مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

جازان، منطقة

خريطة منطقة جازان
جازان، منطقة

. منطقة جازان إحدى مناطق المملكة العربية السعودية الثلاث عشرة التي حددها نظام المناطق السعودي. انظر: السعودية
. تقع على شاطئ البحر الأحمر في أقصى الجنوب على الحدود السعودية اليمنية، وقد تعارف الناس على نطق الاسم جيزان ووردت تسميتها جازان في حديث لرسول الله ³ فقد روي أن رجلاً قال لرسول الله ³: يا رسول الله، إني أحب الجهاد والهجرة وأنا في حال لا يصلحه غيري، فقال له رسول الله ³: (لن يألتك الله من عملك شيئاً، ولو كنت بضمد وجازان ). أورده يحيى بن آدم في كتاب الخراج.

تبلغ المساحة الإجمالية للمنطقة نحو 40 ألف كم² بما فيها ما يقرب من مائة جزيرة بالبحر الأحمر أشهرها جزيرة فرسان. وتحدها من الشرق منطقة عسير ومن الشمال منطقة مكة المكرمة ومن الغرب البحر الأحمر ومن الجنوب اليمن.

تتكون المنطقة من 39 محافظة و4,500 مدينة وقرية. تتميز معظم أراضيها بالخصوبة بفضل السيول المنحدرة إليها من الجبال حاملة الطمي.

ينتمي إلى المنطقة الجزء الجنوبي من جبال سَرَوات، وهي كثيرة التعاريج، شديدة الانحدارات ورغم ذلك فهي مناطق مأهولة بالسكان.

مدينة جازان

مدينة جازان
عاصمة منطقة جازان وميناؤها الرئيسي. والمدينة رأس يمتد في البحر الأحمر على شكل نصف دائرة يحيط بها البحر من الشمال والغرب، وتحيط بها جبال الملح الصخري من الجنوب والشرق.
السكان. يبلغ عدد سكان مدينة جازان وحدها أكثر من مائة ألف نسمة، أما المنطقة بكاملها فيبلغ عدد سكانها مليون ونصف المليون نسمة، وهذا يدل على توفُّر وسائل العيش والعمل خارج المدينة الأم، الأمر الذي يمثل توازنًا مثاليًا بين العاصمة (المركز الإداري) وبين مدن وقرى المنطقة. ويعمل معظم السكان في الزراعة والرعي.
المناخ.
يتأثر مناخ جازان بموقعها على البحر الأحمر بنوعية تضاريس الأرض، فتبلغ درجة الحرارة على السهول الساحلية صيفًا بين 35 و 44°م وشتاءً بين 17 و 35°م , ونسبة الرطوبة تصل إلى 90% في الصيف، وفي الشتاء تصل أحيانًا إلى50%.

أما في الجبال فتبلغ درجة الحرارة في الصيف بين 16 و 28°م وشتاءً بين 3 و 25°م، وتصل نسبة الرطوبة في الصيف إلى 30% وفي الشتاء إلى 50%، وهكذا يتباين مناخ المنطقة من شدة الحرارة في السهول إلى اعتدالها في الجبال.
التعليم.
لم يبدأ التعليم النظامي في مدينة جازان وما جاورها إلا في عام 1355هـ، حين افتتحت مدرسة العزيزية الابتدائية. وتوالى بعدها إنشاء المدارس لحاجة المنطقة الماسة إلى التعليم لمواكبة التطور الذي شرعت معالمه تظهر في مختلف أنحاء المملكة.

ويبلغ عدد المدارس بالمنطقة الآن نحو 415 مدرسة، للبنين تخدم مختلف مراحل التعليم، وفي مدينة جازان وحدها حوالي 220 مدرسة بالإضافة إلى معهد لتخريج المعلمين.

أما مدارس البنات فتبلغ في المنطقة نحو 536 مدرسة وهناك خمسة معاهد للمعلمات، ومعهد للخياطة، وكلية متوسطة و105 مدارس لمحو الأمية، والمعهد العلمي التابع لجامعة الإمام محمد ابن سعود الإسلامية، كما يوجد مركز التدريب المهني لتخريج الكوادر الفنية في مختلف التخصصات.

أحد الشوارع
الرئيسية في مدينة جازان النقل والمواصلات.
ترتبط جازان بمناطق وقرى المملكة بطرق عديدة من أهمها 1- الطريق الجبلي الممتد من جازان إلى الطائف مرورًا بأبها والباحة، 2- الطريق الساحلي المار بالقنفذة.

ويوجد بالمدينة مطار مُجهَّز بمختلف المعدات والممرات لاستقبال الطيران الداخلي.

ويساعد ميناء جازان في حركة السفر والنقل والتجارة، وهو ثالث الموانئ الرئيسية من حيث السعة على ساحل البحر الأحمر، كما يعتبر البوابة الرئيسية لواردات الجزء الجنوبي الغربي من المملكة، وهو مجهز بكافة المرافق والخدمات والمعدات الحديثة، ويضم ثمانية مستودعات ومنطقة تخزين خارج الميناء، وتبلغ مساحتها 3,5 مليون متر مربع.
الرعاية الصحية.
يعتبر مستشفى الملك فهد في مدينة جازان أحد أكبر المستشفيات النموذجية في المملكة؛ حيث إنه مزوَّد بأحدث تقنيات الطب الحديث، ويأتي على رأس مجموعة مستشفيات موزعة على مدن وقرى المنطقة يبلغ عددها 13 مستشفى، تضم 2,000 سرير إضافة إلى 135 مركزًا للرعاية الأولية والمستوصفات و15 محطة لمكافحة الأمراض. كما يوجد بالمنطقة معهدان صحيان للبنين والبنات.

زراعة الحبوب
تنتشر في جازان بشكل موسع. وهذه إحدى مزارع الحبوب المنتشرة في المنطقة.مزارع المانجو
في جازان نجحت وأثمرت بشكل جيد.جانب من مزارع الفواكه في جازان
، حيث تنتج فاكهة الباباي (من الفواكه الاستوائية).

الاقتصاد.
ساهم التنوع في طبيعة السطح لمنطقة جازان وموقعـها على البحر الأحمر في تنوع أنشطة سكانها بين الزراعة والتجارة وصيد اللؤلؤ والأسماك.

المجال الزراعي
. تنتج منطقة جازان الحبوب مثل الذرة البيضاء والقمح والشعير والبن والفواكه مثل الموز والخوخ والبرتقال والتمر الهندي والمانجو والزهور، وكذلك تربية الأبقار والأغنام.

ولقد ساعد الدعم الكبير الذي تقدمه الدولة للمزارعين ـ سواء بالقروض أو بمكاتب الإرشاد الزراعي ومشروعات توسيع الرقعة الزراعية وتسهيل استخدام الميكنة الزراعية ـ في تحقيق إنتاجية زراعية عالية.

ويعتبر سد وادي جازان من أهم مشاريع الري في المملكة، وهو أكبر سد فيها ويبلغ طوله 316م وارتفاعه 41,6م وسعته التخزينية 71 مليون م§.

المشاتل تقوم بإعداد شتلات المانجو المحسنة لمن يحتاجها.
سد وادي جازان
أهم مشروع حيوي في المنطقة. يبلغ ارتفاع السد 6,42م فوق أعمق مستوى للأساس، وتتجمَّع عنده مياه خمسة أودية، بسعة تخزين 71 مليون م3.

المجال الصناعي
. ما زالت الصناعة في جازان ناشئة وهناك مصنع للإسمنت، ومصنع لحفظ وتعليب المواد الغذائية، وهناك خطة لتأسيس عدة مصانع لخدمة المنطقة.

المجال التجاري
. نشطت التجارة في جازان خاصة بعد زيادة الإنتاج الزراعي وتنوعه، وبعد افتتاح ميناء جازان الذي يساهم إسهامًا كبيرًا في توفير فرص العمل ودفع عجلة التجارة، كما أن الحركة العمرانية الكبيرة كانت ذات تأثير، فتأسست المنشآت التجارية (نحو 3700 مؤسسة) لبيع وشراء معدات ولوازم البناء والصيد والزراعة والمواد الأساسية للسكان.

قلعة الدوسرية
على قمة أحد الجبال تشرف على الميناء، وهي من القلاع الأثرية بالمنطقة. هذه الناقة تدور لتشغيل معصرة تقليدية لزيت السمسم في جازان

السياحة.
تشتهر منطقة جازان ببيئة طبيعية متنوعة، فهناك الجبال العالية التي يبلغ ارتفاع بعضها نحو 3,500م، وهي جبال دائمة الخضرة معتدلة المناخ رائعة المناظر، وهناك السهول الزراعية الخصبة والمجاري المائية والعيون الطبيعية المعدنية، وفي مقابل المدينة عدة جزر أهمها جزر فَرَسان في وسط البحر الأحمر التي تتميز بشواطئها البيضاء وأحيائها البرية والبحرية النادرة، لذلك تم اختيارها واحدة من المناطق المحمية في المملكة العربية السعودية.
نبذة تاريخية.
كان لموقع جازان بوصفها ممرًا للقوافل وميناء على البحر الأحمر أثره في مشاركتها الفاعلة في أحداث التاريخ منذ أكثر من ألفي سنة، فكانت قريش تسلك طريق جازان وهي تقوم برحلتها إلى اليمن والحبشة قادمة من الحجاز.

وذكرها الشعراء في قصائدهم، وكذلك الرحالة، ومنهم الرحالة البولوني لويس فارتيما الذي زارها قبل أربعة قرون، وأورد في كتاب له مشاهداته فيها، ومن بينها قوله: إنه رأى خمسًا وأربعين سفينة راسية في ميناء جازان، وعبر عن دهشته لغزارة إنتاجها من العنب والتفاح والسفرجل والرمان والليمون والبرتقال والقمح والشعير والذرة البيضاء.

وتحفل منطقة جازان بالمعالم الأثرية، ومنها قلعة مدينة جازان، وقلعة أبي عريش، وقلعة الدوسرية، ومدينة جازان العليا وغيرها.

انظر أيضًا: السعودية
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى