مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

نفق القنال الإنجليزي

نفق القنال الإنجليزي

طريق سكك حديدية أنشئ تحت البحر ليصل بين بريطانيا وفرنسا، واعتبر من أشهر الإنشاءات الهندسية في العالم في الثمانينيات والتسعينيات من القرن العشرين. وتمتد داخل النفقين المزدوجين أنفاق طرق حديدية أحادية السكة صممت لسير القطارات الكهربائية السريعة. وبُني النفق لأربعة أنواع من القطارات: قطارات ركاب مكوكية لنقل السيارات والحافلات، وقطارات مكوكية لنقل الشاحنات، و قطارات ركاب سريعة بين المدن، وقطارات شحن. وهناك محطتان للمركبات والعربات تنطلق منهما إلى قطارات النفق، إحداهما في فولكستون في إنجلترا، والأخرى في كاليه في فرنسا.

ويطلب من ركاب القطارات المكوكية البقاء داخل مركباتهم خلال الـ 35 دقيقة التي تستغرقها الرحلة عبر النفق والتي تقطع 50كم (37كم منها تحت الماء). وتكون الرحلات مباشرة ما بين لندن وباريس، ويمكن للراكب الذي يستقل قطار نفق القنال في لندن أن يصل باريس في غضون ثلاث ساعات أو أكثر من ذلك بقليل. ويستوعب النفق أكثر من 400 حركة قطارات في كل اتجاه في اليوم الواحد، ويأمل مخططو نقل السكك الحديدية الأوروبيون أن يصبح النفق في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين جزءاً من شبكة نقل حديدية تربط معظم المدن الأوروبية. وسيقوم القطار الفرنسي السريع بهذه المهمة حيث يتوقف في المواقع الأوروبية الرئيسية. ويستوعب النفق ثلاثة أنواع من القطارات 1- قطارات الركاب السريعة 2- القطارات العادية والسيارات والحافلات 3- قطارات البضاعة. ويربط طريق السيارات بين مدينة فولكستون في إنجلترا وقرية كوكلية بالقرب من مدينة كاليه في فرنسا.

الإنشاء.
وقعت الحكومتان البريطانية والفرنسية معاهدة ربط القنال عام 1986م التي تنص على إنشاء اتحاد شركات يدعى النفق الأوروبي
لتمويل وبناء النفق. وتمثلت المرحلة الأولى من الإنشاء في ثقب نفق خدمة واحد بقطر 4,8م يُستخدم في حالات الطوارئ ولتسهيل المناولة الهندسية وللتهوية. وهناك نقاط ارتباط له مع أنفاق القطارات الأخرى كل 375م. أما النفقان الرئيسيان، فيبلغ قطر كل واحد منهما 7,6م، وقد استخدمت آلات ضخمة لحفر النفق من الجانبين البريطاني والفرنسي.
نبذة تاريخية.
طرحت فكرة نفق يربط بين بريطانيا وفرنسا أول مرة في بداية القرن التاسع عشر. وقد بدأ العمل لحفر نفق من الطرف الفرنسي لبحر المانش عام 1875م، ومن الطرف الإنجليزي عام 1881م. غير أنه تم إيقاف هذا العمل عام 1882م نتيجة معارضة مخططي الدفاع البريطانيين الذين كانوا يخشون من تحول النفق إلى طريق سهل للغزو.

انتعشت فكرة النفق في الخمسينيات من القرن العشرين عندما قدمت دراسات تضمنت أفكاراً حول إنشاء نفق بري أو نفق بري ـ حديدي، أو جسر أو مجموعة من الجسور ونفق. واختار المهندسون فكرة نفق مزدوج للسكك الحديدية باعتبارها الطريقة الأكثر عملية. غير أن البريطانيين أبدوا حماساً أقل من الفرنسيين لهذه الفكرة ووضع المشروع جانبًا مرة ثانية.

أُعطي الضوء الأخضر أخيراً لمشروع نفق القنال عام 1986م، واتفقت مارجريت ثاتشر، رئيسة وزراء بريطانيا السابقة مع فرانسوا ميتران رئيس فرنسا السابق على أن يُبنى النفق وبالتالي بدأ شق النفق من طرفي البحر، وأنجز نفق الخدمة عام 1990م مما أفسح المجال أمام الناس للانتقال براً بين بريطانيا وفرنسا لأول مرة منذ العصر الجليدي. كذلك تم إنجاز أنفاق السكك الحديدية عام 1991م. وافتتح النفق رسميًا في 1993م.

انظر أيضًا: السكك الحديدية
؛ النفق
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى