مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

دي سوتو، هيرناندو

هيرناندو دي سوتو
عندما وصل نهر المسيسيبي يوم 8 مايو سنة 1541م. وهذه لوحة من لوحات وليم هـ. بوويل عنوانها اكتشاف المسيسيبي، تبين دي سوتو ومجموعته وهم يقتربون من حافة النهر. دي سوتو، هيرناندو

(1500؟ ـ 1542م). مكتشف أسباني، قاد أول حملة أوروبية للوصول إلى نهر المسيسيبي فيما يعرف الآن بالولايات المتحدة. وقد وصلت مجموعته إلى النهر عام 1541م أثناء عملية بحث عن الذهب، كما اشترك دي سوتو في اجتياح إمبراطورية الإنكا بأمريكا الجنوبية أثناء الثلاثينيات من القرن السادس عشر الميلادي.

الحملات الأُولى.
ولد دي سوتو في إقليم إسترمادورا بأسبانيا لكن المؤرخين مختلفون حول تحديد مسقط رأسه. وأبحر إلى بنما وهو في سن المراهقة. واشترك في حملات استكشافية بأمريكا الوسطى وساعد في قيادة حملة احتلال نيكاراجوا التي بدأت عام 1524م. وأصبح فيما بعد أحد مشاهير المستعمرين في نيكاراجوا بعد أن أصبحت مستعمرة أسبانية.

وفي المدة بين عامي 1531 – 1536م، كان دي سوتو أحد القادة في حملة احتلال إمبراطورية الإنكا. وكان يقود الحملة فرانسيسكو بيزارو وهو مكتشف أسباني آخر. وكان دي سوتو أول أسباني يقابل أتاهْوالْبا آخر أباطرة الإنكا، واعترض فيما بعد على إعدام ذلك الزعيم الهندي. وفي عام 1534م، عين دي سوتو نائبا لحاكم كسكو عاصمة الإنكا. وأصبح غنيا بسبب الكنوز التي جمعها أثناء نهب ثروات بلاد الإنكا لكنه رغب في المزيد من الثروة والسلطة. وعاد دي سوتو إلى أسبانيا عام 1536م ساعيا وراء منصب حاكم في العالم الجديد وقيادة حملة جديدة.
الرحلة إلى المسيسيبي.
عين تشارلز الأول ملك أسبانيا دي سوتو حاكمًا لكوبا عام 1537م، كما منحه الحق في ارتياد واحتلال منطقة في أمريكا الشمالية تقع الآن جنوب الولايات المتحدة، وكان يأمل في العثور على الذهب هناك.

نزل دي سوتو إلى البر قرب خليج تامبا بعيدًا عن ساحل فلوريدا، في شهرمايو عام 1539م. وتألفت حملته من حوالي 600 جندي وأكثر من 100 من الخدم. واتجهت المجموعة شمالا ووصلت الأبلاش وهي منطقة هندية تقع فيما يعرف الآن بشمال شرقي فلوريدا. ووصلت مجموعة من المكتشفين أرسلها دي سوتو من الأبلاش إلى خليج بنساكولا في غربي فلوريدا. وواصلت الحملة سيرها شمالا حتى نهر سافانا في جورجيا، ثم تتبَّعت مجرى النهر حتى جبال بْلورِدْج. وبعد اجتياز الجبال تتبع المكتشفون نهر ألباما جنوبا إلى مابيلا قرب مدينة موبيل الحالية في ألاباما. وهزموا الهنود في معركة هناك ولكن المكتشفين تكبدوا خسائر فادحة أيضًا.

وواصل دي سوتو بحثه غير الموفق عن الذهب خلال ما أصبح يعرف الآن بولاية مسيسيبي. ورأى نهر المسيسيبي لأول مرة في شهر مايو عام 1541م. وعبر دي سوتو النهر إلى ما يعرف الآن بأركنساس وارتاد المنطقة متجهًا نحو الغرب والجنوب ثم عاد إلى المسيسيبي حيث توفي بالحُمَّى. ووضع رجاله أثقالا في جثته ودفنوه في النهر.

تولى لويس دي موسكوسو قيادة الحملة بعد وفاة دي سوتو وقاد المكتشفين غربا حتى تكساس الحالية. ثم عادوا إلى نهر المسيسبيي، وصنعوا قوارب بدائية وأبحروا إلى خليج المكسيك. وتعرضوا لهجمات متواصلة من الهنود لكنهم أبحروا بمحاذاة ساحل الخليج وبلغوا مأمنهم في تامبيكو إحدى المستوطنات الأسبانية في المكسيك.

وعلى مر القرون، أصبح دي سوتو معروفا بأنه مكتشف شجاع. غير أن أهدافه الأولى كانت الثروة والسلطة اللتين قام هو وأتباعه بقتل العديد من الهنود وتعذيبهم في سبيل الحصول عليها. واستعبد دي سوتو رجال الهنود ونساءهم وسلب ممتلكاتهم واحتجز زعماء الهنود رهائن مقابل دفع الفدية.

انظر أيضًا: الكشوف الجغرافية
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى