الاحصائيات

اجمالي الملفات: 0
ممارسات اليوم: 4,917
احمالي الممارسات: 613,652
الاعضاء المتواجدين : 29

الافضل

1. عملات الدول العربية
2. الحيوان الولود
3. أشغال الخشب
4. الكسر
5. النسبة المئوية
6. العصور الوسطى
7. دار رعاية المسنين
8. قراءة الكف
9. حديقة الحيوان
10. الغابات الاستوائية المطيرة
11. الدائرة الكهربائية
12. الزراعة المائية
13. الخريطة
14. الغابة
15. جوفر، جوزيف جاك سيزار
16. الضوء
17. الذبابة
18. الثورة الصناعية
19. الدب الأكبر والدب الأصغر
20. اللاوعي
21. جائزة بوليتزر
22. محمد صلى الله عليه وسلم
23. الذرة الشامية
24. النظام المتري
25. الزجاج
26. الهندسة
27. التنويم المغنطيسي
28. الكشاف الكهربائي
29. النبات البري في البلاد العربية
30. كاسيات البذور
31. ذبابة الفاكهة
32. ضغط الدم المرتفع
33. العائلات المالكة
34. الخدمة الاجتماعية
35. القفز الطويل
36. الدجاج
37. القسمة
38. الهكسوس
39. الضفدع
40. الفأر
41. ابن كثير القرشي
42. الجذر التربيعي
43. الثورة الزراعية
44. الزراعة
45. الواط
46. اللحام
47. المبالغة
48. مسمر، فرانز أو فريدريتش أنطون
49. الغاز
50. حمض النيتريك
51. آدم عليه السلام
52. استئصال الرحم
53. خمارويه
54. المعجم
55. القرادة
56. الوثب الثلاثي
57. دورة الحياة
58. تربية المواشي
59. اللافكيات
60. الطفل مفرط النشاط
61. فن الرقش العربي
62. التبريد
63. الثلاجة الكهربائية
64. البوليستر
65. وسواس المرض
66. المقدسي، شمس الدين أبو عبد الله
67. الفرضية العلمية
68. آبرو، حافظ
69. الرياضيات العصرية
70. الضب
71. الحقن تحت الجلد
72. الدب القطبي
73. نظرية برنولي
74. أبو بكر الصديق
75. الزحار الأميبي
76. صيانة الموارد الطبيعية
77. اللاحمة العاشبة، الثدييات
78. مندليف، دمتري إيفانوفتش
79. ثورة الزنج
80. الطب عند العرب والمسلمين
81. الناتج الوطني الإجمالي
82. معاوية بن أبي سفيان
83. الصابون، شجرة
84. تحت المهاد
85. قانون برنولي

ملف عشوائي

.

الجزيرة الخضراء
انظر: الحاجز المرجاني الكبير (مظاهر طبيعية).

بحث

RSS خدمة

موسوعة نت > باب حرف السين س > سبنجلر، أوزوالد

قيم: 0.00 [تقييم]

عنوان الموضوع: سبنجلر، أوزوالد

اخبر صديقك عن موضوع سبنجلر، أوزوالد

عدد زوار الموضوع : 946

طباعة الموضوع

معلومات الملف:

سبنجلر، أوزوالد





سبنجلر، أوزوالد

(1880-1936م). فيلسوف ومؤرخ ألماني اشتهر بكتابه انحدار الغرب
(1918، 1922م) الذي يعد إضافة هامة لفلسفة التاريخ.

أقام سبنجلر فلسفته على عدد من الأسس، أبرزها تلك القائلة بأن المجتمعات، وثقافاتها تمر بمراحل ولادة ونمو واكتمال يعقبها انحدار واضمحلال. وقد أتاحت له تلك الأطروحة، كما أتاحت من قبله للفيلسوف والمؤرخ العربي عبدالرحمن بن خلدون، أن يتوصل إلى أن المؤرخ لا يقرأ الماضي فحسب وإنما يقرأ المستقبل أيضًا. انظر: ابن خلدون
. وعلى هذا الأساس توصل سبنجلر إلى أن الثقافة الغربية قد تجاوزت مرحلة الإبداع، ودخلت مرحلة التأمل، أو "الحضارة" كما يسميها، التي تؤذن بالانحدار والاضمحلال.

كما أن من الأسس التي قامت عليها فلسفة سبنجلر أن لكل ثقافة روحها الخاصة بها، التي لا تنتقل إلى غيرها، ولا تنتقل إليها من غيرها. وقد خالف بنظريته هذه نظرية المؤرخ الإنجليزي المعروف أرنولد توينبي القائلة بأن الثقافات يتوالد بعضها من بعض. انظر: توينبي
. وليدلل على نظريته تلك قام سبنجلر بتحليل أوجه مختلفة من الحضارة الغربية لإبراز تداخلها، فالعمارة متصلة بالموسيقى، والأدب متصل بالأزياء، على نحو لا يتكرر في مكان آخر.

استقبل كتاب سبنجلر انحدار الغرب
بترحيب شعبي أكثر مما لقيه على مستوى المختصين في التاريخ. فقد رفض المختصون منهجه غير التقليدي وما رأوا أنـّه أخطاء تاريخية لا تغتفر. كما أن أطروحة الكتاب المتشائمة حول الحضارة الغربية أزعجت كثيرًا من المفكرين فيما بعد، وهو الآن، شأن سبنجلر نفسه، لا يكاد يذكر. وقد انعكس ذلك مبكرًا في رفض الحزب النازي الألماني له، مما أدى به للعيش بعيدًا حتى وفاته. غير أن سبنجلر حظي باهتمام عدد كبير من المثقفين غير الغربيين، منهم المثقفون والمؤرخون العرب، وترجم كتابه انحدار الغرب
إلى اللغة العربية.

ولد سبنجلر في بلانكنبرج بألمانيا، وعمل مدرسًا بعد حصوله على الدكتوراه عام 1904م. وفي عام 1911م انتقل إلى ميونخ حيث بدأ العمل على كتابه انحدار الغرب
. وقد ألف غير هذا الكتاب عددًا من المؤلفات من أبرزها الإنسان والتقنيات
(1931م).

توفي سبنجلر في ميونخ.