مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

ميسلون، معركة

ميسلون، معركة.

معركة ميسلون معركة بطولية غير متكافئة بين الوطنيين السوريين وجيش الاحتلال الفرنسي. اقتسمت فرنسا وبريطانيا بلاد الشام (سوريا ولبنان وفلسطين والأردن) بعد الحرب العالمية الأولى (1914- 1918م) وذلك حسب معاهدة سايكس ـ بيكو. فاحتلت فرنسا الساحل السوري، أما الداخل فكان يحكمه الأمير فيصل. وكانت فرنسا تريد إحكام سيطرتها على سوريا فأرسل الجنرال الفرنسي غورو إنذارًا شفهيًا إلى الأمير فيصل يطلب منه قبول الانتداب الفرنسي على سوريا ومطالب أخرى. ولكن الشعب العربي في سوريا رفض هذه المطالب، فأرسل غورو إنذارًا خطيًا إلى فيصل لقبولها. واضطرت حكومة فيصل إلى قبول الإنذار. ولكن الشعب العربي في سوريا رفض هذا الإنذار، عندها، أمر ممثل فرنسا في لبنان الجيش الفرنسي بالزحف إلى دمشق صباح 21 يوليو 1920م، فأعلن فيصل الجهاد والتقى الجيش الفرنسي بأسلحته الكاملة بالشعب العربي السوري بقيادة وزير الدفاع يوسف العظمة في معركة بطولية غير متكافئة في 24 يوليو 1920م. وكان من نتيجتها استشهاد يوسف العظمة واحتلال دمشق وإنزال العلم العربي ورفع العلم الفرنسي وفرض الحكم العسكري وإعدام جماعة من الوطنيين وفرض جزية كبيرة. وانتهت الحكومة العربية المستقلة التي لم تدم في الحكم سوى أربعة أشهر وبضعة أيام. واضطر فيصل إلى مغادرة سوريا مع وزرائه في 25 تموز 1920م.

وقد سجل أمير الشعراء، أحمد شوقي نكبة دمشق هذه في إحدى قصائده التي تعد من عيون الشعر العربي الوطني في العصر الحديث، ومنها:

سلام من صبا بردى أرق 
ودمع لا يكفكف يا دمشق
ومعذرة اليراعة والقوافي 
جلال الرزء عن وصف يدق
وبي مما رمتك به الليالي 
جراحات لها في القلب عمق
دم الثوار تعرفه فرنسا 
وتعرف أنه نور وحق

انظر أيضًا: يوسف العظمة
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى