مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

جوهانسبرج

جوهانسبرج

أكبر منطقة حضرية من حيث عدد السكان في جنوب إفريقيا. يبلغ عدد سكان مدينة جوهانسبرج 712,507 نسمة. ويبلغ عدد السكان في منطقة جوهانسبرج الحضرية 1,907,229 نسمة. ومع ذلك فهناك عدد يعيش في كيب تاون الأصلية هو أكثر بقليل من هذا العدد الذي يعيش في جوهانسبرج الأصلية. ويعيش حوالي مليوني نسمة تقريبًا من السود في سويتو التي تقع جنوب غربي جوهانسبرج. وقد تأسست هذه المدينة (سويتو) في الأربعينيات من القرن العشرين لإيواء السكان السود الذين تم طردهم من جوهانسبرج في ظل سياسات التفرقة العنصرية. انظر: التفرقة العنصرية في جنوب إفريقيا
؛ سويتو
.

ومدينة جوهانسبرج عاصمة مقاطعة جوتنج التي تقع في شمال شرقي جنوب إفريقيا، حيث تتوسط سلسلة جبال ويتواترزراند التي تعتبر أغنى حقول الذهب في العالم.

تقوم سلسلة الجبال التي تقع عليها جوهانسبرج بوظيفة مستجمع الأمطار. وتتدفق نهيرات عديدة من هذا المستجمع (خط تقسيم المياه). تصب مياه الأمطار التي تسقط شمالي سلسلة المرتفعات في المحيط الهندي، أما الأمطار التي تسقط جنوب السلسلة فتصب في المحيط الأطلسي. ويجعل ارتفاع المدينة جوها معتدلاً؛ فالصيف دافئ والشتاء معتدل البرودة وضواحي جوهانسبرج مُشجرة بشكل منسق، والحياة النباتية المحيطة بها هي أساسًا أعشاب تحيط بها الأشجار المتناثرة. ويوجد عدد من السدود والبحيرات في المنطقة والكثير منها نتيجة عمليات التعدين التي حدثت في وقت سابق.

المدينة
جوهانسبرج الحديثة
واحدة من أشهر المدن ازدهارًا في إفريقيا، صورة للطريق السريع الذي يؤدي إلى ناطحات السحاب والمباني الضخمة.
جوهانسبرج واحدة من أحدث وأكثر المدن ازدهارًا في جنوب إفريقيا. وهي تعتبر محور المشروعات التجارية المالية والصناعية والتعدينية في جنوب إفريقيا. وقد عُرفت المدينة لفترة طويلة باسم جوبرج
. ويرجع الفضل في إنشاء هذه المدينة لاكتشاف الذهب عام 1886م. وهي أيضًا غالبًا ما تسمى مدينة الذهب
. ويعتقد بعض الناس أنه لولا اكتشاف الذهب هناك لما وجدت هذه المدينة اليوم.

ترجع تسمية جوهانسبرج إلى اسم رجلين أولهما جوهان رِسِكْ؛ وهو كاتب رئيسي في مكتب المساح العام للأراضي في جمهورية ترانسفال. والثاني: كريستيان جوهانز جوبرت رئيس التعدين وعضو البرلمان.

تُعتبر جوهانسبرج واحدة من أحدث المدن في العالم، كما أنها واحدة من أعلى مدن العالم؛ فهي أعلى من مستوي البحر بـ 1,740م على هضبة الهايفلد في جنوب إفريقيا.

وتقع معظم المناطق الصناعية جنوبي المدينة، حيث تم تعدين الذهب لأول مرة. أما المناطق السكنية فقد نمت أساسًا في شمالي المدينة. وكانت كل مجموعة عرقية تسكن في الجزء الخاص بها من المدينة وذلك نتيجة لسياسة الفصل العنصري التي كانت تنتهجها الحكومة. ولكن بعض السكان غير البيض بدأوا النزوح إلى المناطق التي يقطنها البيض قبل إلغاء سياسة التفرقة العنصرية رسميًا عام 1991م.

وتعتبر جوهانسبرج جزءًا من منطقة حضرية أكبر. وهي وثيقة الارتباط بمدن عديدة أصغر منها تابعة لها مثل مدينة راندبيرج التي تأسست في عام 1959م، ومدينة ساندتون التي تم تأسيسها عام 1966م ويشكلان جزءًا من المنطقة الحضرية الشمالية لمدينة جوهانسبرج. وتنتشر المرتفعات الشرقية والغربية في قلب جوهانسبرج. وتغطي منطقة المركز التجاري التي تقع جنوب المرتفعات الرئيسية منطقة تبلغ مساحتها 6 كم². و تتكون من ناطحات سحاب متقاربة. ويعتبر مركز كارلتون أعلى مبنى في إفريقيا.

تعتبر جوهانسبرج مدينة حديثة ومثيرة. فقد تم هدم الكثير من المباني القديمة بالمدينة وإنشاء المباني الحديثة مكانها. وفي شمالي المركز التجاري للمدينة تقع هيل براو وهي أكثر المناطق السكنية كثافة في جنوب إفريقيا.ويعيش آلاف السكان في أبراجها المكونة من شقق.

وفي شمال غربي المركز التجاري للمدينة يقع برامفونتين وهو ثاني مركز تجاري يضم العديد من المكاتب والمساكن والمباني التجارية. ولقد انتقل الكثير من مكاتب جوهانسبرج وأنشطتها التجارية الرئيسية من وسط المدينة إلى ضواحيها مثل باركتاون وروزبانك ودورنفونتين وإلى بعض البلديات القريبة منها مثل: راندبيرج وساندتون. وتعتبر الساحة العامة الشرقية في جوهانسبرج، التي تقع غربي مركز المدينة التجاري، منطقة فريدة للتسوق الهندي الفاخر. وتعتبر مناطق إلقاء النفايات التي تركها عمال مناجم الذهب وراءهم سمة عامة لإقليم جوهانسبرج. وتم تشجير هذه المناطق وبعضها الآخر يتم تفتيشه للبحث عن أي خامات للذهب به. ويوجد بالمدينة عدد من المتنزهات والأراضي المخصصة لأغراض خاصة وممرات لممارسة رياضة المشي.
السكان
يسكن جوهانسبرج خليط من الأجناس تنتمي إلى مناطق كثيرة في العالم. فأول نشاط للبحث عن الذهب جذب المنقبين من أقطار مختلفة وكثيرة. وفي عام 1900م بنى أكثر من 1,000 عامل من المهاجرين الهنود منازلهم في جوهانسبرج. وفي عام 1904م وصل العمال الصينيون للعمل في مناجم الذهب. واليوم يتفوق عدد السود على جميع الجاليات الأخرى. وينتمي أكثر هؤلاء إلى قبائل الزولو، والآخرون ينتمون إلى قبائل السوتو الجنوبية والتسوانا والكوهسا وقبائل السوتو الشمالية.

تعتبر الأغلبية من السود مواطنين من الجيل الثاني أو الثالث، ولم يعد لهم صلة بتقاليد أجدادهم من القبائل الريفية.

حوالي ثلث سكان جوهانسبرج من البيض، ويتكلم بعض من هؤلاء اللغة الإنجليزية، ويتكلم بعضهم الآخر اللغة الأفريكانية، وأما القلة الباقية من السكان فهم من الآسيويين والملونين (سكان من أجناس مختلفة).
التعليم والثقافة. يوجد في جوهانسبرج ثلاث جامعات؛ جامعة ويتواترزراند التي تم تأسيسها عام 1922م وقد نمت وتطورت عن مدرسة المناجم والتقنية. ومعظم طلابها يتحدثون الإنجليزية. وتم تأسيس جامعة راند الأفريكانية عام 1968م، ومعظم طلابها يتحدثون باللغة الأفريكانية. أما جامعة فيستا فقد أنشئت عام 1981م وبها أربع مجمعات في جوتنج بما فيها مجمع سويتو الضخم. كما يوجد بجوهانسبرج ثلاث كليات لتدريب المعلمين وكلية للعلوم التقنية وعدد من رياض الأطفال إضافة إلى المدارس الثانوية والابتدائية. وتوجد مدرستان يعود تاريخ إنشائهما إلى أكثر من مائة عام.

وتكثر بها المكتبات والمعارض والمتاحف، وتعرض المتاحف المتخصصة ثقافة الأفريكانا، والأزياء الوطنية، والأحافير الجيولوجيا، والتاريخ العسكري، والتصوير، والصيدليات والسكك الحديدية. ويعتبر جولد ريف سيتي متحفًا حيًا متخصصًا لإظهار قصة أيام تعدين الذهب الأولى. وكانت أساسًا جزءًا من مجموعة مناجم التاج البريطاني حيث كان يتم تعدين الذهب لعمق يبلغ 3,000م. ويعد المفلاك
(جهاز يمثل النظام الشمسي) في جوهانسبرج أكبر نموذج في جنوب إفريقيا. ويضم مجمع مسارح المدينة دور الفن المسرحي والمسارح الغنائية ومسارح الرقص الإيقاعي (الباليه)، كما يوجد العديد من المسارح التجارية المتعددة. وكذلك تعقد الحفلات الغنائية في صالة المدينة. وتعتبر صالة ألعاب أليس مقرًا للألعاب الدولية.
الاقتصاد
شارع في جوهانسبرج
يظهر مباني المكاتب الحديثة. تعتبر المدينة مركزا تجاريا رئيسيا في جنوب إفريقيا.
تعد مدينة جوهانسبرج المركز التجاري والمالي والصناعي في قارة إفريقيا، جنوبي الصحراء. ويعمل حوالي نصف العمال تقريبًا في مجال الخدمات والصناعة. أما النصف الآخر، فيعمل بالزراعة وأعمال البناء والتجارة والتعدين والكهرباء وإنتاج الغاز والنقل ومرافق المياه. وكان اقتصاد المدينة يعتمد على الذهب أساسًا ولكن مع مرور الزمن تنوعت القاعدة الاقتصادية للمدينة. ولا يوجد تعدين للذهب في جوهانسبرج اليوم، ولكن 40,000 طن متري من الذهب تم تعدينها في منطقة الراند منذ عام 1886م.

وكانت معظم الصناعات الخدمية في جوهانسبرج ترتبط بتعدين الذهب، مثل المصارف والمناجم ومؤسسات التعدين والبورصة. فنجد أن البورصة في جوهانسبرج من أكبر أسواق الذهب في العالم، والقوة الشرائية لسكان جوهانسبرج أكبر من أي قوة شرائية في أي مجتمع إفريقي آخر.

وتنتشر المحال التجارية في جوهانسبرج أكثر من أي مدينة أخرى في جنوب إفريقيا، ويعتبر المركز التجاري إيست قيت، الذي يقع في الجهة الشرقية من المدينة، أكبر مجمع للتسوق في نصف الكرة الجنوبي.
النقل. تتمركز خدمات النقل في جنوب إفريقيا في جوهانسبرج، ويتم مرور أكثر من أربعة ملايين راكب سنويًا عبر مطار جوهانسبرج الدولي. وجوهانسبرج من المحاور المهمة للخطوط الحديدية والطرق في جنوب إفريقيا.
نظام الحكم
يدير مجلس مدينة جوهانسبرج الخدمات المحلية من مقره الموجود في برامفونتين هل، ولقد تطور المجلس عن اللجنة الصحية ولجنة ريجر عام 1887م، وكان مقره الدائم في مبنى البلدية، كما تمَّ تأسيسه رسميًا عام 1903م. وتأتي المياه بصورة رئيسية من سد فال، وتأتي الكهرباء من محطات توليد الطاقة بإسكوم في شرقي ترانسفال. ويعتبر مستشفى جوهانسبرج العام أكبر وأحدث المستشفيات في جنوب إفريقيا.
نبذة تاريخية
مدينة جوهانسبرج
نمت بسرعة في أوائل القرن العشرين، وتظهر هذه الصورة شارع ريسك حوالي عام 1904م.
اكتشف علماء الآثار في منطقة جوهانسبرج بقايا مجموعة نشطة من القرى التي تنتمي إلى العصر الحديدي، التي يرجع تاريخها إلى القرن الثاني عشر قبل الميلاد، ووصلت موجة جديدة من المستوطنين في القرن الثالث عشر الميلادي وازدهرت القرى في القرن السادس عشر الميلادي. وكان معظم المستوطنين الأوائل من قبائل التسوانا.

وكان معظم المستوطنين البيض الأوائل قد وصلوا إلى ترانسفال في الثلاثينيات من القرن التاسع عشر، وقبل عام 1886م كان في جوهانسبرج عدد قليل من المزارعين المتفرقين الذين نجحوا في العيش بشق الأنفس. وفي عام 1886م اكتشف منقب أسترالي يدعى جورج هاريسون عرقا من الذهب في مزرعة لانجلاجيت. وكانت هذه إشارة إلى أعظم اندفاع للتنقيب عن الذهب في تاريخ العالم.

وتم الإعلان عن المناجم، وهاجر الباحثون عن الثراء إلى المنطقة بالآلاف وبنوا بسرعة مجتمعًا من الخيام والأكواخ في الموقع.

وفي الرابع من أكتوبرعام 1886م تم الإعلان عن تأسيس مدينة صغيرة في مزرعة راندجسلاجت. وبعد ذلك بأحد عشر عامًا تأسس مجلس بلدية جوهانسبرج، وفي عام 1928م أصبحت مدينة. وتم اختيار جوهانسبرج لتكون عاصمة لمقاطعة جوتنج التي أنشئت عام 1994م. وعملت سلطات المدينة على تكوين حكومة حضرية واحدة لكل من جوهانسبرج وسويتو وأجزاء أخرى من وسط ويتواترزراند.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى