مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

ثاني أكسيد الكبريت

ثاني أُكسيد الكبريت
غاز سام عديم اللون له رائحة نفَّاذة، ويتكون بصورة طبيعية من النشاط البركاني، ومن تحلُّل المادة العضوية. ويمكن أيضًا تصنيعه عن طريق حرق الكبريت أو تسخين مركَّبات الكبريت المعدنية. وينطلق هذا الغاز في الغلاف الجوي من معامل تكرير النفط والمصانع ومحطات توليد الكهرباء التي تستهلك الفحم أو النفط.

وفي هذا الجو يتنفس الناس ثاني أكسيد الكبريت الذي يهيج أغشية العين والجهاز التنفسي، ويمكنه الذوبان في قطرات الماء ليكوِّن المطر الحمضي الذي يؤذي، وقد يقِْتل الحياة الفطرية، كما أنه يُتْلِفْ المباني. ويتكون المطر الحمضي أيضًا إذا تحول ثاني أكسيد الكبريت في الجو إلى ثالث أكسيد الكبريت. وكثير من الحكومات تحدُّ من استخدام كميات ثاني أكسيد الكبريت التي تطلقها المصانع في الهواء. وتخلط المصانع ثاني أكسيد الكبريت مع الماء للحصول على حمض الكبريتوز الذي يُسْتَخدم مادة لتبييض الأقمشة وحفظ الطعام، ويستخدم ثاني أكسيد الكبريت أيضًا لتحضير الكبريتيتات وحمض الكبريتيك. يتحول الغاز إلى سائل تحت الضغط ودرجة حرارة -10°م، وعندها يستخدم كسائل تبريد. والصيغة الكيميائية لثاني أكسيد الكبريت هي SO2.
انظر: المطر الحمضي
؛ التلوث البيئي
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى