مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

درهام

درهام

مقاطعة في شمال شرقي إنجلترا، تشتهر بمناجم الفحم الحجري، وقلـعـة مدينة درهام، كذلك تشتهر بجامعة درهام وبمركز الدراسات الشرقية.

مدينة درهام هي المركز الإداري والثقافي للمقاطعة، وتوجد بجانبها مجموعة من المدن الأخرى المهمة مثل: دارلنجتون، ستانلي، كونسيت، بيشوب أوكلاند، شيسترلي ستريت. تنقسم مقاطعة درهام إلى ثماني محافظات وتبلغ مساحتها نحو 2,435كم². ويسكنها نحو 589,800 نسمة.

نبذة تاريخية.
احتلها الرومانيون نحو عام 80م، وشيدوا فيها القلاع والطرق. وبعد خروج الرومانيين، استولى عليها الفايكنج. كانت درهام في الماضي قليلة السكان، وقد أدى ازدهار تعدين الفحم فيها وإنشاء صناعة السفن، إلى زيادة كبيرة في عدد السكان، خاصة خلال فترة الثلاثينيات من القرن التاسع عشر، تلك الفترة التي كانت فيها المقاطعة أحد مراكز الثورة الصناعية.

اشتهر في المقاطعة عدد من كبار المهندسين مثل مهندس السكك الحديدية جورج ستيفنسون. انظر: ستيفنسون
.
السطح.
يمكن تقسيم المقاطعة إلى أربعة أقاليم طبيعية، هي: 1- الجبال والأودية الغربية. 2- هضبة درهام الشرقية. 3- منخفضات نهر الوير والتاين. 4- سهل التيز.

وهناك نهران رئيسيان هما نهر الوير ونهر التيز، ويمثل الأخير الحدود الجنوبية للمقاطعة.

مناخ المقاطعة معتدل، ومتوسط درجة الحرارة الشهري يتراوح بين 3 و 15°م. أما متوسط الأمطار السنوية فإنه يتراوح بين أقل من 635 ملم وأكثر من 1520 ملم.
الاقتصاد.
توجد في المقاطعة مزارع مختلطة، ومزارع لتربية الماشية. كذلك يزرع فيها عدد من المحصولات خاصة القمح والبطاطس.

هناك بعض الصناعات في المقاطعة، خاصة حول مدينة دارلنجتون ذات التاريخ العريق في صناعة معدات السكك الحديدية.

يمثل تعدين الفحم أهم مجالات العمالة في المقاطعة ولكنه تدهور كثيرًا في السنوات الأخيرة.

يخترق المقاطعة خط رئيسي للسكك الحديدية، ويعبرها واحد من أهم الطرق السريعة في بريطانيا. يوجد في المقاطعة مطار محلي قرب مدينة دارلنجتون، كما يوجد فيها ميناء بحري في مدينة سيهام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى