مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

هنتنجتون، مرض

هنتنجتون، مرض.

مرض هنتنجتون اضطراب وراثي شديد في الجهاز العصبي. ويتسبب هذا المرض في تدمير خلايا الدماغ، كما يتسبب في حدوث حركات لا إرادية للجسم إلى جانب اضطراب عقلي تعقبه الوفاة. وهذا الاضطراب يصيب الناس من كلا الجنسين بصرف النظر عن العرق البشري. وأخذ هذا المرض اسمه من اسم أول من اكتشفه وهو جورج هنتنجتون الطبيب الأمريكي الذي كان أول من وصف هذا المرض في عام 1872م. وكانت هذه الحالة أصلا تسمى رَقَاص هنتنجتون
.

وتبدأ الأعراض في معظم حالات هذا المرض عند الأشخاص الذين يتراوح أعمارهم مابين 35 إلى 50 عاماً، وإن كانت هناك بعض الحالات التي يمكن أن تبدأ في مرحلة الطفولة أو في عمر متأخر. ويعيش المرضى المصابون بهذا المرض بمعدل 15 سنة تقريبا بعد أن تظهر أعراضه الأولى عليهم.

وقد يكون أول الأعراض الجسمانية لهذا المرض تثاقلاً في الحركة أو عدم الحركة مطلقاً. ثم تبدأ بعد ذلك عضلات الوجه والأيدي في الارتعاش. وكلما زادت شدة المرض ازداد الانقباض العضلي اللا إرادي، وقد يصيب هذا الانقباض عضلات الجسم كلها. وبذلك يرتعش الرأس والكتفان والذراعان والساقان بطريقة غير إرادية. وعندما يسير المريض تتداخل الحركات الإرادية وغير الإرادية للجسم لينتج عنها ترنح في الجسم وخطوات تشبه إيقاع الرقص. وتشمل الأعراض العقلية المبكرة لهذا المرض الغباء، وتبلد الحسّ، وسرعة التهيج والتأثر، والإهمال في الهندام والمظهر الشخصي. ثم يعمل المرض على التدمير التدريجي لذكاء المريض ولذاكرته. وعندئذ قد يزداد المرض العقلي شدة.

وقد يفقد المريض أخيراً كل تحكم في العضلات وفي القدرة العقلية. وقد تحدث الوفاة نتيجة الالتهاب الرئوي أو الأزمة القلبية أو أي مضاعفات لهذا المرض.

ويسبب مرضَ هنتنجتون مورث (جين) شاذ موجود على واحد من زوج من الكروموزومات يسمى الكروموزوم 4.
وأي شخص يرث هذا المورث يصيبه الاضطراب، كما أن كل طفل ينجبه أي مريض مصاب بهذا المرض تكون لديه فرصة وراثة هذا المورث بنسبة 50%.

ويقدر الخبراء أنّ من بين كل مائة ألف شخص هناك عدد من الأشخاص يتراوح بين 4-7 أشخاص يحملون المورث لمرض هنتنجتون. وقد طور الباحثون وسيلة لتحديد الشخص الذي قد يحمل هذا المورث. ولكن هذا الابتكار العلمي لايزال في طور التجربة.
وهذا المرض ليس له علاج، وإن كان كثير من أعراضه يمكن تخفيفها عن طريق الأدوية والطرق العلاجية الأخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى