مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

ملروني، بريان

ملروني، (في يمين الصورة) والرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريجان تقابلا في مدينة كويبك في عام 1985م. أثناء الاجتماع وقع الزعيمان اتفاقيات متعلقة بالتجارة والدفاع وموضوعات أخرى. ملروني، بريان

(1939م – ). أصبح رئيسًا لوزراء كندا بين عامي 1984 و1993م. اختير ملروني زعيمًا لحزب المحافظين التقدمي في شهر يونيو من عام 1983م.

قبل اختياره زعيمًا للحزب كان ملروني محاميًا ومديرًا تنفيذيًا، ولم يكن قد انتخب لأي منصب سياسي قط، ولكنه قاد المحافظين إلى نصر ساحق في انتخابات عام 1984م.

واجه ملروني العديد من المشاكل في بداية فترة رئاسته الأولى. حيث كان النمو الاقتصادي ضعيفًا وظلت معدلات البطالة مرتفعة وزاد عجز الميزانية الفيدرالية بقدر كبير.

دعا ملروني لإجراء انتخابات عامة في 21 نوفمبر عام 1988م. فاز المحافظون التقدميون بأغلبية مقاعد مجلس العموم واستمر ملروني رئيسًا للوزراء بعد الانتخابات. في أبريل 1989م، اقترحت حكومة ملروني ميزانية فيدرالية مصممة لخفض العجز في ميزانية كندا إلى النصف بحلول عام 1994م.

وفي عام 1991م، وضع ملروني خطة لتعديل الدستور. وقد هدفت خطته للحيلولة دون انفصال إقليم كويبك عن كندا خاصة بعد تزايد الأصوات الاستقلالية في الإقليم. وعارض الشعب الكندي إجراء أية تعديلات على الدستور بمقتضى استفتاء أقيم 1992م. وفي نفس العام، أيد ملروني اتفاقية التجارة الحرة لدول أمريكا الشمالية (نافتا) بين كندا والولايات المتحدة والمكسيك. بنيت هذه الاتفاقية على الاتفاقية الأمريكية الكندية للتجارة الحرة. وقد دعت هذه الاتفاقية (نافتا) إلى إلغاء جميع التعريفات والحواجز التجارية بين البلدين والمكسيك.

وفي يونيو 1993م، استقال ملروني من رئاسة الحكومة ومن زعامة حزب المحافظين التقدمي. وقد خلفته، في المنصبين، كيم كامبل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى