مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

دانتون، جورج جاك

دانتون، جورج جاك

(1759 – 1794م). أحد زعماء الثورة الفرنسية. كان شعاره “بالجرأة والجرأة أكثر وأكثر يكون الخلاص لفرنسا”، من المحتمل أن يكون قد فعل الكثير لبناء الجمهورية الفرنسية والدفاع عنها أكثر من أي شخص آخر. كان دانتون مسؤولاً نسبيًا عن مذابح عهد الإرهاب
التي اعتبرها ضرورية من أجل سلامة بلاده. وعندما اعتقد أن هذه السلامة قد تم الحصول عليها، دعا إلى اتباع سياسة أكثر إنسانية وتمنى بدلاً من الهدم، إعادة الحياة العادية إلى فرنسا.

ولد دانتون بأرسسور ـ أوب لأبوين ينتميان إلى الطبقة الوسطى. وكان محاميًا ناجحًا بباريس في بداية الثورة، كما كان زعيمًا لنادي الرهبان الفرنسيسكان، وهو واحد من بين الأحزاب الجمهورية الثورية المتطرفة، وكان هدف هذه المجموعة تحرير فرنسا من الملكية. وقد بلغت هدفها في 10 أغسطس 1792م، عندما أجبرت الجمعية التشريعية على سجن لويس السادس عشر. كان دانتون يلقب باسم رجل العاشر من أغسطس، لأنه تزعم الحركة التي أدت إلى سجن لويس السادس عشر. وبعدها أصبح وزيرًا للعدل.

أسس دانتون ورفاقه مكسمليان روبسبيير وكاميل دسمولان وجان بول مارا ميثاقًا وطنيًا للزعماء الثوريين ومحكمة ثورية لتسيير شؤون فرنسا خلال الشهور الثلاثة الأولى بعد الثورة. لم يكن الضحايا الذين تم تقديهم للمحاكمة هم الخونة فقط، ولكن كذلك كل الأشخاص الذين اشتبه في آرائهم السياسية المعتدلة. بعد ذلك، عبر دانتون ودسمولان عن ضرورة تخطي مرحلة العنف، وشعرا بأن الميثاق يجب أن يلين في سياسته، ويعمل على إحداث دستور جمهوري عملي، قادر على خلق حكومة منظمة، وقد اقترح دانتون إيقاف العنف.

أبان روبسبيير عن غيرته من نجاح دانتون، وأمر بإلقاء القبض عليه، وتقديمه للمحاكمة بتهمة الخيانة. وقد أفزع دانتون أعضاء المحكمة بشجبه الواضح والعنيف لهم، مما جعلهم يخافون من فقدان السلطة، تم الحكم عليه بالإعدام، وتم تنفيذ حكم الإعدام في حق دانتون، وبلغ عهد الإرهاب ذروته.

انظر أيضًا: الثورة الفرنسية
؛ مارا، جان بول
؛ روبسبيير
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى