مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

إيريكسون، ليف

ليف إيريكسون
الذي قاد فيما يعتقد أنها كانت أول رحلة إلى أرض أمريكا الشمالية في القرن الحادي عشر الميلادي. إيريكسون، ليف
(980 – 1025م). مكتشف نرويجي قاد ما يمكن اعتباره أول حملة أوروبية إلى الطريق الرئيسي لأمريكا الشمالية. وهو ابن إريك الأحمر الذي أقام أول مستعمرة في جرينلاند. أصبح ليف إيريكسون زعيم هذه المستعمرة بعد وفاة والده. وسجل حياته موجود في قصص أيسلندية طويلة تسمى الساجاس
.

وُلد إيريكسون في أيسلندا قرب ما يعرف اليوم باسم بوداردلور، أبحرت عائلته عام 985م إلى جنوبي جرينلاند وأنشأ والده مستعمرة بالقرب من جولنهيب الحالية. أبحر إيريكسون عام 999م إلى أيسلندا، ومن ثم إلى النرويج حيث اعتنق النصرانية. وعاد في العام التالي إلى جرينلاند ليعظ بالنصرانية في مستعمرة والده الوثنية.

أبحر إيريكسون باتجاه الغرب من جرينلاند عام 1002م للبحث عن أرض حددها قبطان بحري نرويجي يُدعى بجادني هيرجولفسون. وحسبما تقول الساجاس فقد رسا إيريكسون وخمسة وثلاثون رجلاً كانوا برفقته بادئ الأمر، في منطقة صخرية أطلق عليها اسم هيلولاند
(أرض الصخور المنبسطة)، ثم أبحر متوغلاً إلى الجنوب في منطقة تملؤها الغابات الكثيفة أسماها ماركلاند
أرض الغابة، ثم تابع جنوبًا إلى موقع قرب الشاطئ حيث وجد العنب ينمو هناك. وصنع الرجال النبيذ من العنب. وأطلق إيريكسون على المكان اسم فينلاند
أرض النبيذ.

أمضى إيريكسون ورجاله الشتاء في فينلاند، وبنوا بيتًا كبيرًا وسقيفة لحماية سفينتهم، وقطعوا جذوع الأشجار ليأخذوها معهم إلى جرينلاند حيث تقل الأشجار. وفي طريق عودتهم قاموا بإنقاذ 15 شخصًا نتيجة لتحطم سفينتهم، وقد وهب أصحاب السفينة المحطمة إيريكسون حمولة سفينتهم مكافأة له على إنقاذهم. ساعدت هذه الحمولة بالإضافة إلى جذوع الأشجار في ثراء إيريكسون. توفى إريك الأحمر بعد عودة ابنه، وبقي إيريكسون في جرينلاند ليحكم المستعمرة. ولايعرف أحد المكان الذي كان إيريكسون يرسو فيه أثناء رحلاته، لأنه لم يكن يضع خرائط. ويعتقد المؤرخون أنه أقام أولاً في جزيرة بافين ثم أبحر إلى لبرادور، وهم يظنون فينلاند كانت في الجزء الشمالي من نيوفاوندلاند حيث وجد علماء الآثار النرويجيون آثار مستعمرة نرويجية في بداية الستينيات من القرن العشرين. لكن بعض العلماء يرون أن إيريكسون أبحر بعيدًا باتجاه الجنوب، وأن فينلاند
كانت قرب كيب كود. وقد أبحر مكتشفون آخرون من جرينلاند إلى فينلاند بعد 15 سنة من اكتشاف إيريكسون. وقتل أحد الهنود أخاه ثورولد في إحدى الرحلات. وربما توقفت اكتشافات النرويجيين لأمريكا بسبب هجمات الهنود.

انظر أيضًا: إريك الأحمر
؛ الفايكنج
؛ فينلاند
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى