مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

هيروهيتو

هيروهيتو

(1901 – 1989م). حاكم ياباني تولى الحكم الإمبراطوري في اليابان عام 1926م، حتى وفاته. وقد اتخذ لعهده اسم شُوَّوا
، وكان يُعرف باسم إمبراطور الشووا.

هيروهيتو
قبل الحرب العالمية الثانية.
أصبح هيروهيتو في عام 1921م وليًّا للعهد في ظل حكم أبيه يوشيهيتو، ثم صار إمبراطورًا في ديسمبر عام 1926م. وقد بدأ عهده في غمرة المشاعر الديمقراطية، حيث كان حقُّ التصويت الانتخابي العام للرجال قد صدر منذ وقت قصير، وبدأ الاحتمال متصاعدًا في أن تصبح اليابان دولة ديمقراطية وعالمية، غير أن الأوساط العسكرية ـ خصوصًا في منشوريا ـ تريد سياسة خارجية أقوى. وقد ازداد انتقاد الأحزاب السياسية شدة في اليابان بعد حلول الأزمات الاقتصادية. وسرعان ما أدت الأحداث العسكرية في الخارج، والاغتيالات التي وقعت في طوكيو إلى ارتداد التوجهات الديمقراطية والعالمية التي بدت في عشرينيات القرن العشرين.

عارض هيروهيتو شخصيًا نزعة ثلاثينيات القرن العشرين العسكرية، إلا أن مستشاريه نصحوه بإخفاء ميوله حتى لا يُقدِم أصحاب النزعة العسكرية المتطرفة على إجراء مباشر ضد النظام الإمبراطوري. وترتب على ذلك أن ظل هيروهيتو صامتًا، ووافق على القرارات التي أدّت إلى الحرب العالمية الثانية. انظر:اليابان
.
بعد الحرب.
قام هيروهيتو بدور شخصي في القرار النهائي بالاستسلام عام 1945م. وساعدت نداءاته إلى الشعب الياباني في نقل السيطرة على اليابان في سلاسة إلى الجيش الأمريكي. وقد ظن البعض حينًا من الوقت أن هيروهيتو قد يجد نفسه مضطرًا للتنازل عن العرش، أو أن يحاكم بوصفه مجرم حرب. وقد تمت محاكمة كثيرين من مستشاري الإمبراطور حيث أدينوا بجرائم الحرب، إلا أن هيروهيتو لم يتعرض لذلك.

واتخذ هيروهيتو منهجًا جديدًا، ففي يناير عام 1946م، تبرأ من كل دعاوي القداسة التي خُلِعت عليه فيما مضى، وقد حوله دستور عام 1947م، الذي وافق عليه، من سيِّد مهيمن إلى مجرد رمز للدولة، ووضع السلطة في أيدي نواب منتخبين. وطاف هيروهيتو أنحاء بلاده بوصفه ملكاً ديمقراطيًا، حيث زار المناطق التي خرّبتها الحرب، وتفقّد عمليات إعادة بناء اليابان بعد الحرب، وسمح بتصوير الأسرة الإمبراطورية، وهو مسلك لم يكن مسموحًا به من قبل. واختار هيروهيتو معلمًا خاصًا أمريكيًا، لتعليم ابنه الأمير أكيهيتو ولي العهد.

وفي عام 1959م، حطم أكيهيتو تقليدًا يابانيًا استمر قرونًا عندما تزوج فتاة من عامة الشعب لا تنتمي لأية أسرة يابانية نبيلة.

أصبح هيروهيتو عام 1971م، أول إمبراطور ياباني يسافر خارج بلاده، فقد أمضى 18 يومًا في جولة أوروبية، وزار الولايات المتحدة عام 1975م. وفي حياته الخاصة قام هيروهيتو بأبحاث في علم الأحياء المائية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى