الاحصائيات

اجمالي الملفات: 23,716
ممارسات اليوم: 2,242
احمالي الممارسات: 5,386,313
الاعضاء المتواجدين : 18

الافضل

1. أشغال الخشب
2. الكسر
3. عملات الدول العربية
4. الحيوان الولود
5. دار رعاية المسنين
6. النسبة المئوية
7. جوفر، جوزيف جاك سيزار
8. العصور الوسطى
9. حديقة الحيوان
10. قراءة الكف
11. الغابات الاستوائية المطيرة
12. الدائرة الكهربائية
13. الزراعة المائية
14. الخريطة
15. الغابة
16. الذبابة
17. الضوء
18. الثورة الصناعية
19. الدب الأكبر والدب الأصغر
20. الزجاج
21. اللاوعي
22. النظام المتري
23. جائزة بوليتزر
24. محمد صلى الله عليه وسلم
25. الذرة الشامية
26. الهندسة
27. النبات البري في البلاد العربية
28. الكشاف الكهربائي
29. التنويم المغنطيسي
30. العائلات المالكة
31. ذبابة الفاكهة
32. كاسيات البذور
33. ضغط الدم المرتفع
34. الخدمة الاجتماعية
35. القسمة
36. الدجاج
37. الضفدع
38. القفز الطويل
39. الجذر التربيعي
40. الفأر
41. الهكسوس
42. الزراعة
43. ابن كثير القرشي
44. الثورة الزراعية
45. الواط
46. حمض النيتريك
47. اللحام
48. مسمر، فرانز أو فريدريتش أنطون
49. المبالغة
50. الغاز
51. استئصال الرحم
52. آدم عليه السلام
53. البوليستر
54. المعجم
55. خمارويه
56. الوثب الثلاثي
57. القرادة
58. تربية المواشي
59. دورة الحياة
60. حشيشة الكبد
61. اللافكيات
62. فن الرقش العربي
63. الطفل مفرط النشاط
64. التبريد
65. الثلاجة الكهربائية
66. المقدسي، شمس الدين أبو عبد الله
67. وسواس المرض
68. الفرضية العلمية
69. صيانة الموارد الطبيعية
70. الرياضيات العصرية
71. الضب
72. آبرو، حافظ
73. الناتج الوطني الإجمالي
74. الحقن تحت الجلد
75. الدب القطبي
76. أبو بكر الصديق
77. نظرية برنولي
78. الزوفة
79. ثورة الزنج
80. الزحار الأميبي
81. مندليف، دمتري إيفانوفتش
82. اللاحمة العاشبة، الثدييات
83. الطب عند العرب والمسلمين
84. معاوية بن أبي سفيان
85. الصابون، شجرة

ملف عشوائي

.
بالي
جزيرة بالي تمتاز بمناطق عديدة أنشأ فيها المزارعون مساحات مدرجة لزراعة الأرز فوق المنحدرات الجبلية. بالي أشهر الجزر الإندونيسية وأكثرها جاذبية بما تتمتع به من مزارع مدرجة للأرز وجبال خضراء تكتنفها الأشجار وبحيرات وشواطئ جميلة. وخلافًا

بحث

RSS خدمة

موسوعة نت > باب حرف الزاء ز > الزراعة الجافة

قيم: 0.00 [تقييم]

عنوان الموضوع: الزراعة الجافة

اخبر صديقك عن موضوع الزراعة الجافة

عدد زوار الموضوع : 2,382

طباعة الموضوع

معلومات الملف:

الزراعة الجافة





الزراعة الجافة

عملية زراعة المحاصيل في المناطق شبه الجافة دون ري. هذه المناطق تهطل فيها كميات قليلة من الأمطار في فصل نمو المحاصيل. ولذا يحاول المزارعون زيادة كميات المياه التي تتسرب إلى داخل التربة، في فترات الأمطار أو الثلوج. وعندما يحين موسم الزراعة تقوم النباتات بامتصاص مخزون التربة من المياه.

تشتمل الزراعة الجافة على ممارسات متنوعة تساعد في زيادة رطوبة التربة. فالمزارع قد يترك جزءًا من أرضه بورًا كل عام بغرض تخزين الرطوبة لمحصول العام المقبل. وعوضًا عن حرث الأرض، يقوم المزارع بحفر التربة لعمق ثمانية سنتيمترات. هذه التقنية التي تسمى الزراعة الضحلة
تقتل الأعشاب التي تمتص رطوبة التربة، كما أنها تعرض التربة للهواء بدرجة أقل مقارنة بالحرث، مما يقلل من كميات المياه التي تتبخر من التربة. ويكافح بعض المزارعين الأعشاب باستخدام مبيدات الأعشاب
بدلاً عن حفر التربة.

تشتمل الزراعة الجافة على تقنية أخرى، تُسمى الحرث الكنتوري
، يعمل بها في الأرض المنحدرة. وهنا يقوم المزارع بحرث المنطقة المنحدرة بالعرض، بدلاً من حرثها من أعلى إلى أسفل بهدف تكوين أخاديد تمنع مياه الأمطار من الجريان إلى أسفل. وهكذا يثبت الماء المنحدر ويتسرب داخل التربة.

وبعد حصاد المحصول، يقوم بعض المزارعين، بترك سيقان النباتات الميتة وغيرها من البقايا النباتية في الحقل، لتغطيتها خلال فصل الشتاء. هذه البقايا تؤدي إلى تكوين سطوح غير مستوية، تعمل على تثبيت الثلوج وتمنع جرفها بالرياح. وبعد ذوبان الثلج وتسربه في التربة، تساعد هذه البقايا على حفظ رطوبة التربة.

وتفيد طرق الزراعة الجافة في زراعة الحبوب الصلبة فقط، مثل الشعير، والذرة، والقمح. وهنا أيضًا لابد للمزارعين من زراعة هذه المحاصيل، بمجرد حلول موسم الزراعة، بقدر الإمكان، لإتاحة الفرصة لنضج النباتات قبل حلول الفصل الجاف الحار.

تُمارس الزراعة الجافة في المناطق شبه الجافة في عدد من الأقطار، مثل أستراليا، وكندا، والصين، وروسيا، والولايات المتحدة. وقد تمكن الباحثون من تحسين التقنيات المختلفة للزراعة الجافة، وتطوير أصناف جديدة من المحاصيل تحتاج إلى كميات قليلة من الماء. وأدت هذه التحسينات إلى زيادة الإنتاج الغذائي في مناطق الزراعة الجافة.