مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

قبرص

نيقوسيا
عاصمة قبرص وكبرى مدنها. توضّح الصورة تأثير الحضارة التركية على الفن المعماري القبرصي، وتبدو المآذن وجبال كيرينيا عالية في خلفية الصورة. قبـرص

جزيرة في الركن الشمالي الشرقي من البحر الأبيض المتوسط، تقع على بعد 64كم جنوبي تركيا، و100كم غربي سوريا. تقع قبرص جغرافيًا في آسيا، إلا أن حياة سكانها تشبه إلى حد كبير حياة سكان جنوب غربي أوروبا، ومستواهم المعيشي مرتفع نسبيًا. وتتمتع قبرص بطبيعة خلاّبة. واشتهرت كذلك بقلاعها المشّيدة على قمم الجبال ومبانيها القديمة وشواطئها الرملية، وجبالها الوعرة.

ينتمي نحو أربعة أخماس سكان قبرص إلى أصول يونانية، بينما ينتمي معظم الخمس الباقي إلى أصول تركية ويعدُّ كل السكان تقريبًا أنفسهم مواطنين قبارصة. وتسبب النزاع بين المجموعتين في إيجاد المشكلات بينهما. وقد حدثت مشكلات نتيجة لتدخل الدول الأخرى في الشؤون القبرصية. وغزت قوات تركية الجزيرة عام 1974م وأعلنت الحكومة التركية أن القوات أُرسلت لمساعدة القبارصة الأتراك، واستولى الأتراك على جزء كبير من شمال شرقي قبرص، وفرّ آلاف القبارصة اليونانيين إلى الجزء الجنوبي الغربي من البلاد.

ويعيش اليوم معظم اليونانيين في جنوب غربي قبرص وهو الجزء المسمى جمهورية قبرص، بينما يعيش معظم الأتراك في شمال شرقي قبرص وهو الجزء المسمى جمهورية شمال قبرص التركية.

نالت قبرص استقلالها عام 1960م بعد أن خضعت لحكم بريطانيا، منذ عام 1878م. ويقع الجزء الأكبر من نيقوسيا في المنطقة اليونانية. إلا أن جزءًا منها يقع في المنطقة التركية. انظر: نيقوسيا
.

نظام الحكم.
قبرص جمهورية، يقوم فيها رئيس الجمهورية وفقًا لدستور عام 1960م، قبل تقسيمها إلى دولتين، بمهام رئيس الدولة، ورئيس الوزراء. ويجب أن يكون رئيس الدولة قبرصيًا يونانيًا ينتخبه القبارصة اليونانيون، وأن يكون نائب رئيس الدولة قبرصيًا تركيًا ينتخبه القبارصة الأتراك. ويتيح الدستور أيضا اقتسام السلطة بين القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك في الهيئة التشريعية والمؤسسات الحكومية الأخرى.

أحدث الغزو التركي عام 1974م انشقاقًا داخل الحكومة القبرصية، وكوّن الأتراك إثر غزو الجزيرة حكومة منفصلة، غير أن الحكومة القبرصية واصلت أداء مهامها بقيادة القبارصة اليونانيين. وفي جمهورية قبرص فإن الرئيس الذي ينتخبه الشعب لفترة خمس سنوات يترأس الحكومة ويعين أعضاء مجلس الوزراء. وتتكون الهيئة التشريعية فيها من مجلس واحد يطلق عليه مجلس النواب. والمحكمة العليا هي أعلى سلطة قضائية في البلاد. وينص دستور جمهورية شمالي قبرص التركية على أن ينتخب الشعب الرئيس لفترة خمس سنوات. ويقوم الرئيس بتعيين رئيس الوزراء من بين أعضاء الهيئة التشريعية. والمحكمة العليا هي أعلى سلطة قضائية في البلاد. للإلمام بالتفاصيل المتعلقة بانشقاق الحكم، انظر: نبذة تاريخية من هذه المقالة
.
السكان.
يسكن الكثير من سكان المدن القبرصية في عمارات سكنية ضخمة، مشيدة على الطراز الغربي. وتقطن أكثرية سكان القرى في منازل مبنية من الحجر أو الطين لكل واحد منها فناء. ويرتدي بعض الرجال المتقدمين في السن في المناطق الريفية ملابس كثيرة الزخارف تُسمى فراكاس وترتدي بعض النسوة تنّورات طويلة وقمصانًا قصيرة تُسمى ساركاس.

تبلغ نسبة الذين يستطيعون القراءة والكتابة ـ بين البالغين ـ في قبرص نحو 90%. والتعليم إلزامي لكل الأطفال بين سن السادسة والثانية عشرة. وهناك عدد من المدارس الفنية والأكاديمية لتدريب المعلمين.

تدين الغالبية العظمى من القبارصة اليونانيين بالنصرانية. وهم يتبعون الكنيسة الأورثوذكسية القبرصية المستقلة ويدين معظم القبارصة الأتراك بالإسلام.

خريطه: قبرص السطح.
تتمتع قبرص بمناظر خلابة للغاية. وتنتظم الجبال الوعرة والشواطئ الرملية ذات اللون الذهبي على طول الساحل. ويفصل سهل ميساوريا العريض الخصيب بين سلسلتي جبال ترودوس وكيرينيا. وتُعدّ سلسلة ترودوس التي تقع في الجانب الغربي، السلسلة الكبرى. وتغطي بعض أجزاء هذه السلسلة غابات كثيفة. وأعلى قمة في هذه السلسلة هي قمة جبل أوليمبس وتبلغ 1,952م فوق مستوى سطح البحر. وتمتد سلسلة جبال كيرينيا على طول الساحل الشمالي لقبرص.

وقبرص جزيرة ذات مناخ لطيف مُشمس طوال العام. ويتساقط الجليد بكثرة على جبال ترودوس في بداية العام الميلادي. أما سهل ميسوريا فمعتدل شتاء، إلا أن الحرارة قد ترتفع في فصل الصيف إلى أكثر من 38°م. ويتراوح متوسط هطول الأمطار في هذا السهل ما بين 30 و40سم في العام. وتصل كمية الأمطار في بعض أجزاء ترودوس إلى أكثر من 100سم.
الاقتصاد.
يتميز القسم اليوناني بارتفاع مستوى المعيشة وبقوة اقتصاده عن القسم التركي. وتعتبر المملكة المتحدة الشريك التجاري الرئيسي لهذا القسم. ولا تعترف أية دولة سوى تركيا بجمهورية شمالي قبرص التركية، ولذلك تنعدم الاستثمارات الأجنبية فيها. وتعتبر تركيا الشريك التجاري الرئيسي لهذا القسم. ويعتمد اقتصاد الجزءين على الزراعة وبعض الصناعات الخفيفة والسياحة. وتُعدّ السياحة في قبرص نشاطًا صناعيًا مهمًا. وتزور أعداد كبيرة من الناس قبرص للاستمتاع بمناظرها الساحرة، ومواقعها التاريخية ومناخها. تشتمل منتجاتها الرئيسية على الإسمنت والسجائر وزيت الزيتون والأحذية والمنسوجات والخمور. كما يزرع الشعير والجريب فروت، والعنب، والليمون، والزيتون، والبرتقال، والبطاطس، والقمح. المعادن الرئيسية في الجزيرة هي الأسبستوس والكروم. وقديمًا كانت قبرص تنتج النحاس إلا أن مناجمها تكاد تكون قد نضبت الآن.

تمتاز قبرص بطرقها البرية الجيدة، ولكنها تفتقر إلى خطوط السكك الحديدية. والميناءان الرئيسيان في قبرص هما ليماسول ولارناكا، ومطارها الرئيسي في لارنكا.

غزت القوات التركية
قبرص عام 1974م، وسيطرت على المنطقة المظللة باللون الداكن في الخريطة. بينما يسيطر اليونانيون على المناطق ذات اللون الفاتح. نبذة تاريخية.
يرجع تاريخ الشعوب القديمة التي سكنت الجزيرة إلى حوالي عام6000 ق.م. واستوطن فيها اليونانيون عام 1200 ق.م وأنشأوا فيها الدّول ـ المدن التي كانت شبيهة بالدول ـ المدن اليونانية القديمة. انظر: الإغريق
.

وقبل المسيح ـ عليه السلام ـ غزا قبرص كل من الآشوريين والمصريين واليونانيين والفرس والرومان. وأدخل القديس بولس والقديس برنابا النصرانية إلى الجزيرة عام 45م. وفي عام 330م صارت قبرص جزءًا من الإمبراطورية البيزنطية. وفي عام 1191م استولى ريتشارد قلب الأسد ـ ملك إنجلترا ـ على قبرص لكنه باعها لأحد النبلاء الفرنسيين. وفتح الأتراك العثمانيون الجزيرة في سبعينيات القرن السادس عشر الميلادي، وحكموها حتى عام 1878م عندما سلًَّموها إلى بريطانيا التي حولت الجزيرة إلى مستعمرة ملكية عام 1925م.

في الخمسينيات من القرن العشرين الميلادي قام القبارصة اليونانيون بقيادة الأسقف مكاريوس بحملة سياسية للاتحاد مع اليونان، وكونوا منظمة سرية عرفت اختصارًا باسم أيوكا، شنت حرب عصابات عنيفة ضد البريطانيين. وأعلنت بريطانيا حالة الطوارئ في الجزيرة عام 1955م. وفي عام 1956م نفت بريطانيا مكاريوس إلى جزيرة سيشل في المحيط الهندي. واجتمع الأتراك واليونانيون في زيوريخ بسويسرا عام 1959م، حيث توصلوا لاتفاق يقضي بأن تصبح قبرص دولة مستقلة. وافقت بريطانيا على اتفاقية زيوريخ ونالت قبرص استقلالها في 16 أغسطس عام 1960م بمقتضى دستور وضعته كل من بريطانيا واليونان وتركيا بموافقة قادة القبارصة الأتراك واليونانيين. ووقعّت كل من بريطانيا واليونان وتركيا اتفاقية تكفل لقبرص استقلالها. واحتفظت بريطانيا بالسيطرة على قاعدتين عسكريتين في كل من أكروتيري ودهكيليا على امتداد مناطق الساحل الجنوبي.

أصبح الأسقف مكاريوس رئيسًا للدولة الجديدة، واقترح في عام 1963م ثلاثة عشر تعديلاً للدستور، بدعوى أن ذلك سوف يؤدي إلى إدارة أفضل للبلاد. وقال إن بعض مواد الدستور تهدد أداء الحكومة بالشلل. عارض كل من الأتراك وقادة القبارصة الأتراك التعديلات الدستورية اعتقادًا منهم أنها ستؤدي إلى سلب القبارصة الأتراك حقوقهم وضماناتهم الدستورية. واندلع القتال بين القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك. وفي عام 1964م أرسلت الأمم المتحدة قوات لحفظ السلام إلى قبرص بينما كانت الجهود مستمرة لحل المشكلة.

وفي عام 1967م نشب صراع آخر بين المجموعتين مما أدى إلى نشوب أزمة جديدة. وفي الفترة من عام 1967م إلى عام 1974م عقد القبارصة الأتراك، والقبارصة اليونانيون محادثات بهدف الوصول إلى اتفاق حول الدستور، وحدث بعض التقدم بيد أن الخلافات ظلت قائمة.

أُعيد انتخاب مكاريوس رئيسًا للجمهورية عام 1968م وعام 1973م. وفي شهر يوليو عام 1974م أطاحت قوات الحرس الوطني بقيادة الضباط اليونانيين بالرئيس مكاريوس الذي فرّ على إثر ذلك من قبرص وخلفه في الرئاسة الناشر الصحفي نايكوس سامسون، ولكنه استقال بعد أسبوع واحد، وتولّى مهامّ الرئاسة بعده غلافكوس كلرديس رئيس مجلس النواب القبرصي.

وعقب الإطاحة بمكاريوس، قامت تركيا بغزو قبرص. واندلع قتال واسع النطاق بين الأتراك والقبارصة اليونانيين. واستولى الأتراك على أجزاء واسعة في شمال شرقي قبرص وفرَّ آلاف اليونانيين القبارصة إلى جنوب غربي قبرص.

وأدّت مفاوضات وقف إطلاق النار إلى وقف القتال في أغسطس، وعاد مكاريوس إلى قبرص رئيسًا للدولة في أواخر عام 1974م، وتوفي عام 1977م وخلفه سبايروس كبريانو رئيس مجلس النواب القبرصي. إلا أن تركيا والقبارصة الأتراك رفضوا الاعتراف بحكومة سبايروس.

وظل ممثلو القبارصة الأتراك والقبارصة اليونانيين وممثلو اليونان والأتراك يجتمعون وينفضون منذ عام 1974م بغية التوصل إلى ترتيبات دستورية جديدة لكل جزيرة قبرص. إلا أن الخلافات الشديدة حول إدارة البلاد مازالت قائمة. وفي عام 1975م أعلن القبارصة الأتراك بقيادة رؤوف دنكتاش وغيره من الأتراك أن المناطق الشمالية من قبرص مناطق تتمتع بالحكم الذاتي، وسموها الولايات القبرصية التركية الفيدرالية، وفي عام 1983م أعلن القبارصة الأتراك هذه المناطق جمهورية مستقلة سموها جمهورية شمالي قبرص التركية. وعلى أي حال فإن الأمم المتحدة، وكل دول العالم ماعدا تركيا تعترف بقبرص دولة واحدة بقيادة الحكومة القبرصية اليونانية في الجنوب الغربي.

انظر أيضًا: مكاريوس الثالث
؛ الأمم المتحدة
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى