مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

كوسوفو

كوسوفو

إقليم في جنوبي صربيا، إحدى جمهوريتي يوغوسلافيا الاتحادية. وينطق الاسم أيضًا كوسوفا. وينحدر معظم سكان الإقليم من أصول ألبانية، غير أن هناك بعض الصرب وسكان الجبل الأسود والأتراك. وفي أواخر تسعينيات القرن العشرين، بدأ ألبان كوسوفو حربًا لنيل الاستقلال.

تبع الإقليم لحكم الدولة العثمانية منذ منتصف القرن الخامس عشر الميلادي إلى عام 1912م، عندما وقع في قبضة الصرب. وبحلول عام 1918م أصبح الإقليم جزءًا من مملكة الصرب والكروات والسلوفينيين التي عرفت لاحقًا باسم مملكة يوغوسلافيا. وقلصت الحكومة الصربية من حقوق ألبان كوسوفو، وشردت الآلاف منهم.

وعندما وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها عام 1945م، سيطر الشيوعيون على مقاليد الحكم في يوغوسلافيا. وفي عام 1946م، أصبحت يوغوسلافيا جمهورية اتحادية ضمت ست جمهوريات. ومنح إقليم كوسوفو حكمًا ذاتيًا بوصفه منطقة تابعة لصربيا ثم أصبح مقاطعة في تلك الدولة. وكان لإقليم كوسوفو برلمانه وقوات شرطة خاصة به. وفي عام 1989م أنهت السلطات الصربية الحكم الذاتي لكوسوفو، وجردت سكانه من حقوق كثيرة. وفي عام 1992م، كونت صربيا والجبل الأسود جمهورية يوغوسلافيا الجديدة بعد أن أعلنت الجمهوريات الأربع الأخرى استقلالها.

وفي عام 1997م هاجم جيش تحرير كوسوفو مراكز الشرطة الصربية ومركبات النقل بالإقليم. وهاجمت القوات الصربية الإقليم في مطلع عام 1998م في محاولة للقضاء على جيش تحرير كوسوفو. وفي نهاية العام نفسه حاول حلف شمال الأطلسي (الناتو) وقف اطلاق النار بين الجانبين إلا أن القتال استعر في مناطق عديدة من الإقليم. وقامت القوات الصربية بحملة واسعة طردت على إثرها مئات الآلاف من ألبان كوسوفو من ديارهم.

وفي أوائل 1999م، رعى حلف شمال الأطلسي محادثات للسلام أدت إلى خطة سلام وافق عليها ألبان كوسوفو ورفضها الصرب. وفي مارس بدأ الناتو غارات جوية ضد الأهداف العسكرية في يوغوسلافيا لإجبار الحكومة على قبول خطة السلام. ولكن القوات الصربية استمرت في هجومها على كوسوفو، وفر مئات الألوف من الإقليم. وفي يونيو وافق القادة الصرب على سحب قواتهم من الإقليم. وأوقف الناتو القصف، وأرسل قوات لحفظ السلام إلى كوسوفو.

تغطي كوسوفو منطقة جبلية تبلغ مساحتها 19,887كم². وهناك حوالي 35% من أراضي الإقليم صالحة للزراعة. وتشمل الموارد الطبيعية لكوسوفو: الفحم الحجري، والرصاص، والزنك (الخارصين) ومعادن أخرى عديدة. وبريشتينيا عاصمة إقليم كوسوفو، الذي كان يبلغ عدد سكانه قبيل الحرب نحو مليوني نسمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى