مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

ضربة الشمس

ضربة الشمس

اسم معروف للحالة التي تنتج عن تعرّض جسم الإنسان للحرارة الشديدة. ويَسْتَخْدِم الأطباء عبارات أكثر دقة مثل ضربة الحر وإجهاد الحر.

وضربة الشمس نوع من ضربة الحَر نتيجة للتعرض الشديد أو التعرض لمدة طويلة للشمس.

ضربة الحر.
تحدُث عادة عندما تنهار آلية تنظيم حرارة الجسم. ويكتسب الجسم حرارته الطبيعية بطرق عديدة منها تبريد الجسم الناتج عن تبخر العرق. وقد توصَّل الباحثون إلى أن الأشخاص الذين يعملون في الحرارة الشديدة لوقت طويل تقل عندهم إفرازات العرق تدريجيًا، وقد يتوقف جسمهم عن إفراز العرق، وترتفع درجة حرارة أجسامهم إلى درجة خطرة. ويعتبر الأطباء ضربة الحَر الحقيقية حالة طبية طارئة؛ لأن درجة حرارة الجسم المرتفعة قد تتسبب في تعطيل الدماغ، ونادرًا ما يفطن المصابون بضربة الشمس إلى أن أجسامهم توقفت عن إفراز العرق. ولكنهم فجأة يكتشفون الارتفاع السريع في درجة حرارة أجسامهم، وقد تكون درجة الحرارة 44°م حيث يكون الجسم ساخنًا، وجافًا مع نبضات سريعة في القلب وخفقان. بعد ذلك يصبح التنفس غير منتظم، ويضعف النبض وتبدأ الغيبوبة. انظر: الغيبوبة
. ويحتاج الشخص المصاب بضربة الشمس إلى إسعاف وعلاج فوري ـ والذين لا يعالجون قد يتوفون في الحال. ويجب استدعاء الطبيب في الحال عند الإصابة بضربة الشمس. وأهم شيء يجب عمله هو تقليل درجة الحرارة بأسرع وقت ممكن. ويوضع المصاب عادة في حوض مليء بماء فاتر، كما توضع أكياس ماء بارد أو أكياس ثلج فوق الرأس والعنق. ولابد من تعريض المصاب للتهوية أو بوضعه تحت مروحة كهربائية. وعندما تنخفض درجة حرارة الشخص المصاب إلى 39°م يوقف الطبيب عملية التبريد. ونجد معظم الأشخاص الذين أصيبوا بضربة شمس يشعرون سريعًا بالإعياء عندما يتعرضون للحرارة مرة أخرى.
إجهاد الحـر.
أقل خطورة من ضربة الحر، وغالبًا ما يصاب بها الأشخاص الذين يعملون بالقرب من الغلاَّيات (المراجل) أو في أماكن ذات درجتي حرارة ورطوبة عاليتين. والمصابون بإجهاد الحر يُحِسون بالضعف وبالدُّوَار، ثم يُصَابون بغيبوبة ويتصببون عرقًا، وتنخفض درجة حرارتهم إلى أقل من المعدل الطبيعي، وتكون حالتهم أشبه بحالة الشخص المصاب بصدمة. انظر: الصدمة. ويجب نقل المصابين إلى مكان بارد. وبالرغم من انخفاض درجة حرارتهم، إلا أنه يتعين أن تظل أجسامهم دافئة. وعلى الأشخاص الذين يعملون في أماكن ذات درجة حرارة مرتفعة، قد تسبب لهم إجهاد الحر، أن يشربوا كميات كبيرة من الماء مع تناول حبوب الملح لتعويض الملح الذي تفقده أجسامهم عندما يعرقون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى