مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

سكنر، بي إف

سكنر بي. إف.

(1904- 1990م). عالم نفساني أمريكي عُرف ببحوثه في عملية التعلم، أو المعرفة، وإيمانه بالمجتمع الموجّه. ويعد سكنر نصيرًا ورائدًا للتعليم
أو التدريس المُبرمج
الذي تطبق فيه أسس المعرفة، التي يتم تحديدها في المختبر على التدريس في فصول الدراسة. ويعرف أيضًا كدارس لعلم النفس السلوكي، أي دراسة سلوك الإنسان الذي يمكن ملاحظته ومراقبته. وفي كتابه المعروف، الوالدية الثنائية
(1948م)، أوضح سكنر فكرته عن المجتمع المثالي الموجه معتمدًا على أسس المعرفة. وفي كتابه ما وراء الحرية والكرامة
(1971م) نادى سكنر بتقييد حريات الإنسان التي تقف عائقًا أمام تطوير المجتمع المثالي الموجه.

وُلد بيرهس فريدريك سكنر في سسكويهانا ببنسلفانيا في الولايات المتحدة الأمريكية. وتخرج في كلية هاملتون بنيويورك عام 1926م. وبعد تخرجه مباشرة صار مهتمًا بأعمال العالم النفساني السلوكي الأمريكي جون واطسون والعالم النفساني الروسي إيفان بافلوف. ونال سكنر درجة الدكتوراه في علم النفس من جامعة هارفارد عام 1931م، ثم قضى سنوات عديدة يدرس تعلُّم الحيوان ووظائف الجهاز العصبي المركزي.

وفي عام 1936م انضم سكنر إلى هيئة التدريس بجامعة مينيسوتا. وأثناء الحرب العالمية الثانية (1939 – 1945م) قام بتصميم أول صندوق طفل أو مهد طفل مزود بالهواء، وهو حجرة ذات ظروف بيئية متحكم فيها للأطفال الرضع. وقضت ابنته الصغرى ديبوره جزءًا من السنتين الأوليين من عمرها في حجرة من هذا النوع.

وفي الفترة الواقعة ما بين عامي 1945 و1948م عمل سكنر أستاذًا ورئيسًا لشعبة علم النفس بجامعة إنديانا، كما صار عضوًا في شعبة علم النفس بجامعة هارفارد في عام 1948م. وفي الفترة الواقعة ما بين عامي 1958 و1975م كان أستاذًا لعلم النفس بجامعة هارفارد. أصدر سكنر أربعة مجلدات من السيرة الذاتية: خصوصيات حياتي
(1976م)؛ التجسيد السلوكي
(1979م)؛ مسألة النتيجة المنطقية
(1983م)؛ فوق انعكاس أبعد
(1986م).

انظر أيضًا: التربية والتعليم
؛ النفس، علم
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى