مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

ريتشارد

ريتشارد

اسم لثلاثة من ملوك إنجلترا، حكموا مابين 1189 و 1485م. وقد مات ثلاثتهم موتة مفجعة.

ريتشارد الأول

ريتشارد الأول
(1157 – 1199م). حكم ما بين (1189 – 1199م)، وهو المعروف في التاريخ باسم ريتشارد قلب الأسد
. وهو ابن هنري الثاني أول ملوك أسرة بلانتاجينيت. وبعد أن أصبح ملكًا انضم إلى فيليب أغسطس الفرنسي في الحملة الصليبية، وقد احتل مدينة عكا. وحاول احتلال القدس، إلا أنه فشل في ذلك.

أثار سخط ليوبولد الخامس، دوق النمسا، أثناء الحملة الصليبية، وفي 1192م، عاد إلى موطنه واعتقله ليوبولد في طريق عودته. وقد حبسه في قلعة على نهر الدانوب. ثم أطلق سراحه الملك هنري سنة 1194م مقابل فدية.

عاد ريتشارد إلى بريطانيا سنة 1194م، ولكنه لم يستمر في الحكم بشكلٍ فعلي. بل ترك الحكومة تحت وصاية أحد الوزراء، وحارب مع فيليب أغسطس الفرنسي. في سنة 1199م، قُتل ريتشارد أثناء حصار قلعة فرنسية، وأصبح أخوه جون ملكًا.

وطوال فترة حكمه، لم يمكث ريتشارد في بريطانيا سوى ستة أشهر، ولم يؤد خدمات حقيقية لبلده. كان شجاعًا وقويًا وقاسيًا في بعض الأحيان، كما كان شهمًا وسخيًا وكذلك شاعر قصائد غنائية. وقد حُفظت بعض قصائده.

ريتشارد الثاني

ريتشارد الثاني .
(1367- 1400م). كان عمره عشر سنوات عندما تولى الحكم بعد وفاة جده إدوارد الثالث. وهو ابن الأمير الأسود إدوارد، وابن أخي جون جوانت. دوق لانكاستر.

وكان هو الحاكم الفعلي منذ بداية حكم ريتشارد، فقام بفرض الضرائب الباهظة على الشعب، مما أدى إلى قيام ثورة ضده بقيادة وات تايلور سنة 1381م. وقد أبدى ريتشارد شجاعة فائقة في إخماد تلك الثورة.

كان ريتشارد ظالمًا مُسرفًا، وكان يمارس كل ما يشتهيه، وقد حقد عليه الجميع بسبب سلوكه. وكانت القشة التي قصمت ظهره، عندما احتل أملاك ابن عمه هنري بولينجبروك، ابن جون جوانت في محاولة منه لتدمير أسرة لانكاستر. فقد هاجمه بولينجبروك بجيشه سنة 1399م وعزله عن العرش، وأصبح الأخير ملكًا باسم الملك هنري الرابع. مات ريتشارد في السجن، ويعتقد أنه اغتيل.

ريتشارد الثالث

ريتشارد الثالث .
(1452-1485م). دوق جلوسستر ابن الملك إدوارد الرابع آخر ملوك أسرة بلانتاجينيت سنة 1483م. حدثت في عهده ثورة أنهت حرب الوردتين. انظر: حرب الوردتين
. وفي سنة 1483م، مات إدوارد الرابع، وتولى الحكم بعده ابنه البالغ من العمر 12 سنة. وقد بقي تحت وصاية ريتشارد الذي عُين وصيًا على العرش. حاولت أسرة وود فيل، أسرة والدة الملك الصغير، السيطرة على العرش، فقضى ريتشارد على مؤمراتهم، وهنا رأى أن يستغل الظروف ويصبح ملكًا، وبالفعل تم تنصيبه ملكًا في يوليو 1483م، بعد إعلان البرلمان عن ذلك بشكل رسمي. وتم وضع إدوارد الرابع وأخيه الأصغر ريتشارد في برج لندن. ويعتقد بعض المفكرين أنه تم قتل أبناء الملك ريتشارد، ولكن لايوجد دليل على ذلك. وما يزال أمر وفاتهم غامضًا.

حكم ريتشارد بلاده بحنكة، ولكن المواطنين تضايقوا من المشاكل المدنية. تآمر ضده نبلاء لانكاستر الأقوياء، وساعدوا هنري تودر، شريف ريتشموند من أسرة لانكاستر على غزو إنجلترا من منفاه في فرنسا، وانتصر جيشه في معركة حقول بوسويرث، سنة 1485م، وقتلوا ريتشارد. وأصبح هنري تودر الملك هنري السابع.

انظر أيضًا: لانكاستر، مدينة
؛ شكسبير، وليم
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى