مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

كرة القدم الأسترالية

كرة القدم الأسترالية
من أكثر الألعاب الرياضية إثارة وسرعة. وتشاهد جموع غفيرة مباريات فرق اتحاد فكتوريا لكرة القدم وهي تتبارى في ملبورن خلال فصل الشتاء. كرة القدم الأسترالية

لعبة شتوية محبوبة إلى حد بعيد في ولايات أستراليا الجنوبية. وقد اخترعها الأستراليون، وتُلعب في أستراليا وبابوا غينيا الجديدة فقط.

وفي عصر كل يوم سبت في الشتاء يتجمهر أكثر من 500,000 متفرج لمشاهدة مباريات الأندية الرئيسية في أستراليا الجنوبية، وكانبرا، والمنطقة الشمالية، وتسمانيا، وفكتوريا، وأستراليا الغربية. كذلك فإن هناك فرقًا من سدني وبيرث وبرسبين تتبارى مع فرق ملبورن الكبرى. ولعبة كرة القدم الأسترالية لعبة يُظهر فيها اللاعبون كثيرا من البراعة والإثارة. ويكرّ اللاعبون فيها ويفرون وهم يركلون الكرة بضربات طويلة، ويمررونها بأيديهم بحذق ومهارة، كما يوقفونها بقبضات عالية.

ويتكون فريق كرة القدم الأسترالية من 18 لاعبًا، ولاعبين احتياطيين يمكن إشراكهما في اللعب بدلاً من لاعبين آخرين في الميدان في أي وقت يصاب فيه لاعب ويُحتاج فيه إلى اللاعب البديل.

كيف تلعب كرة القدم الأسترالية
تستغرق لعبة كرة القدم الأسترالية 100 دقيقة في المباراة الواحدة، على أن يقسم هذا الزمن إلى أربعة أرباع متساوية. وهذا الوقت لا يتضمن فترات الراحة بين الأرباع ولا الوقت الإضافي
الذي يحدث عندما تكون الكرة خارج الملعب، أو بعد تسجيل هدف.
بداية اللعبة.
يرمي رواد الفريقين القرعة بينهما وهي قطعة عملة معدنية ويُقرر بموجب القرعة الجهة التي سيقوم منها كل فريق بركل الكرة في الربع الأول من الوقت. ثم يأخذ كل فريق مكانه في الميدان.
اللعب.
يحاول المهاجمون التحرك إلى أماكن تسمح للاعب الذي لديه الكرة أن يمرر الكرة إليهم دون أن يعطي المدافعين فرصة لقطعها. ويحاول المدافعون أن يبقوا قريبًا بقدر الإمكان من المهاجمين الذين يراقبونهم وذلك لقطع الكرة المرسلة إليهم مع إيقاف تحركاتهم أيضًا.
تسجيل الأهداف.
يوضع مرميان في نهايتي الميدان وكل منهما عبارة عن عمودين طويلين وبجانبهما عمودان أقصر منهما. وتصفُّ الأعمدة الأربعة في صف واحد. ويمكن للاّعب أن يسجل هدفًا فقط بأن يركل الكرة لتمرّ بين أعمدة المرمى دون أن تُلمَس قبل مرورها هذا. ويمكن للاّعب أن يصوب إلى الهدف من أي جهة أو مسافة كانت.
إعادة بدء اللعب.
عندما يسجل أحد الفريقين هدفًا، يعيد حكم الساحة اللعبة مرة أخرى بأن يسقط الكرة في منتصف الملعب لتقفز في دائرة النصف. أما عندما يسجل الفريق ضربة خلفية فإن اللعب يبدأ بأن يضرب أحد المدافعين الكرة من داخل مستطيل يرسم من أعمدة المرمى.
التحكيم في اللعبة.
في اتحاد كرة القدم بفكتوريا يحكم اللعب ستة حكام، ومن هؤلاء اثنان يعينان حكمي وسط وهما مسؤولان عن تنفيذ قوانين اللعبة. وهناك أيضًا حكمَا حدود الملعب، وحكمان للأهداف. أما حكما الوسط أو الساحة فهما الحكمان الرئيسيَّان.
اللعب الجيد في كرة القدم
يجب أن يكون لاعب كرة القدم الجيد قادرًا على اللعب في أكثر من موقع واحد. وكثيرًا مايعمد المدرب إلى تغيير وظائف لاعبي فريقه حتى يتسنى لهم أن يخترقوا الدفاع أو يمنعوا الجانب الآخر من انتهاز الفرص. ويجب على اللاعب أن يكون بارعًا في تسديد الركلات بكلتا قدميه أو أن يكون قادرًا على استخدام سائر أنواع الضربات، وأن يضع الكرة بدقة في المرمى.

لاعبو كرة القدم الأسترالية
يلعبونها أساسًا في جنوبي أستراليا، وفكتوريا، وغربي أستراليا، إلا أنها تكتسب شعبية في أجزاء أخرى من البلاد. المهاجمون.
يحاول المهاجمون أن يتغلبوا على خصومهم إما بالمهارة أو بالسرعة ليسجلوا الأهداف أو يساعدوا على تسجيلها في مرمى خصومهم.

وعادة ما يكون المهاجم الكامل هو مسجل الأهداف. ويجب أن يكون ماهرًا في الركل وفي مراقبة الآخرين. ويجب أيضًا أن يكون من المرونة بحيث يستطيع أن يختطف الكرة من الأرض بكل مهارة وسهولة، وأن يقفز عاليًا ليصطاد الكرة قبل أن تصل إلى يد الخصوم.
المدافعون.
يحاولون دائما أن يمنعوا خصومهم من أن تصل إليهم تمريرات يدوية أو قدمية. ويجب عليهم أن يمنعوا الكرة من أن تصل إلى خصومهم، وأن يبعدوا الكرة عندما يقفز خصومهم لتناولها. وعليهم أن يهاجموا بسرعة ويراوغوا بمهارة. كما يتعيَّن عليهم أن يصمموا على أن يحصلوا على الكرة.

الجري
وراء الكرة، حيث يتنافس اللاعبون من أجل الاستحواذ على الكرة. حسب القوانين الأسترالية يمكن للاعب أن يضرب الكرة في أي اتجاه التعامل مع الكرة.
من أهم المهارات التعامل مع الكرة وطريقة إرسالها إرسالاً صحيحًا إلى أعضاء الفريق ومسكها بقوة وثبات بإحدى اليدين، وضربها باليد الثانية. ويجب أن يعلم اللاعب بأنه غير مسموح له أن يقذف الكرة إلى لاعب آخر أو يقذف بها إلى أعلى ثم يضربها.

من بين الأشياء المهمة في التعامل مع الكرة مراقبتها، وعدم إغفال العين مكانها، والتقدير الصحيح لارتفاع الكرة ومسيرها في الفضاء، وعلى اللاعب أن يقفز فقط عندما يعرف أنه سيحصل عليها وليس قبل وصولها إليه في الارتفاع الصحيح.

ولمراقبة الكرة العالية وتسلمها يجب على اللاعب أن يمد ذراعيه وأصابعه إلى أعلى مع انحناءة يسيرة إلى الأمام للالتقاء بالكرة. وعليه أن يحاول إمساك الكرة بدلا من أن تترك لتصطدم باليدين.
الرَّكْل.
الفريق الجيد هو الذي لديه لاعبون يستطيعون أن يرسلوا الكرة في تمريرات يرسلها بعضهم لبعض بدقة، كما أنهم قادرون على ضرب الكرة بحيث تصيب المرمى متى سنحت لهم الفرصة. واللاعبون الحاذقون يعرفون جيدًا متى يستعملون كل نوع من أنواع الركلات بحكم خبرتهم وتدريباتهم.
إمساك الخصم.
يمكن للاعب أن يمسك اللاعب الخصم الذي لديه الكرة فقط. ويمكنه مسك اللاعب الآخر فقط بين الكتفين والرُّكب. فإذا أمسك بالخصم من فوق الكتف فإن الحكم يعطي ضربة حرة للمسك فوق الكتف أو حول العنق.
الجزاءات.
يعطي حكم الساحة عادة ضربات جزاء
لأخطاء ارتكبها لاعبون لأعمال مخالفة لقوانين اللعبة مثل الإيقاف غير القانوني للخصم، أو مسك لاعب دون أن تكون معه الكرة، أو ضرب الكرة باليد بطريقة غير صحيحة، أو إضاعة الوقت، أو مسك الكرة أو رميها بعد مسكها. كذلك فإن الحكم يعطي ضربة حرة مباشرة ضد لاعب يمنع لاعبًا خصمًا من التسجيل أو الرمي.
هيئة كرة القدم
رون بار
كان لاعبًا وقائدًا للعبة ومدربًا في عشرة من اتحادات فكتوريا لكرة القدم.
تلعب كرة القدم الأسترالية بشكل رئيسي في جنوب أستراليا وتسمانيا وفكتوريا وأستراليا الغربيّة. غير أن اللعبة آخذة في كسب شعبية متزايدة في بقية الولايات الأخرى. ويقدر الخبراء أن هناك حوالي 300,000 لاعب لكرة القدم في أنحاء أستراليا، وهذا الرقم لا يشمل المباريات التي تقام بين المدارس.

ويمارس اللعبة في مباريات مختلفة الصبية الأستراليون في سن 12 و 14 و16 و18 سنة، كما يمارسها الآخرون في المنافسات المفتوحة.
الاتحاد.
اتحاد كرة القدم الوطني
هو المسؤول عن كرة القدم الأسترالية ومقر رئاسته في ملبورن.
جوائز اللاعبين.
يختار حكام الساحة أفضل اللاعبين مهارة وسلوكًا ليختار من بينهم أحسن لاعب في الموسم، ومن يحصل على أكثر العلامات يعطى جائزة الموسم.
نبذة تاريخية
بدأت لعبة كرة القدم الأسترالية بعد سنة 1850م بقليل عندما بدأ المهاجرون في وضع لعبة مبنية على كرة القدم الجبلية. ولم تأخذ المحاولات الأولى لاختراع اللعبة في الاعتبار تعيين حكام لها. ووضع كل من إتش. سي. إيه هاريسون، وتوم ولز أول قوانين للعبة لنادي ملبورن لكرة القدم. وتم تعيين أول حكم للعبة في عام 1872م. وبدأت المباريات بين الأندية التي تلعب هذه اللعبة عام 1877م وانتشرت في المستعمرات الأسترالية منذ ذلك الوقت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى