الاحصائيات

اجمالي الملفات: 23,716
ممارسات اليوم: 1,517
احمالي الممارسات: 2,081,079
الاعضاء المتواجدين : 13

الافضل

1. أشغال الخشب
2. الكسر
3. عملات الدول العربية
4. الحيوان الولود
5. دار رعاية المسنين
6. النسبة المئوية
7. العصور الوسطى
8. حديقة الحيوان
9. قراءة الكف
10. الغابات الاستوائية المطيرة
11. الدائرة الكهربائية
12. الزراعة المائية
13. جوفر، جوزيف جاك سيزار
14. الخريطة
15. الغابة
16. الضوء
17. الذبابة
18. الثورة الصناعية
19. الدب الأكبر والدب الأصغر
20. اللاوعي
21. جائزة بوليتزر
22. محمد صلى الله عليه وسلم
23. النظام المتري
24. الزجاج
25. الذرة الشامية
26. الهندسة
27. النبات البري في البلاد العربية
28. الكشاف الكهربائي
29. التنويم المغنطيسي
30. ذبابة الفاكهة
31. كاسيات البذور
32. العائلات المالكة
33. ضغط الدم المرتفع
34. الخدمة الاجتماعية
35. الدجاج
36. القفز الطويل
37. القسمة
38. الضفدع
39. الهكسوس
40. الجذر التربيعي
41. الفأر
42. ابن كثير القرشي
43. الزراعة
44. الثورة الزراعية
45. الواط
46. اللحام
47. حمض النيتريك
48. المبالغة
49. مسمر، فرانز أو فريدريتش أنطون
50. الغاز
51. آدم عليه السلام
52. استئصال الرحم
53. المعجم
54. خمارويه
55. الوثب الثلاثي
56. القرادة
57. دورة الحياة
58. تربية المواشي
59. البوليستر
60. اللافكيات
61. الطفل مفرط النشاط
62. فن الرقش العربي
63. التبريد
64. الثلاجة الكهربائية
65. المقدسي، شمس الدين أبو عبد الله
66. وسواس المرض
67. الفرضية العلمية
68. الرياضيات العصرية
69. آبرو، حافظ
70. الضب
71. الحقن تحت الجلد
72. الدب القطبي
73. حشيشة الكبد
74. نظرية برنولي
75. صيانة الموارد الطبيعية
76. أبو بكر الصديق
77. الناتج الوطني الإجمالي
78. الزحار الأميبي
79. اللاحمة العاشبة، الثدييات
80. مندليف، دمتري إيفانوفتش
81. ثورة الزنج
82. الطب عند العرب والمسلمين
83. الزوفة
84. معاوية بن أبي سفيان
85. الصابون، شجرة

ملف عشوائي

.
إربد
إرْبِدُ مدينة أردنية، تقع في الجزء الشمالي الغربي من الأردن. ذكر ياقوت الحموي في معجم البلدان أنها كانت تنطق بالكسر (إربد)، وبالفتح (أربد). ويذكر المؤرخون أن إربد هي إربيلا التي ضرب فيها الإسكندر داريوس. وقيل هي كلمة محرفة من بيت إربل اليونانية

بحث

RSS خدمة

موسوعة نت > باب حرف السين س > السلافيون

قيم: 0.00 [تقييم]

عنوان الموضوع: السلافيون

اخبر صديقك عن موضوع السلافيون

عدد زوار الموضوع : 962

طباعة الموضوع

معلومات الملف:

السلافيون





السلافيون
اسم يطلق على أيٍّ من مجموعات الشعوب العديدة التي يعيش معظمها في أوروبا. والسلافيون حوالي 275 مليون نسمة. وهم يتكلمون بلغات متشابهة، تسمى اللغات السلافية
، أو السلافونية
.
عاش أقدم السلافيين منذ ما يزيد على 5000 عام، في منطقة تشكل الآن جزءًا من شمال غربي أوكرانيا، وجنوب شرقي بولندا. وهاجر السلافيون إلى أجزاء أخرى من أوروبا، في السنوات الواقعة ما بين 200 و 500م. كما استقر بعضهم، في المناطق التي تشكل في الوقت الحاضر، غربي روسيا، وشرقي ووسط أوروبا. أما السلافيون الآخرون الذين هاجروا إلى المنطقة الواقعة في جنوب شرقي أوروبا، فقد أصبحوا يعرفون باسم البلقانيين
.
وخلال القرن التاسع الميلادي، أقام السلافيون الإمبراطورية الموُرافية، التي وحدت شعوب شرقي ووسط أوروبا لأول مرة. وفي عام 906م ألحقت الشعوب المجرية الهزيمة بهذه الإمبراطورية. ومنذ ذلك الحين، أصبحت بعض الشعوب السلافية، تحت حكم عدد من القوى الأجنبية، متضمنة في ذلك الإمبراطورية البيزنطية والإمبراطورية الرومانية المقدسة، والنمسا - المجر، وألمانيا.
وفي عام 1918م بعد أن انتهت الحرب العالمية الأولى، أنشأ السلافيون دولاً مستقلة، مثل تشيكوسلوفاكيا، وبولندا، ودولة يوغوسلافيا. وألحقت ألمانيا الهزيمة بهذه الدول السلافية خلال الحرب العالمية الثانية (1939- 1945م). وقد سيطر الاتحاد السوفييتي على معظم الشعوب السلافية منذ قيامه عام 1992م وإلى حين تفككه عام 1991م.
ويصنف المؤرخون السلافيين في ثلاث مجموعات رئيسية هي: 1- الشرقية، 2- الغربية 3- الجنوبية، وهذا التصنيف مبني على أساس المناطق التي تعيش فيها هذه الشعوب.


السلافيون الشرقيون.
ويتكونون من البيلوروسيين؛ أي الروس البيض، والروس، والأوكرانيين. ولقد تأثر السلافيون الشرقيون بقوة، بثقافة الإمبراطورية البيزنطية. انظر: الإمبراطورية البيزنطية
. وفي عام 988م تزوج الأمير فلاديمير الأول، حاكم السلافيين الروسيين، بأميرة بيزنطية، وأصبح نصرانيًا. ونتيجة لهذا، تحوّل معظم الناس الذين يحكمهم إلى النصرانية. وفي الوقت الحاضر، ينتمي معظم السلافيين الشرقيين إلى الكنائس الأورثوذكسية الشرقية.
السلافيون الغربيون.
ويكوِّنوُن مجموعةً تشتمل على التشيكيين والسلوفاكيين، والبولنديين، والونديين وهم المعروفون أيضًا بشعوب الصورب أو اللُّوساطيين. ويعيش الونديون في ألمانيا الشرقية. وخلال القرن التاسع، تمكن راهبان يونانيان، يدعى أولهما سيريل وثانيهما ميثوديوس من تحويل الكثير من السلافيين الغربيين، إلى النصرانية. وفي تلك الأثناء كانت الصلوات الكنائسية، تتم باليونانية، أو اللاتينية، التي لم يكن يفهمها سوى القليلين. ولكن سيريل وميثوديوس، كانا يقيمان الصلوات باللغة السلافية، التي يطلق عليها في الوقت الحاضر اللغة السلافونية الكنسية القديمة
.
ومع تدخل السلافيين الغربيين في شؤون أوروبا الغربية، فقد أصبحوا أيضًا، متأثرين بالكنيسة الرومانية الكاثوليكية. وتمكنت الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، من التأثير بقوة في الحضارة الأوروبية الغربية عبر القرون. وفي الوقت الحاضر، أصبح معظم السلافيين الغربيين يعتنقون الكاثوليكية الرومانية.
السلافيون الجنوبيون.
وهم مجموعة تتكون من البلغاريين، والكرواتيين، والمقدونيين، والصربيين، والسلوفينيين. وخلال القرن التاسع الميلادي، تحول عدد كبير من السلافيين الجنوبيين، إلى النصرانية، على أيدي أتباع كل من سيريل، وميثوديوس. ومع ذلك، فإن هؤلاء السلافيين، قد تأثروا بقوة أيضًا، بالثقافة البيزنطية. وفي الوقت الحاضر تنتمي غالبية السلافيين الجنوبيين للكنائس الأورثوذكسية الشرقية. ويعيش معظم أعضاء هذه المجموعة في دول البلقان. انظر: بلغاريا
؛ بولندا
؛ صربيا
.
انظر أيضًا: سلوفاكيا
؛ التشيكيون
.