة صغيرة موجودة في قاع الدماغ تؤدي دوراً رئيسياً في تنظيم المستوى العام لنشاط الجسم ويطلق عليها أيضًا الوطاء
أو الهايبوتلاموس
. ويساعد تحت المهاد على التحكم في الجهاز العصبي التلقائي
، وهو أحد أجزاء الجهاز العصبي الذي ينظم عمليات الجسم اللاإرادية مثل التنفس ومعدل ضربات القلب. كذلك يتحكم تحت المهاد في الغدة النخامية المسماه الغدة الرئيسية لجهاز الغدد الصماء
المنتجة للهورمون.

تنظم أجزاء معينة من تحت المهاد درجة حرارة الجسم، والتنفس والنوم والجوع والعطش والتبول والدوافع الجنسية والانفعالات العاطفية. وهناك أجزاء أخرى تُنتج هورمونات تسمى هورمونات الإفراز أو عوامل الإفراز. تنتقل هذه الهورمونات في مجرى الدم لتصل مباشرة إلى الفص الأمامي (الجزء الأمامي) للغدة النخامية، ومن ثم تتحكم في إفراز هورمونات الغدة النخامية، وتؤثر هورمونات الغدة النخامية بدورها في عدد كبير من الغدد الصمّاء. وتفرز هذه الغدد الهورمونات التي تؤثر في النمو والقوة الجنسية والمعدل الذي يحوّل الجسم بموجبه الطعام إلى طاقة وأنسجة حية.

وبالإضافة إلى هورمونات الإفراز (الهورمونات المطلقة) ينتج تحت المهاد هورمونات الفازوبربيسين
والأوسيتوسين
، والسوماتوستاتين
. وهذه الهورمونات يخزنها ويفرزها الفص الخلفي (الجزء الخلفي) للغدة النخامية. والفازوبربيسين والمعروف أيضًا باسم هورمون مضاد الإبالة
، يعمل على تخفيض كمية الماء المفقود من الجسم في البول. وينظم هورمون الأوسيتوسين عملية الولادة وإدرار الحليب لدى الإناث. أما هورمون السوماتوستاتين فيعمل على إبطاء إفراز هورمون النمو.

انظر أيضا: الإجهاد
؛ الغدة
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى