مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

عبد الله بن عمر

عبد اللّه بن عُمر

(10 ق. هـ – 73هـ، 613 – 692م). عبد الله بن عمر بن الخطاب صحابي جليل، لم يشارك في غزوتي بدر وأحد لصغر سنه وبدأ جهاده في الخندق، ولم يتخلف بعد ذلك عن أية غزوة مع رسول الله ³. وكان وثيق الصلة بالنبي ³ لموقع أبيه ولأن أخته حفصة، رضي الله عنها، كانت من أمهات المؤمنين.

وفي موقعة مؤتة كان عبد الله من فرسانها وتابع جهاده في جيش أسامة بن زيد، رضي الله عنه، ضد الروم. واشترك في حروب الردة وأبلى فيها بلاءً حسنًا في القضاء على مسيلمة الكذاب.

عندما تولى عثمان بن عفان، رضي الله عنه، الخلافة وقف إلى جانبه سامعًا مطيعًا. وكلَّفه الخليفة بالقضاء فاعتذر تهيُّبًا من أي خطأ قد يقع فيه. وبالرغم من ذلك، ظل مَقْصد الناس في الفتوى طوال ستين عامًا يجيب عن أسئلتهم وكان يقول: لا أدري، إذا لم يكن له علم بالموضوع.

اتسعت ميادين جهاده، فشارك في القادسية، واليرموك وفتح مصر وإفريقية (تونس اليوم). وقف إلى جانب الخليفة عثمان ضد المتمردين، وتجنب الفتنة التي حدثت بين الحسن ابن علي رضي الله عنه ومعاوية بن أبي سفيان.

كان كريمًا ينفق بلا حساب. تصدق في مجلس واحد بثلاثين ألفًا. أعطاه الخليفة معاوية، رضي الله عنه، مائة ألف فما حال الحول وعنده منها شيء.

كان تقيًا ورعًا عطوفًا، كما كان حييًا متواضعًا، يكثر من إعتاق الرقيق وخصوصًا إذا رآهم مقبلين على العبادة. كان لايأكل الطعام إلا وعلى مائدته يتيم، ويؤثر الناس على نفسه في أي طعام يشتهيه.

توفي وقد جاوز الثمانين عامًا، وكان آخر من توفي بمكة من الصحابة، وروى عن رسول الله ³ 263حديثًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى