مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

هوجارث، وليم

لوحة فنية لهوجارث
.
اسم اللوحة توقيع عقد الزواج
. وهي واحدة ضمن مجموعة من ست لوحات أسماها قصة زواج عصري
. تسخر من عادات الزواج السائدة في زمانه عند الطبقة الراقية في إنجلترا. وفي الصورة نرى والدي العروس والعريس يجلسان إلى اليمين وبصحبتهم اثنان من المحامين للنظر في الترتيبات الخاصة بمهر العروس. وإلى اليسار محام آخر يشرح التفصيلات المادية المنصوص عليها في العقد للعروس، وفي أقصى اليسار نرى العريس جالسًا في سأم شديد. هوجارث، وليم

(1697 – 1764م). رسام إنجليزي ساخر، ومن رواد القرن الثامن عشر الميلادي.كان أيضًا نحاتًا بارزًا وناقدًا فنيًا، وقد بلغ قمة شهرته في لوحاته الزيتية والمنقوشة على المعدن التي تسخر من عادات أهل زمانه وسلوكياتهم.

أبدع هوجارث عدة مجموعات في اللوحات التي تحكي قصصًا من خلال عدد من المشاهد المتصلة بعضها مع بعض، وتشمل هذه المجموعات ثماني لوحات باسم تقدم الفاجر
(في بدايات ثلاثينيات القرن الثامن عشر الميلادي)، وست لوحات باسم قصة زواج عصري
عام 1743م، وقد نقش هوجارث لوحات هاتين المجموعتين، وحقق من ورائهما ثروته.

ولد هوجارث في لندن. وتلقى تدريبًا ليكون صائغ فضة، ولكنه قرر أن يكرس نفسه للفنون الجميلة. ولقد درس بعناية أعمال أساتذة الرسم من الفلمنك والفرنسيين والإيطاليين، إلا أنه استلهم أيضًا الحياة المحيطة به.

أحرز هوجارث أول نجاح له كرسام بصورة مستوحاة من أوبرا الشحاذ
عام 1728م، وهي مسرحية موسيقية عن المجرمين والموظفين العموميين الفاسدين في لندن. وقد انطلقت به هذه اللوحة على طريقه المهني كرسام للأحداث الكوميدية الساخرة في الحياة اليومية.

رسم هوجارث أيضًا صورًا كثيرة واقعية تغلب عليها الصراحة وعكست إحساس الفنان القوي باللون وكذلك قوة ملاحظاته.

كان هوجارث ناقدًا فنيًا صريحًا ومثيرًا للجدل، وقد أغضبت آراؤه العديد من زملائه الفنانين. وقد كتب كتابًا واحدًا، هو تحليل الجمال
، مزج فيه بين النصيحة العملية للرسم بالزيت ونظرياته الخاصة في الفن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى