مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

طهران

طَهْران عاصمة إيران

واحدة من أكثر المدن حداثة في الشرق الأوسط. والشارع المؤدي إلى وسط المدينة أعلاه تحيط بجوانبه المباني التجارية والحكومية والمتاجر العصرية. طَهْران

عاصمة إيران وثانية كبرى مدن الشرق الأوسط من حيث عدد السكان؛ إذ أن القاهرة عاصمة مصر فقط هي التي تفوقها في ذلك. يبلغ عدد سكان طهران 6,758,845 نسمة. وطهران هي المركز الثقافي والاقتصادي والسياسي لإيران. وتقع طهران في شمالي إيران تحت جبال البرز. للموقع، انظر: إيران
.

المدينة.
طهران من أكثر المدن حداثة في الشرق الأوسط، وقد تم تشييد أجزاء منها أو إعادة تشييدها في العشرينيات من القرن العشرين الميلادي. وشوارع المدينة عريضة وتحيط بها عمارات حديثة شاهقة على نمط المعمار الغربي. وتقع المباني التجارية والحكومية الرئيسية وكذلك المتاجر العصرية في وسط المدينة. كما تقع في نفس المنطقة الأحياء التجارية القديمة، حيث يقوم التجار بعرض المنسوجات، والمجوهرات، والمصنوعات اليدوية في بازار (سوق) يرجع تأريخه إلى مئات السنين.

ومعظم السكان من الطبقة الوسطى في طهران، ويعيشون في العمارات السكنية وتعيش أعداد كبيرة من الفقراء في شقق ومنازل عتيقة في الجزء الجنوبي من طهران. ويعيش الأثرياء في منازل فسيحة وجميلة في شمالي المدينة. ومدينة طهران بها العديد من الحدائق والمسارح. ومن بين متاحفها متحف الآثار ومتحف الأعراق البشرية (الإثنولوجي) وقصر جولستان، وبالمدينة عدد من الجامعات، وأكبرها جامعة طهران.
الاقتصاد.
توظف الحكومة أعدادًا كبيرة من المواطنين. ومن أنشطة المدينة الاقتصادية المصارف، والبناء والتشييد والنفط. وتنتج المصانع في طهران الطوب والسجائر والمنسوجات وغيرها من المنتجات الأخرى.

وتوفر الحافلات وسيارات الأجرة خدمات للمواصلات العامة. وهناك مطار دولي يقع غرب المدينة.
نبذة تاريخية.
ربما يكون الناس قد عاشوا في الموقع الحالي لطهران قبل 3,000 سنة على أقل تقدير. كانت طهران مدينة صغيرة حتى القرن الثالث عشر الميلادي وبعد ذلك بدأت المدينة بالنمو، وأصبحت عاصمة لإيران عام 1788م. وفي العشرينيات من القرن العشرين الميلادي هُدمت العديد من مباني طهران القديمة وحلت محلها مبانٍ حديثة. وارتفع عدد سكان المدينة من 1,800,000 نسمة عام 1960م إلى حوالي 5,734,199 نسمة عام 1980م. وهذا النمو السريع تسبب في عدد من المشكلات مثل نقص المساكن، والتلوث، وتكدس حركة المرور. ومنذ سبعينيات القرن العشرين الميلادي تم توفير المزيد من المباني للسكن، وللمكاتب في طهران وذلك خلال عدد من المشروعات العمرانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى